دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
ختام فعاليات مهرجان الوسمي بكتارا | «الشمال» يواصل تصدره ويقترب من التأهل | تعزيز التفاعل الثقافي بين قطر والهند | وزارة الثقافة تكرّم المُبتكرين القطريين | «الجسرة الثقافي» يعقد جمعيته العمومية | عيسى عبدالله يشارك في «مسقط للكتاب» | اختتام «صنع في قطر» بعقود وتفاهمات مشتركة | 20 طناً الطاقة الإنتاجية نهاية العام الجاري | ملاحة تستعرض حلول النقل والخدمات اللوجستية | حصاد تسعى لتصدير المنتجات للسوق الكويتي | تصدير منتجات موانع التسرب ل 4 دول | استمرار التوسعات في شركة بلدنا | حصاد: افتتاح مقاصب جديدة قريباً | انتعاش قطاع المقاولات مع تنفيذ مشاريع البنية التحتية | «الضرائب» تشجّع الاستثمار في قطر | قطر تترقب بداية الـ 1000 يوم الأخيـرة على انطلاق المونديال التاريخي | اليوم انطلاق بطولة قطر توتال لتنس السيدات | افتتاح رالي «مناطق» قطر في سوق واقف | السد بطلاً لكأس اتحاد السباحة | طائرة العربي تواصل التحليق عربياً | جوارديولا متمسك بالبقاء مع السيتي | ختام الجولة الثالثة لبطولة الستريت دراج | الرئيس الأفغاني يأمر بوقف العمليات ضد طالبان | جنوب السودان ينهي أطول صراع مسلح بإفريقيا | البنتاغون: ارتفاع الإصابات بالقصف الإيراني ل«عين الأسد» | قطر والسويد تترأسان جلسة أممية لتيسير مفاوضات الإعلان السياسي | أردوغان: سياسات تركيا في ليبيا وسوريا ليست مغامرة | تركيا وألمانيا ترفضان توسيع المستوطنات في القدس الشرقية | غزة: إجراءات تحسباً لعمليات اغتيال أو ضربة جوية | قوات الأسد تعمّدت قتل عجائز هاربات في حلب | صاحب السمو يتوج الفائزين في ختام مهرجان الفروسية | تشريف صاحب السمو أكبر دعم للفروسية | أم صلال يُحرج السد ويحرمه من نقطتين | صاحب السمو يبدأ زيارة رسمية للأردن اليوم | زيارة صاحب السمو للأردن تفتح آفاقاً جديدة للتعاون | القضية الفلسطينية على رأس مباحثات القمة القطرية الأردنية | رئيس الأركان يجتمع مع قائد الأسطول الخامس الأمريكي | الصحة تنصح بتجنب السفر للدول المنتشر بها كورونا | العلاقات القطرية الكويتية قوية ومتجذرة
آخر تحديث: الجمعة 10/1/2020 م , الساعة 12:52 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

الملكة تكسر الصمت وتُصدر بياناً حول الانسحاب

أسرار اعتزال الأمير هاري وزوجته الحياة الملكية

أعلنا استقلالهما المادي وإطلاق مشروعهما الخيري ويرغبان بعيش حياة هادئة
الزوجان يرغبان بتكريس حياتهما لتربية طفلهما الوحيد وفقاً للتقاليد الملكية
الملكة تفهمت رغبة حفيدها باختيار نهج مختلف لكن الأمور معقدة وتحتاج للوقت
الصحافة البريطانية اتهمت ميغان بتحريض الأمير على الخروج من العائلة المالكة
ردود أفعال غاضبة على تخلي الأمير هاري والصحافة ترى أن القرار شكّل صدمة للجميع
أسرار اعتزال الأمير هاري وزوجته الحياة الملكية

الدوحة - ترجمة كريم المالكي:

قالت صحيفة الديلي ميل البريطانية: إن إعلان الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل «اعتزال الحياة الملكية كدوق ودوقة ساسكس» في بريطانيا جاء عبر بيان نشراه على حساب مشترك لهما عبر خاصية الإنستجرام وكتبا فيه التالي: «بعد شهور عدة من التباحث والمناقشات الداخلية، اخترنا أن نصنع نقلة في حياتنا هذا العام، نعم تظاهرنا بالشجاعة.. لكن الألم لا يوصف»،” ولفت البيان إلى أنهما سوف يباشران بتشكيل دور جديد لهما ضمن المؤسسة. كما تضمن البيان أيضاً «قررنا التراجع إلى الخلف كأفراد رفيعي المستوى في العائلة الملكية، والعمل لنكون مستقلين مالياً، وسنواصل تقديم الدعم الكامل لجلالة الملكة».

وأضافت الديلي ميل: رغم أنّ الإعلان كان صادماً للكثيرين من محبي العائلة المالكة في بريطانيا، إلا أنه يشير إلى أنّ ثمة أسراراً داخلية دفعت الأمير لاتخاذ هذا القرار الذي جاء بعد صدور تقارير عدة تحدثت عن توتر داخل القصر الملكي وعدم انسجام داخل العائلة. ويبدو أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل حاولا أن يختارا كلماتهما بعناية أملاً في استمالة الصحافة البريطانية لما يرغبان القيام به، وكذلك من أجل الكف عن إيذائه وزوجته، ورغم مرور ثلاثة شهور على إعلان الأسرة الملكية الصغيرة عن رغبتها في حياة هادئة بعيداً عن الأضواء، فإن أموراً مؤلمة دفعت الزوجين لإعلان اعتزالهما الحياة الملكية والعزم على الاستقلال المالي بعيداً عن العائلة الملكية البريطانية، وذلك بعد العودة مباشرة من إجازة ملكية في كندا استغرقت ستة أسابيع. وحول أسباب ذلك أضاف بيان هاري وميغان:”سوف يمكّننا هذا التوازن الجغرافي من تربية ابننا مع التقدير للتقاليد الملكية التي ولد فيها، مع تزويد أسرتنا أيضاً بالمساحة للتركيز على عملنا التالي، بما في ذلك إطلاق كياننا الخيري الجديد». وقالت الديلي ميل: سرعان ما أصدرت الملكة إليزابيث بياناً من قصرها في باكنغهام، قالت فيه “نتفهم رغبة هاري وميغان باتخاذ نهج مختلف، لكنها أمور معقدة ستأخذ وقتاً للعمل عليها»، وأضافت الملكة “المباحثات مع دوق ودوقة ساسيكس لا تزال في مرحلة مبكرة». وأضافت الصحيفة البريطانية أن البيان الذي أصدرته الملكة بعد ساعات قليلة من إعلان هاري وماركل اعتزال الحياة الملكية، لم يفصح عن الأسباب التي دفعت الزوجين لاتخاذ هذا القرار، رغم النفي الملكي المتكرر لوجود خلافات بين الشقيقين هاري ووليام وزوجتيهما ميغان وكيت ميدلتون.

وعقب قرار الأمير هاري بالتخلي عن مهامه الرئيسية في العائلة المالكة البريطانية، سادت حالة من الغضب في الأوساط البريطانية، عبر إطلاق مسمى «ميغسيت»، في إشارة إلى أن ميغان هي السبب وراء تخلي الأمير هاري عن واجباته الملكية.

وتلقفت وسائل الإعلام البريطانية الخبر بحالة من الغضب، خاصة أنها لا تجمعها علاقة طيبة بالزوجين، إذ حرصا على التصرف بحزم مع وسائل الإعلام، إلى حد وصل إلى رفع دعاوى قضائية على بعضها لنشرها تفاصيل خاصة، من بينها رسالة من ميغان ماركل إلى والدها. وأطلقت صحف بريطانية مسمى «ميغسيت»، الشبيه ب «بريكست»، لاعتقادها أن ميغان هي من دفعت الأمير هاري إلى اتخاذ قرار «الخروج» من العائلة المالكة.

وكان الأمير هاري وزوجته ميغان ميركل، قررا التنحي عن أداء مهامهما الرئيسية كأفراد في العائلة المالكة، من خلال بيان على تطبيق «إنستجرام»، مثّل صدمة للبريطانيين. ورغم أن الأمير هاري وزوجته ميغان قد بررا قرارهما بأنهما يريدان أن يصبحا «مستقلين مادياً» عن العائلة المالكة إلا أن محبي العائلة المالكة غير مقتنعين بهذا التبرير.

ومن جانبها وصفت صحيفة «ديلي ميرور» الأمير هاري ب»الأناني» لاتخاذه قرار الانسحاب، قائلة في مقال: «هاري أدار ظهره بأنانية للمؤسسة التي حاربت الملكة من أجل تطويرها وتأمينها له ولأولاده». وأضافت الصحيفة البريطانية: «المأساة أن هاري كان واحداً من أكثر أفراد العائلة المالكة شعبية، منذ اللحظة التي سار فيها وراء نعش والدته وقد تألمت قلوبنا من أجله، إلى حين قابل ميغان، التي غيّرته كثيراً». وركزت الصحيفة على ما وصفته «التأثير الصادم» الذي تركه القرار على الملكة إليزابيث، جدة هاري، معتبرة أنه لم يحترمها بتاتاً، كون الاثنين لم يبلغاها بقرارهما، وإنما علمت كغيرها عندما نُشر البيان. وقالت الصحيفة: «قرار الزوجين أظهر تجاهلاً صادماً لامرأة كانت حياتها كلها محكومة بحس من الواجب العام والشرف». كما تحدثت الصحيفة عن حالة من الغضب الشديد يعيشها الأمير تشارلز وابنه الأمير وليام، شقيق هاري، الذي لطالما حظي بعلاقة وطيدة جداً معه حتى سادت الخلافات مؤخراً بسبب ميغان. أما صحيفة «ديلي إكسبرس»، فاعتبرت أن الزوجين «أخفقا باستمرار في فهم أن الشعب الذي يدفع الضرائب يتوقع أن تكون العائلة المالكة قريبة منه، وتقدم قيمة مقابل المال». فيما أرجعت صحيفة «ديلي ميل»، أسباب اتخاذ الأمير هاري وميغان ذلك القرار، إلى أن الزوجين «تحررا من الشعور المحرج بعدم وجود دور محدد يلعبانه في حياة البريطانيين العامة».

متحف مدام توسو يستبعد تمثالي هاري وميجان من القسم الملكي

لندن – رويترز:

نقل متحف مدام توسو لتماثيل الشمع تمثالي الأمير البريطاني هاري وزوجته ميجان من القسم الخاص بالعائلة المالكة ردا على إعلان الزوجين أنهما سيتنحيان عن مهامهما الملكية. وأعلن دوق ودوقة ساسكس أمس الأول الأربعاء أنهما يعتزمان توزيع وقتهما بين أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة للاضطلاع «بدور تقدمي جديد» والتخلي عن مهامهما الملكية.

وقال مصدر ملكي إن أعضاء كبارا في الأسرة المالكة يشعرون بخيبة أمل بسبب تلك الخطوة.

وقال متحف مدام توسو، الذي يضم أكثر من 250 نموذجا شمعيا لشخصيات شهيرة، إن التمثالين سيُنقلان إلى قسم منفصل بعيدا عن القسم الذي تُعرض فيه تماثيل الملكة إليزابيث والأمير فيليب والأمير تشارلز والأمير وليام وزوجته كيت.

وقال ستيف ديفيس المدير العام للمتحف «نتخذ هذه الخطوة ردا على الأنباء المفاجئة عن اعتزام دوق ودوقة ساسكس التخلي عن مهامهما كعضوين بارزين بالأسرة المالكة».

وأضاف في بيان «لأنهما اثنان من التماثيل المحبوبة والأكثر شعبية لدينا، فإنهما سيظلان بالطبع من أبرز المعروضات في مدام توسو لندن وسنتابع لنرى ما يحمله لهما الفصل التالي (من حياتهما.


شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .