دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 14/5/2020 م , الساعة 1:17 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية :

"الخيمة الخضراء" تشيد بدور الإعلام خلال جائحة كورونا

"الخيمة الخضراء" تشيد بدور الإعلام خلال جائحة كورونا

الدوحة -  قنا:

 أشاد عدد من الإعلاميين والخبراء العرب، المشاركين في الخيمة الخضراء التابعة لبرنامج لكل ربيع زهرة بالدور الإيجابي الذي لعبته وسائل الإعلام خلال الفترة الماضية في توعية المجتمعات بخطورة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وأهمية الوقاية منه، ما أدى إلى الحد من انتشاره، مؤكدين أنه لولا الدور الذي لعبه رجال الإعلام في التوعية، لانتشر المرض بصورة أكثر رعبا في جميع دول العالم.

جاء ذلك خلال الندوة الإلكترونية التي عقدت تحت عنوان "دور الإعلام التوعوي في مواكبة مستجدات جائحة كورونا" وأدارها الدكتور سيف بن على الحجري رئيس برنامج لكل ربيع زهرة، حيث أوضح المتحدثون أن وسائل التواصل الاجتماعي لعبت دورا مهما بجانب وسائل الإعلام التقليدية، في توصيل الرسائل التوعوية لمختلف فئات المجتمع محذرين من خطورة الإشاعات التي تبثها بعض المنصات الإلكترونية، وانعكاساتها السلبية على الحالة النفسية للناس.

وأثنى المشاركون في الندوة على إدارة دولة قطر للأزمة حيث تعاملت بشفافية ومصداقية من خلال تدفق المعلومات من قنواتها الشرعية، ونقلت عنها جميع وسائل الإعلام المحلية والدولية، هذا بخلاف الخطوات والإجراءات الجادة التي عملت عليها الدولة منذ بداية الجائحة، من تقصي الحالات وعزل المخالطين، وتجهيز المستشفيات، مما ساهم في الحد من انتشار المرض والوصول لأعلى نسبة شفاء.

وفرق المتحدثون بين خطاب وسائل الإعلام الموجه لجميع أفراد المجتمع، الذي يغلب عليه الطابع التوعوي كالتعريف بالفيروس ووسائل الوقاية والعلاج والإجراءات التي تتخذها الدولة بهذا الخصوص، وبين الخطاب الموجه للأطقم الطبية والتمريضية والعاملين في الخطوط الأمامية والذي يغلب عليه التحفيز والتحريض والتشجيع على المواجهة.

وأوضح المتحدثون أنه رغم نجاح الإعلام في تعريف الناس بالمرض وخطورته والآثار المترتبة عليه، لكنه لم يستطع كبح جماحه والحد من انتشاره بالشكل المطلوب، ما يستدعي أن تعمل وسائل الإعلام على توعية الناس بالقيم المهملة والنظافة العامة، والسلوكيات البيئية الصحيحة والتباعد الاجتماعي، مع التركيز على زرع هذه السلوكيات داخل نفوس الشباب والأطفال.

وشددوا على ضرورة أن يوسع الإعلام رقعة الجمهور المستهدف لرسائله، مع التركيز على تنوع تلك الرسائل، بعدة لغات لتستهدف جميع الفئات، لافتين إلى أن أكبر شريحة في الخليج انتشر وسطها المرض هي العمال وذلك بسبب عدم قدرة وسائل الإعلام على الوصول إليها والتحدث بلغاتها وارتباطهم الشديد بوطنهم الأم.

وأشار المتحدثون إلى أن جائحة كورونا كشفت عن ضرورة تكثيف الأخبار المتعلقة بالبيئة والصحة والقطاعات الطبية والبيولوجية وعلاقتها بجميع الأزمات التي تعصف بالكرة الأرضية، داعين إلى عمل دراسات لشرائح المجتمع ومعرفة اتجاهات كل فئة وأولوياتها، ليتسنى وضع استراتيجية إعلامية يتم التعامل في إطارها مستقبلا.

 

 

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .