دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
دار زكريت توفر إصداراتها عبر نافذة رقمية | الحصار استفز المشاعر الوطنية وأطلق المواهب في كافة المجالات | العقيدي يعكف على تصوير حلقات «بو خالد» | تواصل بطولة العرب للشطرنج | ورشة دولية في كرة السلة | مشاركة كويتية وعمانية في ثالث السباقات الإلكترونية | تمديد العقود المنتهية للاعبين القطريين | بلماضي ينفي إجراء اتصال مع ولد زيدان! | 3 أندية تتأخر بإجراءات العودة | قطر تقهر الحصار بثالث الملاعب المونديالية | المدرب الوطني يشق طريقه بثقة و ثبات | الأهلي يبحث مصير لوري وهيرنانديز | قطر مول يمدد إعفاء المستأجرين من رسوم الإيجارات | عمومية الغرفة غداً بـ «الاتصال المرئي» | «أوبك بلاس» يمدد خفض الإنتاج خلال يوليو | 19.7 % ارتفاع أسعار برنت في أسبوع | خطط إنشاءات الضيافة والفنادق.. مستمرة | الاقتصاد القطري أثبت كفاءته في مواجهة الحصار | تجارة البضائع الدولية صمدت في مواجهة كورونا | «مدرس» بين أكبر 5 تطبيقات عالمية | مليون ساعة عمل بمحطة CT2 دون حوادث | التنمية توقف خدمة تصديق العقود عبر مجمعات الخدمات | حملة تفتيشية على المنشآت الغذائية بالشيحانية | ثقافي المكفوفين يؤهل منتسبيه لإدارة الوقت | دور مهم للمرأة في مواجهة وباء كورونا | دعم نفسي للعمّال الخاضعين للحجر الصحي | الهلال الأحمر شريك استراتيجي في مكافحة كورونا | شباب يتزوجون دون حفلات في ظل كورونا | نتائج اختبار الكيمياء لطلبة الثانوية مبشّرة | غياب الهامور من شبرة الوكرة | تنفيذ برنامج الخطة الإدارية لمحمية الريم | قطر مستعدة لحل طويل الأمد للأزمة الخليجية | الجامعة العربية: إجراءات ضم الأراضي الفلسطينية جريمة حرب | تهميش حفتر يمنع تحول ليبيا لساحة مواجهة دولية | تركيا ترفض الاتهامات المصرية بخصوص ليبيا | رئيسا الصين وفرنسا يناقشان إدارة وباء كورونا وديون إفريقيا | روسيا تسجّل عقاراً جديداً لعلاج مضاعفات كورونا | الاحتلال يهدم ويصادر 59 مبنى فلسطينياً خلال 3 أسابيع | قطر امتصت صدمات الحصار وانطلقت في تطورها كمركز لوجستي بالمنطقة | قطر مستعدة لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار غير المشروط | رئيس الوزراء يهنئ نظيره السويدي | نائب الأمير يهنئ ملك السويد | صاحب السمو يهنئ ملك السويد بذكرى اليوم الوطني
آخر تحديث: الخميس 2/4/2020 م , الساعة 11:38 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : راية الإسلام :

حثوا على صيامه والاجتهاد فيه والإكثار من الأعمال الصالحة.. دعاة لـ الراية:

شعبان شهر الاستعداد لاستقبال رمضان

إصلاح ذات البين وتفريج الكربات والتعجيل بالزكاة
شهر ترفع فيه الأعمال ويغفل عنه الكثيرون
شعبان شهر الاستعداد لاستقبال رمضان
الدوحة - نشأت أمين:

أكّد عددٌ من الدعاة أنّ شعبان شهر عظيم يغفل عنه الكثيرون، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم إنه شهر ترفع فيه الأعمال إلى ربّ العالمين، كما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يكثر فيه من الصيام، لأنه كان يحب أن يرفع عمله وهو صائم.

وقال الدعاةُ، في تصريحات لـ راية الإسلام، إن صيام هذا الشهر بمثابة التمرين على صيام شهر رمضان حتى لا يدخل الإنسان في صوم رمضان على مشقة وكلفة، بل يكون قد تمرن على الصيام واعتاده ووجد بصيام شعبان قبله حلاوةَ الصيام ولذّته، فيدخل في رمضان بقوّة ونشاط.

ودعوا إلى استغلال هذا الشهر الكريم في الاجتهاد والإكثار من الأعمال الصالحة كالصيام وقراءة القرآن وإصلاح ذات البين وتفريج الكروب والتعجيل بإخراج الزكاة والاستعداد لشهر رمضان.

فمن جانبه، قال فضيلة الدكتور عايش القحطاني إنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن شهر شعبان فيه من الفضائل الكثيرة، كالصيام، ورفع الأعمال، وغفران الذنوب وغيرها من الفضائل .. مضيفًا إنّ النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان أَكْثَرَ مَا يَصُومُ فِي شَهْرِ شَعْبَانَ. وقال إنه عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: “كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ لاَ يُفْطِرُ وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ لاَ يَصُومُ فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ إِلاَ رَمَضَانَ وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَ“، أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ. وقال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «قيل في صوم شعبان أن صيامه كالتمرين على صيام رمضان لئلا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة، بل يكون قد تمرّن على الصيام واعتاده ووجد بصيام شعبان قبله حلاوةَ الصيام ولذته، فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط».

مقدمة لرمضان

وأوضح أنه لما كان شعبان كالمقدمة لرمضان شرع فيه ما يشرع في رمضان من الصيام وقراءة القرآن ليحصل التأهب لتلقي رمضان وترتاض النفوس بذلك على طاعة الرحمن، قال سلمة بن كهيل: «كان يقال: شهر شعبان شهر القرّاء»، وكان حبيب بن أبي ثابت إذا دخل شعبان قال: «هذا شهر القرّاء»، وكان عمرو بن قيس الملائي إذا دخل شعبان أغلق حانوته وتفرّغ لقراءة القرآن.

من جانبه، قال فضيلة الشيخ فالح خميس إن شهر شعبان فيه الكثير من الفوائد، مستشهدًا بما أخرجه الإمام النسائي في سننه عن أسامة بن زيد، قال: قلت: يا رسول الله، لم أرَك تصوم شهرًا من الشهور ما تصوم من شعبان، قال: « ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم».

دفع البلاء

وأشار إلى أن هذا الحديث فيه فوائد كثيرة.. لافتًا إلى قول الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله: وفي هذا الحديث فوائد منها:

أنه شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، يشير إلى أنه لما اكتنفه شهران عظيمان الشهر الحرام وشهر الصيام اشتغل الناس بهما عنه، فصار مغفولًا عنه. وفي قوله: (يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان) فيه: دليل على استحباب عمارة أوقات غفلة الناس بالطاعة، وأن ذلك محبوب لله عز وجل، كما كان طائفة من السلف.

وأكّد أنّ في إحياء الوقت المغفول عنه بالطاعة فوائد: الفائدة الأولى: أنه يكون أخفى، وإخفاء النوافل وإسرارها أفضل، أما الفائدة الثانية فهي أنه أشقّ على النفوس، وأفضل الأعمال أشقها على النفوس، وسبب ذلك أن النفوس تتأسى بما تشاهد من أحوال أبناء الجنس، وأما الثالثة فهي أن المفرد بالطاعة من أهل المعاصي والغفلة قد يدفع البلاء عن الناس كلهم، فكأنه يحميهم ويدافع عنهم.

وأوضح أن رفع الأعمال بحسب قول العلماء على ثلاث درجات، الأولى: رفع يومي ويكون ذلك في صلاة الصبح وصلاة العصر، والثانية رفع أسبوعي ويكون في يوم الخميس، وأما الثالثة فهي رفع سنوي ويكون في شهر شعبان. ولفت إلى قول الإمام ابن الجوزي رحمه الله: واعلم أن الأوقات التي يغفل الناس عنها معظمة القدر لاشتغال الناس بالعادات والشهوات.

أعمال صالحة

ودعا فضيلة الدكتور فايز محمد العوجاء كل مسلم إلى استغلال هذا الشهر الكريم في الاجتهاد والإكثار من الأعمال الصالحة، ومنها الصيام والتعجيل بإخراج الزكاة .. لافتًا إلى أن الكثير من الناس يفضلون إخراجها في رمضان لما لهذا الشهر الكريم من فضل، غير أن اللجنة الشرعية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أفتت بجواز تقديم زكاة المال، وخصوصًا في هذه الأيام التي يجتاح فيها وباء كورونا «كوفيد -19» العالم وقد تضرّر كثيرٌ من المحتاجين والفقراء.

وأوضح أنّ من الأعمال الصالحة العظيمة التي يمكن أن يتقرّب بها العبد للمولى عزّ وجلّ في هذا الشهر هي إصلاح ذات البين.. لافتًا إلى قول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف «إِنَّ اللَّهَ لَيَطَّلِعُ في لَيْلَةِ النِّصْفِ من شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خلقة إلا لِمُشْرِكٍ أو مُشَاحِنٍ». ومن الأعمال الصالح الجليلة أيضًا تفريج الكروب والاستعداد لشهر رمضان.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .