دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
التصرفات الفردية الخاطئة عواقبها وخيمة | «في حب الوطن».. ترانيم بحرية للتوعية ضد كورونا | شعبان شهر الاستعداد لاستقبال رمضان | «الحصار وباء».. حملة دولية إنسانية دعماً لغزة | حماس ترفض أي مُقايضة مع إسرائيل بشأن احتياجات مواجهة كورونا | أمريكا تجلي مئات البحارة من حاملة طائرات | بريطانيا: 569 وفاة بكورونا خلال يوم | كورونا يصيب مليون شخص ويحصد أرواح 50 ألفاً | روحاني يرجح استمرار تفشّي كورونا حتى نهاية العام | الكويت تسجل 25 إصابة بكورونا و57 حالة شفاء بسلطنة عمان | اكتمال عقد المشاركين في السباق الإلكتروني | تأجيل الألعاب العالمية حتى 2022 | الشمال يواصل التدريبات وفقاً للتعليمات | خُطة جديدة لتدريبات الحكام | مد مهلة طلب استضافة كأس آسيا 2027 | نجوم الدحيل يشاركون في التوعية | إنفانتينو: كرة القدم ستختلف تماماً بعد كورونا | تأجيل يورو 2021 للسيدات | برنت يقترب من 33 دولاراً للبرميل | أول عملية تنظيف لهيكل سفينة في رأس لفان | هيئة المناطق تشارك باليوم العالمي للتوحد | كهرماء تحتفل باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 16.7 مليار ريال | إنجاز قياسي جديد لموانئ قطر | الميرة تستخدم فرع معيذر للطلبات الإلكترونية | وزارة التجارة: توزيع كمامات ومعقمات على المواطنين بفروع الميرة | الكويت تقترح إنشاء شبكة أمن غذائي موحّدة | تدابير لضمان تدفق السلع الغذائية والدوائية | إلزام الشركات بتقليل التجمعات في سكن العمال | افتتاح ساحة مواشي المزروعة المطورة الشهر المقبل | رسالة توعوية لذوي التوحد حول كورونا | المباني الحكومية تتزين باللون الأزرق | إشادة أوروبية بجهود قطر البناءة في مكافحة كورونا | قطر تمول تشغيل 100 كادر طبي في غزة لمواجهة كورونا | 75 % من طلابنا بالخارج عادوا إلى قطر | الأعلى للقضاء يطلق خدمة المحاكمات عن بُعد | الراية تنشر سياسة تقييم الطلبة عبر نظام التعلّم عن بُعد | نائب رئيس الوزراء ومفوض شؤون اللاجئين يبحثان سبل الحد من كورونا | رئيس الوزراء يترأس الاجتماع الثالث للجنة العليا لإدارة الأزمات | صاحب السمو: قطر تدعم الشعب الليبي وتؤيد حكومة الوفاق
آخر تحديث: الثلاثاء 18/2/2020 م , الساعة 1:44 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات :

أرقام فلكية وقائمة لا تنتهي

ضحايا الحروب في أفغانستان .. قتلى ونازحون ولاجئون

عدد الضحايا من المدنيين تجاوز 100 ألف في السنوات العشر الماضية فقط
النزوح الأفغاني دخل عقده الخامس و4.6 مليون أفغاني مُشرّد بالعالم
1174 شخصاً قتلوا و3139 جرحوا منذ يونيو وحتى سبتمبر 2019 فقط
إحصائيات الأمم المتحدة أكدت أن 2018 الأكثر دموية منذ تسجيل الضحايا
الأفغانيون المجموعة الأكبر بين طالبي اللجوء الذين يفرّون إلى أوروبا
ضحايا الحروب في أفغانستان .. قتلى ونازحون ولاجئون
  • الشعب الأفغاني مازال يُعاني من أطول نزوح والعالم يغط في سبات
  • الصعوبات الاجتماعية والاقتصادية عقبة خطيرة أمام الجهود الإنسانية

الدوحة-  الراية:

 القتال الدائر في أفغانستان منذ حوالي عقدين من الزمن يحصد أرواح أشخاص يفوق عددهم من يسقطون في أي صراع حالي آخر في العالم الآن، كما دخل النزوح الأفغاني عقده الخامس كأطول نزوح في العالم وربما يُنافس على الأكثر عدد أيضاً. وبين الحين والآخر تهز هجمات مُنفصلة يشنها مُسلحو طالبان أو مُقاتلو داعش المدن والبلدات في جميع أنحاء البلاد، بينما كان سفك الدماء أقل وقوعاً في الريف. وزادت واشنطن وكابول من الهجمات الجوية والغارات التي تشنها القوات الخاصة، وغالباً ما يدفع المدنيون تكلفة مثل هذا العنف، بينما كانت المُعاناة في المناطق الريفية جسيمة. ومع أن ضحايا الحروب في أفغانستان قد بلغو أرقاماً مهولة وقائمتهم لا تقف عند حد مُعين، هناك فرصة في هذا العام، لبدء عملية سلام تهدف إلى إنهاء الحرب المُستمرة منذ عقود.

إحصاءات مُخيفة

وكانت آخر إحصائية كشفت عنها الأمم المتحدة مُخيفة، فقد أشارت إلى أن حصيلة القتلى والجرحى في أفغانستان للسنوات العشر الأخيرة بلغت أكثر من 100 ألف مدني أفغاني قتلوا أو جرحوا خلال العقد المُنصرم. وذكر المُمثل الخاص للأمم المتحدة في أفغانستان، تاداميشي ياماموتو: «بأن عدد الضحايا في صفوف المدنيين تجاوز 100 ألف في السنوات العشر الماضية فقط، منذ بدأت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان (يوناما) تسجيل الضحايا المدنيين بشكل منتظم». وتحضّ الأمم المتحدة المُشاركين في جميع جهود السلام على التفكير في ملايين الأفغان العاديين، خصوصاً ضحايا النزاع الذين يُريدون فرصة للعيش بسلام ليتمكّنوا من إعادة بناء حياتهم». وتحدّثت الأمم المتحدة في وقت سابق هذا العام عن مقتل عدد «غير مسبوق» من المدنيين أو إصابتهم في أفغانستان بين الأول من يوليو و30 سبتمبر من العام الجاري، وفقاً ل»الفرنسية». وحسب تقارير الأمم المتحدة فإن 1174 شخصاً قتلوا و3139 جرحوا في تلك الفترة. وتوصّل إحصاء للأمم المتحدة إلى أن عام 2018 كان الأكثر دموية منذ بدأ تسجيل الضحايا، حيث لقي 3804 مدنيين حتفهم من جرّاء الحرب، بينهم 927 طفلاً. ونشرت حصيلة الضحايا الجديدة بعد أيام من إعلان المسؤولين النتائج الأولية الجديدة لانتخابات أفغانستان الرئاسية الأخيرة. كما جاء الإعلان في وقت تتواصل فيه المُحادثات بين حركة طالبان وواشنطن بهدف إنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة، لكن القتال لا يزال مُتواصلاً في أنحاء البلاد بينما يدفع المُواطنون الأفغان الثمن الأكبر للعنف.

مُناشدات أممية