دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الاثنين 20/4/2020 م , الساعة 11:15 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

لإخافة المواطنين وإجبارهم على البقاء في منازلهم

كيف استخدمت ماليزيا الأشباح لمحاربة كورونا؟

رغم غرابة المبادرة لكنها كانت فعالة بالريف لوجود من يعتقد بهذه الخرافات
بلدة ماليزية على خُطى قرية إندونيسية تلجأ للأشباح لفرض إجراءات العزل
كيف استخدمت ماليزيا الأشباح لمحاربة كورونا؟
الدوحة-  الراية:

 أدى انتشار وباء كورونا بالعديد من الدول إلى بذل ما بوسعها لإيقاف هذه الجائحة، وابتكار وسائل لإجبار مواطنيها على البقاء في منازلهم، وبعد أن استعانت قرية إندونيسية بطريقة غريبة لمساعدة السلطات المحلية في إبقاء الناس بمنازلهم للحيلولة دون تفشي الفيروس مستخدمة الأشباح لكبح رغبة الناس في الخروج من المنازل. على غرار هذه القرية قامت بلدة في شمال شرق ماليزيا أيضاً باستخدام شبح أبيض بشعر طويل وتركته منذ أيام يجوب الشوارع مثيراً فزع السكان الذين يؤمنون بالخرافات ليلازموا منازلهم بهدف احتواء انتشار وباء كوفيد-19.

وبالتأكيد إن هذا «الشبح» ليس سوى أحد أبناء بلدة كمامان الذي خطرت له فكرة وضع رداء طويل أبيض وقناع وشعر مستعار لإجراء دوريات ليلية ويدعى محمد أورابيل. وأوضح الرجل البالغ 38 عاماً: «كنت أتابع الأخبار مع ارتفاع عدد الموتى فقررت أن أخيف الناس» لكي يحترمون إجراءات العزل.

وعلى غرار دول كثيرة، فرضت ماليزيا إجراءات عزل صارمة لتجنب انتشار وباء كوفيد-19 وأمرت المقيمين على أراضيها بملازمة منازلهم وأغلقت المدارس وكل الشركات غير الضرورية. وكانت هذه المبادرة غير المألوفة فاعلة خصوصاً أن كثيرين ولا سيما في المناطق الريفية لا يزالون يؤمنون بوجود مخلوقات خارقة.

ويوضح محمد عبدالله وهو من أبناء القرية أن الشباب عندما يرون «الشبح» يجول في الشوارع «يركضون مثل المجانين للعودة إلى منازلهم». ولاقت صورة محمد أورابيل متنكراً بهيئة «شبح» انتشاراً كبيراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي حتى أتت الشرطة إلى منزله. ويوضح أنه خاف في البداية من أن تكون الشرطة أتت لتوقيفه إلا أنها أشادت بمبادرته والتقط عناصرها صورة معه.

وكانت القرية الإندونيسية قد طبقت الطريقة ذاتها لمساعدة السلطات في إبقاء الناس بمنازلهم للحيلولة دون تفشي الفيروس، وقد أصبحت قرية «كبوه» الإندونيسية مؤخراً مسكونة بالأشباح، حيث يمكن رؤية كائنات مغطاة برداء أبيض بالكامل تقفز لتفاجئ المارة ثم تختفي تحت ضوء القمر. وأشباح «كبوه» ليست حقيقية، فقد نشرت القرية هذه الأشباح لتقوم بدوريات في الشوارع على أمل أن تفلح الخرافات القديمة في إبقاء السكان بمنازلهم بأمان بعيداً عن فيروس كورونا الجديد، بحسب ما ذكرت رويترز.

وقال أنجار بانكانينغتياس، قائد فريق شبان القرية الذين نسقوا مع الشرطة بشأن المبادرة غير التقليدية للترويج للتباعد الاجتماعي في ظل تفشي الفيروس «أردنا أن نكون مختلفين ونشكل أثراً رادعاً لأن (بوكونغ) مخيف ومرعب». و«بوكونغ» هو جزء من الثقافة الشعبية في إندونيسيا وماليزيا ويفترض أنه روح الشخص الميت الحبيس في كفنه الأبيض، ويكون وجهه شاحباً بفضل مساحيق بيضاء بينما يحيط سواد الكحل بعينيه.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .