دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الخميس 2/4/2020 م , الساعة 11:39 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : فنون وثقافة :

حذّروا من خطورة مخالفة الحجر المنزلي.. فنانون وإعلاميون:

التصرفات الفردية الخاطئة عواقبها وخيمة

التصرفات الفردية الخاطئة عواقبها وخيمة
 

كتب- محمود الحكيم:

في ظل جهود الدولة المضنية للسيطرة على تفشي وباء «كورونا»، تطل علينا برأسها ظاهرة غريبة ومتهورة، وهي مخالفة بعض الأفراد الذين فَرضت عليهم الدولة حجراً منزلياً إلزامياً لهذا الإجراء، وتحويل مكان الحجر لمجالس سمر يدعون إليها الأهل والأصدقاء، أو التجول خارج المنزل مما يعرض المجتمع للخطر، ويهدد جهود مكافحة الدولة في محاصرة المرض.

الراية تبنت هذه القضية، من خلال مجموعة من الفنانين والإعلاميين، الذين أعربوا عن استيائهم من التهاون والاستهتار خلال هذه الفترة الحرجة، مشددين على ضرورة البقاء في المنزل حتى نساعد بلادنا في تحقيق أهدافها الرامية للقضاء على الوباء في أقرب وقت. وتوجهوا برسائلهم إلى هؤلاء المستهترين، يدعونهم فيها إلى الاستماع لصوت العقل والتوقف فوراً عن السلوكيات غير المسؤولة التي تضر بالمجتمع، مؤكدين على أن التصرفات الفردية الخاطئة ستكون عواقبها وخيمة على الجميع.

  

حسين الصايغ: التهاون يعصف بجهود الدولة


 

 

قال المخرج حسين الصايغ إن الدولة تكثف جهودها بكافة مؤسساتها العامة والخاصة من أجل توعية الناس بضرورة البقاء في منازلهم خلال هذه الفترة الحرجة حتى يزول هذا الوباء. وكان الجميع على قدر المسؤولية، ووجدنا التزاماً كبيراً بتعليمات اللجنة العليا لإدارة الأزمات ووزارة الصحة العامة.

مضيفاً: الأمر الذي يدعو إلى التعجب أن نجد تهاوناً من قبل أشخاص فرضت عليهم الدولة حجراً صحياً إلزامياً، لأنهم ربما يكونوا حاملين للعدوى. غير مدركين أن انخراطهم في المجتمع يعصف بالجهود التي تبذلها الدولة، ويجعل الأمور تخرج عن السيطرة، ولنا في بعض الدول الأوروبية عبرة وعظة. وأشارالصايغ إلى أن الفن القطري يقوم بدور توعوي كبير لدعم جهود الدولة، حيث شهدت الساحة نشاطاً فنياً كبيراً بأعمال متنوعة، وأفكار مختلفة ساهمت في تعميق الوعي لدى الجمهور، ونشر ثقافة التعامل المثلى مع هذا الوباء. وأشاد بجهود الدولة التي تبذلها في مكافحة جائحة كورونا، حيث كانت حاضرة بقوة بقرارات مدروسة للحد من انتشار الوباء، والقضاء عليه مما ساهم في تجنب البلاد ويلات كثيرة تعاني منها شعوب أخرى.

 

 

جاسم الكعبي: الوعي ضروري للسيطرة على الوباء


 


 

يرى الفنان جاسم الكعبي أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة تشي بالطمأنينة، وبأنها تتعامل مع الأزمة باحترافية، إلا أن التصرفات غير المسؤولة من قلة لا تتحلى بالوعي والالتزام تضعنا جميعاً على حافة الهاوية. مؤكداً: ليس من العقل أن يقيم كل فرد الأمور من وجهة نظره، ضارباً بإرشادات المتخصصين عرض الحائط، خاصةً وإن كانت هذه القناعات غير مبنية على أساس علمي أو طبي، وتؤثر بشكل سلبي في البيئة المحيطة بهؤلاء الأشخاص.

وأضاف: يجب أن يتم أخذ الأمورعلى محمل الجد، وأن يتم الضرب بيد من حديد على كل من يخالف قرارات الحجر الصحي. كما علينا أن نعلم أن تكاتفنا، ووعينا بأهمية دور كل فرد، سيقلل من أمد هذه الفترة الحرجة بإذن الله.

وأشاد الكعبي بالجهود التي يقدمها القطاع الصحي، من أجل السيطرة على تفشي الوباء. فنجد فنادق على أعلى مستوى تتحول إلى مكان للحجر إلى جانب عمل المستشفيات بكامل طاقتها وتوفير سبل الرعاية على أكمل وجه، في وقت لا تتسع المستشفيات في بعض الدول للمرضى.

 

 

مشعل شاكر: مَن أمِن العقوبة أساء الأدب


 

 

قال الإعلامي مشعل شاكر: مَن أمِن العقوبة أساء الأدب، فهؤلاء الذين يستهترون بأمن وسلامة المجتمع لابد من ردعهم بكل حزم، لأن ضررهم يؤذي الوطن بأكمله، ويعرض حياة الناس للخطر. موجهاً رسالته إلى هذه الفئة قائلاً: إذا لم تكونوا حريصين على سلامتكم وصحتكم، فكروا في سلامة أهلكم ووطنكم، فليس من المنطق أن فئة قليلة بتصرفاتها غير المسؤولة تدفع بنا جميعاً لما لا يُحمد عقباه. وأضاف: عليكم أن تتوقفوا فوراً، لأن هذا الاستهتار سيؤدي إلى هلاكنا جميعاً، فهذا الوباء ليس له علاج إلا العزل، لذا يجب أن نتكاتف من أجل الوطن، وأن نصبر لأيام معدودات وبعدها تمر الأزمة بسلام ونعود جميعاً إلى حياتنا الطبيعية. مؤكداً أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة الهدف منها ضمان الوقاية من الوباء والحد من انتشاره والقضاء عليه، وعلينا جميعاً أن نتبع التعليمات بحذافيرها لننجو جميعاً من هذه الجائحة.

 

 

أحمد المفتاح: التعامل بحزم مع المخالفين


 

 

أشار الكاتب والمخرج أحمد المفتاح إلى أن الاستهتار بفترة الحجر المنزلي أمر في غاية الخطورة ليس فقط على الشخص المخالف بل على الوطن بأكمله. مشدداً على أن هذه الأوقات الصعبة تتطلب منا الجميع التحلي بحس المسؤولية، وإدراك أن التصرفات الفردية الخاطئة ستكون عواقبها وخيمة على الجميع.

وأضاف: نلاحظ من خلال التقارير والمشاهدات، أن مخالفتنا لقرار التزام البيوت والابتعاد عن التجمعات، ستفشل جهود الدولة المستمرة في محاصرة الفيروس، فما بالنا بالمخالفات التي يقوم بها هؤلاء من ألزمتهم الدولة بالبقاء في الحجر الصحي لوجود اشتباه بإصابتهم، فلا شك أن استهتار ولا مبالاة هذه الفئة يتطلبان من الدولة التعامل معهم بمنتهى الحزم، في ظل ما نراه من بلدان تعاني الآن مصيراً مظلماً بسبب التهاون. فالبرغم من التقدم الحضاري لدول أوروبا إلا أن الاستهتار أدخلها في عزلة كاملة وتحولت الحياة فيها إلى كارثة. وختم حديثه قائلاً: الحجر المنزلي مجرد أيام معدودة، لذلك يجب أن يراعي كل إنسان حقوق غيره وأمن وسلامة أهله ومجتمعه.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .