دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
فهد الكبيسي يطرب جمهور «عيدنا في بيتنا» | متحف الفن الإسلامي يعرض 175 قطعة أثرية | مواهب هجومية واعدة في الفئات السنية | مبارك النعيمي: موسم الهجن الجديد ينطلق مطلع سبتمبر | السيلية يرسم خريطة الطريق للموسم المقبل | بونجاح يواصل برنامجه التأهيلي | مهرة الشقب «برهابس» تفوز بجائزة بريري | عودة منافسات السلة مبكراً تخدم العنابي | ملاعبنا المونديالية محط أنظار العالم | تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو | أوبك وروسيا تبحثان تخفيض الإنتاج | استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية | قطر وجهة للمؤسسات المالية المرموقة | تركيا تعيد افتتاح الأنشطة أول يونيو | الخطوط الكويتية تسرّح 1500 موظف أجنبي | الأمم المتحدة: الوباء صعّب حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات | شركة سويسرية تخطط لاختبار مزج أكتيمرا مع ريمديسيفير | وفيات كورونا في أمريكا تفوق قتلى حروب كوريا وفيتنام والعراق | الوفاق تتقدم جنوب طرابلس وتدمر آليات لحفتر | ترامب يوقع أمراً خاصاً بشركات التواصل الاجتماعي | الكويت تعتمد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية | العلاقات القطرية الأذربيجانية وثيقة ومتطورة | السلطة تطالب بدعم دولي ضد مخطط الضم الإسرائيلي | السراج ورئيس وزراء مالطا يوقعان مذكرة تعاون مشترك | الجيش الليبي انتصر على ميليشيات حفتر وحرّر قاعدة الوطية | التنمية تشدد على الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | استمرار تعليق الصلاة في المساجد | نصائح لتحقيق أعلى المعدلات في اختبارات الثانوية | مواسم الخيرات لا تنقطع بانقضاء شهر رمضان | شفاء مواطن عمره 88 عاماً من كورونا | حصار قطر يهدّد أمن واستقرار المنطقة | 15399 متعافياً من كورونا | قطر تسجّل أعلى معدل يومي لحالات التعافي | تحية لجهود الجيش الأبيض في مواجهة كورونا | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإثيوبي | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأذربيجاني | نائب الأمير يهنئ رئيسة إثيوبيا | نائب الأمير يهنئ رئيس أذربيجان | صاحب السمو يهنئ رئيسة إثيوبيا بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية | صاحب السمو وبوتين يعززان العلاقات الاستراتيجية
آخر تحديث: الجمعة 6/3/2020 م , الساعة 12:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : راية الإسلام :

قصة آية

قصة آية
سورة المسد من سور القرآن الكريم المكيّة، وعددُ آياتها خمس آيات، وقد نزلت هذه السورة بعد سورة الفتح، ويُطلق عليها أيضاً اسم سورة «تبت»، وسورة المسد من قصار السور التي تتحدّث عن عم الرسول -عليه الصلاة والسلام-، وهو أبو لهب وزوجته، اللذان كانا يُؤذِيان الرسول -عليه الصلاة والسلام.

سبب تسمية سورة المسد: سُمّيت سورة المسد بهذا الاسم لذكر اسم «المسد» فيها، والمَسَد يعني: الليف أو الشعر أو الوبر أو الصوف، وقد ذكر الله تعالى اسم المسد في الآية: «فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ».

سبب نزول سورة المسد: نزلت سورة المسد بحقّ أبي لهب عمّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- وزوجته، وتحدّثت عن العذاب الذي ينتظرهما في نار جهنم، وقد نزلت سورة المسد كردٍّ على الحرب التي أعلنها أبو لهب وامرأته على الرسول -عليه السلام-، حيث تولّى الله تعالى أمر رسوله في هذه المعركة، ونزلت السورة تحديداً بعد قصة رويت عن الرسول -عليه الصلاة والسلام، عن ابن عباس قال: «صعد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذات يوم الصفا فقال: «يا صباحاه!»، فاجتمعت إليه قريش فقالوا له: ما لك؟ فقال: «أرأيتم لو أخبرتكم أن العدو مصبحكم أو ممسيكم، أما كنتم تصدقوني؟ قالوا: بلى قال: فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد»، فقال أبو لهب: تبا لك، ألهذا دعوتنا جميعا؟، فأنزل الله -عزّ وجل-: «تبّت يدا أبي لهب وتب» إلى آخرها».

فضل سورة المسد: في سورة المسد العديدُ من المواعظ التي تُبيّن حقيقة الإسلام، كما تشتمل هذه السورة الكريمة على عددٍ من الفوائد المهمة على الرغم من أنها سورة قصيرة، ومن الفوائد التي تشتمل عليها سورة المسد ما يأتي: تُبيّن أن الإسلام يُعلن استهجانه وشجبه واستنكاره لأفعال الظالمين مهما كانت مناصبهم وقرابتهم، فأبو لهب على الرّغم من أنّه عم الرسول -عليه الصلاة والسلام- وعلى الرغم من أنّه من وجهاء قومه، إلّا أنّه نزلت فيه آيات تتوعده بالعذاب. توضّح ضرورة تسمية كلّ ظالم باسمه، فالقرآن الكريم عرّف أبا لهب باسمه؛ لأنّه عم الرسول وخاصته وأكثر الناس معرفةً به، وعلى الرغم من هذا كان من أشدّ الناس عداوة له، ولهذا كان لا بدّ من تعريف المسلمين بالظالمين بأسمائهم كي يُجاهدوهم. تُعلّم المسلمين كيف أن الرد على الكفار وتكذيبهم يكون مُختصراً، والرد يكون بالقول الصادق والفعل الصادق، فالقرآن الكريم في سورة المسد تنبأ بمصير أبي لهب، وكيف أنه سيظل على كفره وسيموت وهو كافر ليلقى عذاب جهنم. تُبيّن كيف أن جاه الكافر وأمواله لا تغنيه عن الله تعالى، وأن قوته لا يُعتمد عليها مهما حشده فلن ينتصر أبداً. توضّح مصير الظالم وجزاءه الذي يكون في الآخرة، وأن الدنيا ليست عبرة في المصير. توضّح كيف أن الباطل يكون قوياً بإعانة الظالمين بعضهم لبعض، وكيف أنهم يُشعلون نار الفتنة، تماماً كما تعاون أبو لهب وزوجته في إيذاء الرسول -عليه الصلاة والسلام. تبيّن سورة المسد كيف أن الجزاء يكون من جنس العمل، فكما فعلت زوجة أبي لهب مع المسلمين بتضييق الخناق عليهم وإيقاد نار الفتنة، فإنّ جزاءها سيكون بوضع حبل من مسد في جيدِها وجرّها فيه.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .