دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
4 طرق للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونيّة | حالتان لا ينطبق عليهما البروتوكول الجديد | 3 مراكز للمسح من المركبات لكشف كورونا | قطر لا تسعى لمغادرة مجلس التعاون | حملة تفتيشية على الباعة المتجوّلين بالشيحانية | 5 طرق لدعم العاملين في المنزل | رفع 560 طناً من المخلفات بالخور والذخيرة | أزمة حول تمديد عقود الدرجة الثانية | 20604 حالات شفاء من كورونا | وزارة التجارة تحدّد أوقات عمل الأنشطة التجارية والخدمية | أمريكا تنهي العلاقة مع الصحة العالمية | 4.5% نمو الاقتصاد التركي | مليارا يورو استثمارات فولكس فاجن بالصين | النفط يحقق أكبر ارتفاع شهري منذ سنوات | الذهب يرتفع إلى 1725 دولاراً للأوقية | سرقة حقائب ب 800 ألف يورو | وفاة عميد البشرية عن 112 عاماً في بريطانيا | بدء توزيع كتب الفصل الصيفي بالجامعة غداً | مونتريال تسجل أعلى درجة حرارة في تاريخها | عشيرة سورية تستنكر تجنيد أبنائها للقتال مع الفاغنر بليبيا | أسدان يهاجمان عاملة في حديقة حيوانات أسترالية | واشنطن: 3 ملايين دولار مقابل معلومات عن قيادي بداعش | الأمم المتحدة تعتمد مقترح قطر لحماية التعليم من الهجمات | قوات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس | حفتر دفع أموالاً طائلة لمرتزقة بريطانيين مقابل عملية فاشلة | البرلمان العراقي يسعى لمحاسبة السعودية على جرائمها الإرهابية | دفع حقوق بث الدوري الفرنسي | كورونا يجبر ولاية نيويورك على إلغاء قانون عمره 200 عام | روسيا تأمل بالحصول على لقاح ضد كورونا | المستشفيات الأمريكية توقف استخدام هيدروكسي كلوروكين | مطار حمد الدولي.. 6 سنوات من الإنجازات | دراسة فرنسية: إصابات كورونا الخفيفة تطوّر أجساماً مضادة | القطرية تستأنف رحلاتها إلى ميلانو | باريس: «غاليري لافاييت» يعيد فتح أبوابه .. اليوم | قبرص تتعهد بعلاج السائحين المصابين بكورونا | الصين تمدد قيود رحلات الطيران الدولية | قادة 50 دولة يدعون إلى عالم متعاون في مرحلة ما بعد الوباء | 37 % من الألمان يرفضون السفر خلال الصيف | اليونان تستقبل سائحي 29 دولة | حشود الحدائق تثير القلق في كندا | النرويج: تمديد قروض شركات الطيران | مخاوف من مجاعة في أمريكا اللاتينية | الدوري الياباني يُستأنف 4 يوليو | بروتوكول صحي صارم لاستكمال دورينا | نهائي كأس إنجلترا في أغسطس | ستاندر لييج يُخطط لخطف إدميلسون | ميلان يُعارض خطط استئناف كأس إيطاليا | رئيس الوزراء يعزي نظيره المغربي | نائب الأمير يعزي ملك المغرب | صاحب السمو يعزي ملك المغرب
آخر تحديث: الجمعة 21/2/2020 م , الساعة 12:06 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : راية الإسلام :

دعوا إلى الحرص على أدائها لعظيم فضلها.. دعاة لـ الراية :

صلاة النوافل تجبر نقص الفرائض

المحافظة على السنن طريق التقرب إلى الله
السنن تزيد الأجر والثواب وترتقي بدرجات العبد
علينا التشبه بالرسول لنحظى بالحشر معه يوم القيامة
صلاة النوافل تجبر نقص الفرائض
الدوحة - نشأت أمين:

حثّ عددٌ من أئمة المساجد والدعاة المُصلين على الحرص على النوافل وأداء السنن الرواتب، لما لها من فضل عظيم وزيادة في الأجر والثواب.. مُشيرين إلى أنّ الكثيرين من الناس يهملون أداء النوافل مُتناسين الجزاء الكبير الذي أعدّه الله للمُداومين عليها.

وأكّد الأئمة والدعاة، في تصريحات ل «راية الإسلام»، أنّ الحرص على أداء السنن هو الطريق للتقرّب إلى الله والترقّي في الدرجات، مُستشهدين بالحديث النبوي الشريف «من ثابر على ثنتَي عشرة ركعة من السنَّة بنى الله له بيتًا في الجنة..»، وقالوا إنّه ما تقرّب العباد بشيء إلى المولى عزّ وجلّ أحبّ إليه مما افترضه جلّ وعلا عليهم.. لافتين إلى ما ورد في الحديث النبوي «.. وما يزال عبدي يتقرّب إليّ بالنوافل حتى أحبّه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه». وأكّدوا أنّ صلاة النافلة شرعت لكي تجبر النقص في الفرائض.

فمن جانبه، قال الشيخ صباح خالد الكبيسي: الفقهاء يذكرون أنّ السُّنة يثاب فاعلُها، والإنسان اللبيب الحريص على زيادة الأجر والثواب لا بدّ له من المُحافظة على التقرّب إلى ربه جلّ وعلا، وقد قال سيّدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الحديث « إن الله قال: من عادى لي وليًا فقد آذنته بالحرب، وما تقرّب إليّ عبدي بشيء أحبّ إليّ مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه».

تقرّب ورفعة

وأوضح أنّ الإنسان الذي يتقرّب إلى الله عزّ وجلّ بالنوافل يزيده المولى عزّ وجلّ رفعة ومن يردّد مقولة أن صلاة النوافل سُنة وليست مهمة، نقول له: ولماذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم يُحافظ عليها دائمًا حتى في مرضه صلى الله عليه وسلم .. مشددًا على أنه يتوجب علينا أن نتشبّه بالنبي صلى الله عليه وسلم حتى نحظى بالحشر معه يوم القيامة.

وقال الداعية الشّيخ النعمان عمران: مع الأسف هناك الكثير من المصلين لا يهتمّون بأداء السنن مُتناسين الفضل الكبير لها ويكفي لمعرفة فضلها الإشارة إلى الحديث النبوي الشريف «من ثابر على ثنتَي عشرة ركعة من السُّنَّة بنى الله له بيتًا في الجنة، أربع ركعات قبل الظهر، وركعتَين بعدها وركعتَين بعد المغرب وركعتَين بعد العشاء وركعتَين قبل الفجر».

ولفت إلى أن الإنسان لو تأمل هذا الحديث جيدًا وأدرك معناه لشعر بحجم الخسارة الكبيرة التي يتعرض لها من لا يصلي السنن .. داعيًا الأئمة والدعاة إلى ضرورة حثّ الناس على الحرص على أداء هذه السنن للفوز بما أعدّه المولى عزّ وجلّ من ثواب عظيم لمن يحرصون عليها، فأيّ خير أعظم من أن يبني المولى عزّ وجلّ لك بيتًا في الجنة؟

جبر النقص

بدوره، أوضح الشّيخ جاسم محمد المفتاح أن النوافل هي ما سوى الفرائض، وقد شرعت لتكون جبرًا لما يقع في الفرائض من نقص، وهي قسمان: نوافل تابعة للفرائض وتسمّى الرواتب: وهي على قسمَين مُؤكّدات وهي ثنتا عشرة ركعة، أربع قبل الظهر، وركعتان بعدها، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل الفجر، وهناك رواتب غير مُؤكّدات وهي: أربع ركعات قبل العصر، وركعتان قبل المغرب وركعتان قبل العشاء.

وأضاف إنّ القسم الثاني من النوافل هي ما عدا الرواتب، وهي كثيرة: منها الوتر وهي آكد النوافل مطلقًا، وأقلها ركعة وأكثرها إحدى عشرة ركعة، يوتر بواحدة في آخرها، ووقتها بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، وصلاة الضحى وأقلّها ركعتان وأكثرها اثنتا عشرة ركعة، ووقتها يبدأ بعد طلوع الشمس بخمس عشرة دقيقة تقريبًا، ويمتدّ إلى ما قبل الزوال.

نوافل مُؤكّدات

وقال إن هناك نوافل أخرى مؤكدات في أوقات معينة مثل سنة الوضوء وهي ركعتان، وسنة الاستخارة، وهي ركعتان أيضًا، وزاد بعض أهل العلم سنة النكاح، وهي ركعتان عند الدخول على الزوجة، وسنة الحاجة، وهي ركعتان، عندما تكون لك حاجة إلى الله أو إلى أحد من الناس، وفي ثبوت هاتَين السُّنتَين خلاف. وأشار إلى أن هناك قسمًا آخر يُصلَّى جماعة وهو صلاة العيدَين، ركعتان، وصلاة الاستسقاء ركعتان، وصلاة الكسوف والخسوف وهي أيضًا ركعتان. وكذلك هناك نوع آخر يسمى النوافل المُطلقة غير المقيدة بعدد، وهي تصلى في غير أوقات المنع أو الكراهة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .