دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الجمعة 15/5/2020 م , الساعة 11:52 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

بعد أن عاشوا في فنادق الحجر الصحي.. الميرور:

مشردو بريطانيا يواجهون الضياع من جديد

السلطات نقلت المشرّدين إلى فنادق أو مساكن لاحتواء كورونا
مشردو بريطانيا يواجهون الضياع من جديد
 

الدوحة - الراية :

 قالت صحيفة ميرور البريطانية إن مُشرّدي بريطانيا باتوا على أعتاب مرحلة العودة من جديدة إلى الضياع، فبعد أن عاشوا بالحجر الصحي داخل الفنادق التي حجزت لهم في عدد من المدن في بريطانيا، أصبحوا الآن يعودون بشكل تدريجي وبدون ضجة إلى الشوارع، بعد أن تم إلغاء برنامج إيوائهم. وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الحكومة البريطانية، وكما يبدو قد ألغت تمويل برنامج إيواء المُشرّدين في فنادق مدينة مانشستر. وكانت جمعيات خيرية قد حذّرت من أن المُشرّدين يعيشون حالة من «الخوف والجوع واليأس» فيما يواصلون الصراع من أجل البقاء في الشوارع خلال تفشي جائحة فيروس كورونا ما دفع السلطات المحلية إلى التحرك ونقل المُشرّدون إلى فنادق أو مساكن في حملة إنسانية كبيرة.

وفي حينها أعلن مكتب عمدة لندن أنه تم إسكان المئات من المُشرّدين في الفنادق وما يقرب من العشرات آخرين في مساكن مُستقلة، من بين ما يقرب من 11.400 شخص ينامون في العراء داخل العاصمة البريطانية. وقد سعت أجهزة البلدية والمؤسسات الخيرية البريطانية لإسكان المُشرّدين في الفنادق والشقق الخاصة في فترة الجائحة.

وقالت ميرور إن حوالي 1600 مُشرّد يعيشون في مانشستر، ليس لديهم مأوى، يمكن أن يلجؤوا إليه من أجل العزل الصحي. وجاء في تقرير صادر من مجلس مدينة مانشستر، والذي مفاده أنه سيتم إيقاف تمويل برنامج إيواء المشرّدين.

ومن جانبها أكدت الحكومة البريطانية «أن أي إشارة إلى تراجع الحكومة عن وعودها والتزاماتها، منذ بداية حالة الطوارئ الحالية، تبدو غير صحيحة».

وأضافت الميرور أنه «من الطبيعي أن المقيمين في الشوارع قد لا يجدون مأوى في ظل هذه الظروف لاسيما أنهم يعانون فعلاً من انحسار وتلاشي مصادر طعامهم الطبيعية». ومع ذلك توقع أحد المسؤولين بالمجلس المحلي لمانشستر أن يواجه المُشرّدون أشهراً صعبة في المدينة. وقد تردّد أن الكثير ممن ينامون في العراء أنهم ما زالوا في الشوارع ويعانون أكثر من السابق بسبب النقص الشديد في خدمات المساعدة على الشارع. وقد تم في وقت سابق الإعلان عن مُبادرة إيواء المُشرّدين، لحمايتهم من فيروس كورونا، في مارس، عن طريق تقديم التمويل للسلطات المحلية. وعملت السلطات المحلية في مانشستر بجد من أجل مُساعدة المشرّدين وأنفقت حوالي مليونَيْ جنيه إسترليني، لإيواء 1573 مشرداً، منذ بداية الوباء. كما قالت الحكومة إنها خصّصت مبلغاً إضافياً قدره 1.6 مليار جنيه إسترليني لتمويل السلطات المحلية كي تتمكن من القيام بخدماتها المتنوعة بما يتعلق بأزمة فيروس كورونا بما فيها توفير السكن للمُشرّدين. وفي هذا الشأن أصدر مقر بلدية لندن تصريحاً جاء فيه أن هناك ما يقرب من 3 آلاف شخص ينامون في العراء في العاصمة وهؤلاء إما في الشوارع أو في الملاجئ، فيما يوجد 9 آلاف شخص آخر يسكنون في فنادق.

وقالت الصحيفة: إنه لم يتم التأكد بشأن وقف التمويل سيتم في جميع أنحاء بريطانيا أم في مانشستر فقط. وتعتبر السلطات المحلية المشرّدين نقطة هشّة لتفشي هذا الوباء اللعين. وكانت وزارة الإسكان والكيانات المجتمعية والحكومات المحلية قد كتبت في بداية الأزمة للبلديات المحلية في إنجلترا آمرة إياها أن تجد سكناً لكل أولئك الذين ينامون في العراء، كجزء من الجهود الهادفة إلى احتواء انتشار فيروس كورونا.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .