دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الجمعة 15/5/2020 م , الساعة 11:52 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

رغم الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا

تجربة سفر نموذجية عبر مطار هونغ كونغ

الراكب يضع سواراً في يده لمتابعته وتنزيل تطبيق على هاتفه للاتصال به
إجراء فحص إجباري للراكب ثم الانتظار حتى وصول النتيجة
تجربة سفر نموذجية عبر مطار هونغ كونغ
 

الدوحة - الراية :

نقل موقع هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي ما كتبته المصورة لاورا كور على موقع تويتر من وصف دقيق وشامل للخطوات التي طُلب منها اتخاذها عند وصولها إلى مطار هونج كونج، وأظهر وصفها تناقضاً صارخاً مع القيود المُخفّفة الموجودة في بلدان أخرى، بما فيها بريطانيا. وأشار الوصف إلى أوضاع السفر الجديدة، والذي نال مُشاركات كبيرة، إلى ضرورة إجراء الراكب لفحص إجباري لفيروس كورونا، ثم الانتظار لعدة ساعات في قاعة ضخمة لوصول النتيجة. ثم يجب على الراكب بعد ذلك وضع سوار في يده، يمكن عن طريقه مُتابعته، وتنزيل تطبيق على هاتفه، للتمكّن من الاتصال به.

وفي عرضها للوضع في مطار هونغ كونغ قالت إنه يبدأ بوضع كمامة الوجه بشكل إجباري، ويرتدي موظفو المطار في صالة الوصول كمامات وقفازات. وأضافت كور: لكن عند وصول الطائرة إلى لندن، وعند سفري إلى هونغ كونغ في رحلة أخرى من بريطانيا، أدهشني أني لم أجد أي موظف من موظفي خطوط الطيران البريطاني يلبس كمامة. كانت هناك خطوات كثيرة، ومحطات لدى وصولي إلى هونغ كونغ نسيت نصفها. وطلب مني استيفاء بيانات طلب حجر صحي، وإعلان طبي، ثم طلب مني تنزيل تطبيق على هاتفي، وأعطوني سواراً لأضعه في معصمي، ثم سجّلوا بياناته لديهم. وتأكد أحدهم من أن هاتفي يعمل بعد تحميل التطبيق.

وقالت كور: ثم وقّع مسؤول صحي إعلان الحجر الصحي الخاص بي وختمه، وصوّره. وكان الرجل ودوداً ولطيفاً، وهو يُبلغني بموعد مُغادرة الحجر، في صباح يوم ٢٨. وسألني إن كان هناك شخص يرعاني، وإن كان لدي ميزان حرارة، وعندما تردّدت قليلاً في إجابتي سارع وأعطاني واحداً. وشرح لي كيف أستوفي بيانات جدول أسجّل فيه يومياً الأعراض التي تظهر عليّ، ودرجة حرارتي. وطلب مني أن أستوفي طلباً آخر أبيّن فيه نوع المواصلات التي سأركبها حتى أصل إلى بيتي، وإن كان هناك سيارة وما رقمها. وكان كل شيء موضوعاً في مُجلّد. ثم هدّأ من روعي وقال لا تقلقي.

وقالت كور: بعد تسلمي للسوار وميزان الحرارة، توجّهت إلى قسم الهجرة، ثم تسلّمت حقائبي كالمعتاد. وفي الناحية الأخرى أرشدوني إلى مكان الحافلات، وساعدني شاب يرتدي عدة حماية كاملة في وضع حقائبي في الحافلة. وأعطونا رباط معصم برتقالي اللون يدل من يرانا على أننا متوجهين للفحص. أما الفحص وانتظار النتيجة فكان في قاعة أخرى ضخمة. وبعد الفحص وضعت علامة على رباط المعصم بها بيانات الفحص.

عقب إنزال حقائبنا في مكان واحد، والحصول على بطاقات الحقائب، ذهبنا إلى الحافلة مرة أخرى، لأننا كنا قد توجهنا إلى مكان آخر لإجراء الفحص. وهناك انتظرنا للحصول على ملف الفحص. وأعطانا موظف صحي بطاقة برقمنا، والملف، وشرح لنا كيف نجري الفحص بأنفسنا.

وختمت كور تقريرها: أمضيت وقتاً طويلاً في إجراء الفحص لنفسي، في الكشك الخاص بي، فقد طلب منا أن نأخذ عيّنة من اللعاب من أدنى الحلق ونضعها في أنبوبة بمساعدة قمع ورقي، ثم نضعها في مغلّف ورقي، مع مُراعاة أن تظل الأنبوبة في وضع رأسي.

ويُذكر أنه في هونغ كونغ وبعد 24 صفراً من الإصابات، سُجّلت قبل حوالي يومين إصابتان جديدتان بفيروس كورونا المُستجد وفق ما أعلن مسؤولون، ما يضع حداً لفترة 24 يوماً لم تسجل فيها أي إصابة جديدة بكوفيد-19. وكانت المدينة التي تعتبر مركزاً مالياً على بعد أربعة أيام فقط من بلوغ فترة 28 يوماً من دون إصابات جديدة يعتبرها علماء الأوبئة مؤشراً أساسياً للتغلّب على الوباء. لكن المسؤولون أعلنوا أن الفحوص أظهرت إصابة امرأة تبلغ 66 عاماً وحفيدتها البالغة خمس سنوات بالفيروس. وتثير الإصابات الجديدة المخاوف من تفشي موجة ثانية للوباء. وعلى الرغم من قربها من الصين القارية والترابط القائم بينهما، لم تسجّل هونغ كونغ إلا نحو ألف إصابة و4 وفيات علماً بأنها أجرت حملة اختبارات كشف واسعة النطاق وتعقّب للمُخالطين.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .