دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
فهد الكبيسي يطرب جمهور «عيدنا في بيتنا» | متحف الفن الإسلامي يعرض 175 قطعة أثرية | مواهب هجومية واعدة في الفئات السنية | مبارك النعيمي: موسم الهجن الجديد ينطلق مطلع سبتمبر | السيلية يرسم خريطة الطريق للموسم المقبل | بونجاح يواصل برنامجه التأهيلي | مهرة الشقب «برهابس» تفوز بجائزة بريري | عودة منافسات السلة مبكراً تخدم العنابي | ملاعبنا المونديالية محط أنظار العالم | تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو | أوبك وروسيا تبحثان تخفيض الإنتاج | استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية | قطر وجهة للمؤسسات المالية المرموقة | تركيا تعيد افتتاح الأنشطة أول يونيو | الخطوط الكويتية تسرّح 1500 موظف أجنبي | الأمم المتحدة: الوباء صعّب حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات | شركة سويسرية تخطط لاختبار مزج أكتيمرا مع ريمديسيفير | وفيات كورونا في أمريكا تفوق قتلى حروب كوريا وفيتنام والعراق | الوفاق تتقدم جنوب طرابلس وتدمر آليات لحفتر | ترامب يوقع أمراً خاصاً بشركات التواصل الاجتماعي | الكويت تعتمد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية | العلاقات القطرية الأذربيجانية وثيقة ومتطورة | السلطة تطالب بدعم دولي ضد مخطط الضم الإسرائيلي | السراج ورئيس وزراء مالطا يوقعان مذكرة تعاون مشترك | الجيش الليبي انتصر على ميليشيات حفتر وحرّر قاعدة الوطية | التنمية تشدد على الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | استمرار تعليق الصلاة في المساجد | نصائح لتحقيق أعلى المعدلات في اختبارات الثانوية | مواسم الخيرات لا تنقطع بانقضاء شهر رمضان | شفاء مواطن عمره 88 عاماً من كورونا | حصار قطر يهدّد أمن واستقرار المنطقة | 15399 متعافياً من كورونا | قطر تسجّل أعلى معدل يومي لحالات التعافي | تحية لجهود الجيش الأبيض في مواجهة كورونا | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإثيوبي | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأذربيجاني | نائب الأمير يهنئ رئيسة إثيوبيا | نائب الأمير يهنئ رئيس أذربيجان | صاحب السمو يهنئ رئيسة إثيوبيا بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية | صاحب السمو وبوتين يعززان العلاقات الاستراتيجية
آخر تحديث: الجمعة 31/1/2020 م , الساعة 12:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : راية الإسلام :

قصة آية

قصة آية

أسباب نزول سورة الضحى

سورة الضّحى من أوائل السّور المكيّة التي نزلت على النّبي صلّى الله عليه وسلم بعد نزول الوحي بفترةٍ وجيزةٍ، وقد اشتملت هذه السّورة الكريمة على معانٍ وقيمٍ إنسانيّةٍ عظيمة متمثّلةٍ في الإحسان والعطف والرّفق باليتيم والسّائل المحتاج للمساعدة، ولسورة الضحى أسباب أوردها العلماء، وقد تعدّدت الرّوايات التي ذكرت عن سبب نزول هذه السّورة، ومنها ما يلي: تعب النّبي صلّى الله عليه وسلم فلم يستطع الخروج من بيته لمدة ليلةٍ أو ليلتين، فجاءته امرأةٌ، قيل: هي زوجة أبي لهب وتدعى أم جميلٍ، وقالت للنّبي صلّى الله عليه وسلم: يا محمد، ما أرى شيطانك إلا قد تركك -وكان كفّار قريشٍ يتّهمون النّبي بالتّعامل مع الجنّ- فنزل قول الله تعالى: (والضّحىٰ واللّيْل إذا سجىٰ ما ودّعك ربّك وما قلىٰ).

تذكر الرّواية الثّانية أنّ كفّار قريشٍ بدأوا بالتّحدث في شأن انقطاع الوحي عن النّبي صلّى الله عليه وسلم، فقالوا: قلاه ربّه؛ أي تركه وتخلّى عنه، فنزل جبريل عليه السّلام بهذه السّورة.

في رحاب السّورة

حملت سورة الضحى في آياتها معاني كثيرة، ومفاهيم دقيقة في كل آية منها، وفيها خطابات بليغة لنبيّ صلّى الله عليه وسلم، وخاصة أنها نزلت في بداية دعوته إلى الله سبحانه وتعالى، ووقف المفسّرون على شاطئ بحرها لاستخراج بعض دررها وكنوزها، وذكروا معاني كلماتها وآياتها وهذه بعض منها على ترتيب الآيات: (والضّحىٰ): بدأ الله هذه السّورة بالقسم بالضحى، والضحى من الأوقات المباركة التي أقسم بها الله تعالى في كتابه العزيز، كما أنّ صلاة الضّحى من السّنن المستحبة عن النبي صلّى الله عليه وسلم. (واللّيْل إذا سجىٰ): وهذا قسم ثانٍ أقسم الله به في إحدى حالات الليل وأطواره، وسجى لها عدة معانٍ منها: أقبل، وأظلم، وذهب، وسكن. (ما ودّعك ربّك وما قلىٰ): ورد في كلمة ودّعك قراءتان: قراءة الجمهور ودّعك بالتشديد، ومعناها ما انقطع الوحي عنك توديعًا لك، والثانية بالتخفيف ودعك؛ ومعناها ما تركك إعراضًا عنك، وما قلى أي ما أبغضك. (وللْآخرة خيْرٌ لك من الْأولىٰ): وهذه الآية تدل على كرم الله جل جلاله مع نبيه ومصطفاه صلّى الله عليه وسلم، فسيدنا موسى طلب الرضا وقال وعجلت إليك ربي لترضى، والله أرضى حبيبه صلّى الله عليه وسلم من غير طلب وأخبره أن سيكون عطاؤه له حتى يرضى. (ألمْ يجدْك يتيمًا فآوىٰ): وفي معنى هذه الآية تفسيران: جعل لك مأوى لتربيتك، وقيمًّا يحنو عليك ويكفلك وهو أبو طالب بعد موت عبد الله وعبد المطلب، والوجه الثاني فآواك إلى نفسه، واختصك برسالته. (ووجدك ضالًّا فهدىٰ): وعند المفسرين عدة تفسرات لهذه الآية: وجدك لا تعرف الحق فهداك إليه، ووجدك ضالًا عن النبوة فهداك إليها، ووجد قومك في ضلال فهداك إلى إرشادهم، ووجدك متحيرًا في بيان من نزل عليك فهداك إليه، (ووجدك عائلًا فأغْنىٰ): ووجدك العائل الفقير إليه فأغناك الله من فضله. (فأمّا الْيتيم فلا تقْهرْ): تقهر: لا تحقر، فلا تظلم، كن لليتيم كالأب الرحيم. (وأمّا السّائل فلا تنْهرْ): لا تنهر السائل في رده إن منعته، وردّه برحمة ولين. (وأمّا بنعْمة ربّك فحدّثْ) أي ما أصاب من خير أو شر فحدث به.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .