دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الأحد 17/5/2020 م , الساعة 10:48 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

أكثرها إثارة وقع في زمن كورونا

أغرب السرقات حول العالم

لصوص نيوزيلنديون سرقوا 100 سيارة رغم الإغلاق بسبب كورونا
سيناريو السرقات أُلفت عليه قصص وروايات وأفلام سينمائية كثيرة
السرقة المليارية هي سرقة مقتنيات متحف بألمانيا قيمتها مليار يورو
عصابة «كورونا» في هونغ كونغ سرقت مئات الحزم من ورق التواليت
مجموعة لصوص روس يفككون كنيسة عمرها 200 عام ويسرقونها بأكملها
أغرب السرقات حول العالم
 

الدوحة - الراية :

 لا يزال العالم يعج بالسرقات الغريبة والكبيرة والمثيرة التي تقع بين حين وآخر، وكان أحدث تلك السرقات وأكثرها إثارة تلك التي وقعت في نيوزيلندا، حيث قام عددٌ من اللصوص بسرقة عشرات السيارات رغم الإغلاق الذي تعيشه البلاد في زمن جائحة كورونا، فضلاً عن كونها سرقة ضخمة لحوالي 100 سيارة ومن مكان واحد ومن شركة تأجير واحدة إلا أنها تنطوي على الكثير من الإثارة.

وعلى الرغم من الإجراءات التي تتخذها السلطات المحلية أو رجال الشرطة في أي بلد إلا أن هناك من يجازف ويسعى للسرقة من أجل الحصول على المال بطرقٍ سهلةٍ ومختصرة حتى لو تعرض للسجن، وفي الواقع هناك من اتخذ من اللصوصية والسرقة مهنةً له. ومع ذلك فكثيراً ما نقرأ أو نسمع عن سرقات للبنوك استخدم فيها مجموعة من اللصوص الأسلحة والآلات الحادة لاقتحام البنك لينتهي بهم الأمر إلى النجاح في السرقة والاستيلاء على أمواله، ولكن بالنهاية تنجح قوات الشرطة في إلقاء القبض عليهم، وهذا السيناريو المتكرر في مختلف بلدان العالم بنيت عليه العديد من القصص والروايات السينمائية التي لاقت قبولاً جماهيرياً.

وفي الواقع توجد قصص غريبة عن السرقات دعونا نتعرف على أهم وأضخم وأغرب هذه السرقات مبتدئين بتلك السرقة الغريبة التي وقعت في زمن كورونا.

 

السرقة في زمن كورونا - نيوزيلندا

 

حدثت إحدى السرقات الضخمة في زمن كورونا في نيوزيلندا، فقد تمكن مجموعة لصوص من عبور سياج مرآب ليجدوا عدداً كبيراً من السيارات المتوقفة ومفاتيحها بداخلها، ويبدو أن اللصوص استغلوا حالة الإغلاق المطبقة في نيوزيلندا لمكافحة فيروس كورونا ونفذوا سرقة ٩٧ سيارة تملكها إحدى شركات التأجير. واستمرت العملية التي وقعت في أبريل من هذا العام عدة أيام، حيث قاد خلالها اللصوص السيارات بعيداً عن المكان في طرق شبه خالية بمدينة أوكلاند شمالي نيوزيلندا. وأثارت حركة العدد الكبير من السيارات شكوك الشرطة فتتبعتها وتمكنت من القبض على اللصوص وإبلاغ الشركة التي لم يكن لديها علم بالسرقة. تمت استعادة ٨٥ من المركبات المسروقة، واعتقال ٢٩ لصاً من أفراد العصابة.

 

 

اللص العجوز- الولايات المتحدة


«جيه إل هانتر» أو اللص العجوز، كان يعيش وحده بعد فقدان زوجته وابنه، ولديه ضغينة ضد البنوك بعد أن دفعه قرض إلى الإفلاس، لذلك قرر أن يسرقها، خاصة أنه ليس لديه ما يخشى أن يخسره. بدأ جريمته بدخول أحد البنوك في الولايات المتحدة وهدد الصراف بالمسدس وطلب منه المال، وأخذه دون وقوع ضحايا، ولكن تم إلقاء القبض عليه وحصل على حكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات، وبعد خروجه قام بسرقة بنك آخر وتم اعتقاله على الفور وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

وبعد أن خرج من السجن آخر مرة، قرر أن يعيش حياة مستقيمة ولكن لم يستطع مقاومة سرقة بنك آخر، وتم إلقاء القبض عليه مرة أخرى وهو بعمر يناهز 91، وتم اعتقاله للمرة الثالثة وتوفي في السجن في عام 2004.

سرقة كريدت بنك - السويد

 

السطو المسلح قام به لصان على كريدت بنك في نورملمتوريت في استوكهولم في عام 1973. ذلك الحادث أصبح من أشهر حوادث سرقات البنوك في العالم، ليس فقط بسبب المدة الطويلة التي استمرت فيها دراما الاختطاف بل أيضاً بسبب تعاطف الرهائن مع اللصين والدفاع عنهما رغم أنهما احتجزا أربع رهائن لمدة ستة أيام.. والمثير في السرقة أنه خلال اتصال هاتفي بين أصغر الرهائن سناً آنذك، وهي موظفة البنك كريستين إينمارك، 23 عاماً ورئيس الوزراء الراحل أولوف بالمه، تحاول كريستين إقناع بالمه، بالسماح لها ولزميلتها إليزابيث، بالخروج من البنك مع الخاطفين، وأن الخاطفين لن يقوما أبداً بإيذائهما، بل ما تخشاه هو أن تموت برصاص الشرطة عند اقتحام البنك. وقد تحولت القصة إلى فيلم أشار إلى أن اللصين كانا يسعيان إلى تحرير صديقه «مارك سترونغ» المسجون في السويد.

سرقة القطار الكبرى - بريطانيا


عملية سرقة القطار هي الأشهر في تاريخ المملكة المتحدة، حيث قام أفراد عصابة في أغسطس ١٩٦٣ ، بسرقة 2.6  مليون إسترليني من قطار في رحلته من « البريد الملكي » غلاسكو إلى لندن. وبعد خمسين عاماً قرر، العقل المدبر للسرقة، دوجلاس جوردون جودي