دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الجمعة 3/4/2020 م , الساعة 11:30 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : فنون وثقافة :

أكدوا أن هذا السلوك يضر بأمن الوطن.. مثقفون لـ الراية :

مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي

مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي

كتب - محمود الحكيم وأشرف مصطفى:

انتقد عددٌ من المثقفين التصرفات غير المسؤولة التي يقوم بها مجموعة من المستهترين، ومخالفة قرارات العزل الصحي «المنزلي»، الأمر الذي يعد بمثابة ناقوس خطر يهدد أمن وسلامة المجتمع، ويفشل جهود الدولة في محاربة فيروس كورونا المستجد. وأشاروا إلى أن هذا السلوك غير المنضبط يدفع الدولة إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة، ومنها فرض «حظر التجوال»، لضمان السيطرة على الوباء، ومنعه من التفشي. وأكدوا على أن هذه المجموعة تعاني قصوراً في المستوى الفكري، وغياب الوعي المجتمعي. حيث إن أول المتضررين من هذه الأفعال هم عائلاتهم وأقرب الناس إليهم، مطالبين في الوقت نفسه بالتعامل بمنتهى الحزم والصرامة مع المخالفين، داعين كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة إلى المحافظة على سلامته والتي تعني بالضرورة سلامة الجميع.


 

مشعل بن عنان: التهاون يدفع الدولة لإجراءات أكثر صرامة

 

الشاعر مشعل بن عنان أكد أن التصرفات غير المسؤولة من بعض الأشخاص غير الملتزمين بقرارات الحجر المنزلي الصحي كشفت عن خلل كبير في المستوى الفكري، وغياب الوعي المجتمعي لهذه الفئة. خاصةً أن أول من سيطاله الضرر من هذا السلوك غير المنضبط عوائلهم وأقرب الناس إليهم.

وأضاف قائلاً: جميع الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة الوباء كانت عاقلة ومدروسة، فلم تتخذ قرارات من شأنها إثارة الذعر بين أفراد المجتمع مثل «حظر التجوال» الذي لجأت إليها دول عديدة للحد من تفشي العدوى بين مواطنيها. ولكن هناك شريحة من المجتمع تدفع الدولة بتصرفاتها غير المسؤولة لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة. وشدد بن عنان على ضرورة التضحية من أجل الوطن ومن أجل صحة وسلامة المجتمع وأن نلتزم بالتعليمات الصادرة من الدولة لأيام معدودة لتمر هذه الأزمة بسلام.

بدر الريس: كورونا تكمن خطورته في سرعة تفشيه



قال المطرب بدر الريس إنّ الأشخاص المخالفين لتعليمات الحجر الصحي المنزلي، يشكلون بهذه السلوكيات تهديداً كبيراً للمجتمع، مشيراً إلى أن وباء «كورونا» تكمن خطورته في قدرته على التفشي بسرعة كبيرة جداً. مضيفاً: لو عدنا بالذاكرة لشهر ديسمبر الماضي سنجد أن فرداً واحداً في مدينة صينية نقل هذا الوباء لجميع بلدان العالم، لذلك فإن الاستهانة بمدى التأثير السلبي لهذه الفئة أمر في غاية الخطورة. وأوضح الريس أننا نستطيع تخطي هذه الفترة الحرجة إذا التزم كل فرد بالتعليمات، والإرشادات التي أقرتها الدولة بناء على توجيهات وزارة الصحة العامة، للسيطرة على الوضع، مؤكداً أنه كلما زادت درجة الوعي بحجم المسؤولية قلت فترة الحجر المنزلي، أما الاستهتار فستكون عواقبه وخيمة على الجميع. وفي الأخير دعا كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة أن يحافظ عليها وأن يضع نصب عينيه أمنها وسلامتها.


محمد أنور: الحرية لا تعني توجيه الضرر للآخرين



«الحرية لا تعني توجيه الضرر للآخرين».. هذا ما أكده الفنان محمد أنور، مشيراً إلى أن التساهل والتعامل مع الأمر باستخفاف تأثيره ليس فردياً، بل يمتد ليشمل كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، فإذا كان هؤلاء المخالفون من فئة الشباب الذين يمتلكون مناعة قوية، ينبغي عليهم التفكير في مصير ذويهم من كبار السن، ومن يعانون من الأمراض المزمنة، حيث إن هؤلاء هم الأكثر تضرراً من فيروس «كورونا».

وأضاف قائلاً: في وقت تقوم فيه الدولة بكل ما لديها من تدابير لتقديم أفضل الخدمات الصحية، يتوجب علينا الأخذ بالأسباب واتباع نصائح الجهات المعنية وعدم التهاون في تنفيذ التعليمات والإرشادات. مطالباً بالتعامل بمنتهى الحزم والصرامة مع المخالفين، وأخذ العبرة من دول عديدة آلت فيها الأمور لمصير مؤسف، بعد انهيار نظامها الصحي بسبب انتشار العدوى بشكل خارج عن السيطرة.

عقيل الجناحي: مواجهة الوباء مسؤولية جماعية


 

استنكر الإعلامي عقيل الجناحي حالة اللامبالاة من قبل بعض الأفراد الذين فرضت عليهم الدولة حجراً إلزامياً، بسبب قدومهم من دول متفشٍ فيها وباء «كورونا» بصورة كبيرة، مما يجعل احتمالية إصابتهم بهذا الفيروس عالية، مشيراً إلى أن الظرف الحالي يضع علينا مسؤولية كبرى تجاه أهلنا ووطنا. مسؤولية تحتم علينا جميعاً الالتزام بالبقاء في البيت للوقاية من الإصابة بهذا الوباء، وتجنب نقل العدوى لأشخاص آخرين. وتساءل الجناحي: لماذا يضرب غير الملتزمين بهذا كله عرض الحائط، ويضعون مصير الوطن في خطر؟!، خاصةً أنهم من فئة المثقفين، والأكاديميين، وينبغي أن يكونوا قدوة لغيرهم في الالتزام لا الاستهتار ومخالفة التعليمات والقوانين.

وأضاف قائلاً: لسنا في سجن، بل نعيش مكرمين في بيوت تتوفر فيها كل سبل الراحة ووسائل الترفيه، ومن خلال الهاتف الجوال نستطيع التواصل مع العالم كله، ونحن في أمان. ولا يوجد أي مبرر يدفعنا للخروج، أو استضافة أصدقائنا في المجالس، وتعريض حياتنا وحياة من نحب للخطر. وناشد الجناحي هذه الفئة قائلاً: عليكم الالتزام، وأن تكونوا سبباً في انحسار الوباء لا انتشاره، فالدولة رصدت عشرات المليارات من أجل تأمين حياتنا الصحية، وعلينا أن نكون أدوات بناء لا معاول هدم لكل هذه الجهود المبذولة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .