دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
4 طرق للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونيّة | حالتان لا ينطبق عليهما البروتوكول الجديد | 3 مراكز للمسح من المركبات لكشف كورونا | قطر لا تسعى لمغادرة مجلس التعاون | حملة تفتيشية على الباعة المتجوّلين بالشيحانية | 5 طرق لدعم العاملين في المنزل | رفع 560 طناً من المخلفات بالخور والذخيرة | أزمة حول تمديد عقود الدرجة الثانية | 20604 حالات شفاء من كورونا | وزارة التجارة تحدّد أوقات عمل الأنشطة التجارية والخدمية | أمريكا تنهي العلاقة مع الصحة العالمية | 4.5% نمو الاقتصاد التركي | مليارا يورو استثمارات فولكس فاجن بالصين | النفط يحقق أكبر ارتفاع شهري منذ سنوات | الذهب يرتفع إلى 1725 دولاراً للأوقية | سرقة حقائب ب 800 ألف يورو | وفاة عميد البشرية عن 112 عاماً في بريطانيا | بدء توزيع كتب الفصل الصيفي بالجامعة غداً | مونتريال تسجل أعلى درجة حرارة في تاريخها | عشيرة سورية تستنكر تجنيد أبنائها للقتال مع الفاغنر بليبيا | أسدان يهاجمان عاملة في حديقة حيوانات أسترالية | واشنطن: 3 ملايين دولار مقابل معلومات عن قيادي بداعش | الأمم المتحدة تعتمد مقترح قطر لحماية التعليم من الهجمات | قوات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس | حفتر دفع أموالاً طائلة لمرتزقة بريطانيين مقابل عملية فاشلة | البرلمان العراقي يسعى لمحاسبة السعودية على جرائمها الإرهابية | دفع حقوق بث الدوري الفرنسي | كورونا يجبر ولاية نيويورك على إلغاء قانون عمره 200 عام | روسيا تأمل بالحصول على لقاح ضد كورونا | المستشفيات الأمريكية توقف استخدام هيدروكسي كلوروكين | مطار حمد الدولي.. 6 سنوات من الإنجازات | دراسة فرنسية: إصابات كورونا الخفيفة تطوّر أجساماً مضادة | القطرية تستأنف رحلاتها إلى ميلانو | باريس: «غاليري لافاييت» يعيد فتح أبوابه .. اليوم | قبرص تتعهد بعلاج السائحين المصابين بكورونا | الصين تمدد قيود رحلات الطيران الدولية | قادة 50 دولة يدعون إلى عالم متعاون في مرحلة ما بعد الوباء | 37 % من الألمان يرفضون السفر خلال الصيف | اليونان تستقبل سائحي 29 دولة | حشود الحدائق تثير القلق في كندا | النرويج: تمديد قروض شركات الطيران | مخاوف من مجاعة في أمريكا اللاتينية | الدوري الياباني يُستأنف 4 يوليو | بروتوكول صحي صارم لاستكمال دورينا | نهائي كأس إنجلترا في أغسطس | ستاندر لييج يُخطط لخطف إدميلسون | ميلان يُعارض خطط استئناف كأس إيطاليا | رئيس الوزراء يعزي نظيره المغربي | نائب الأمير يعزي ملك المغرب | صاحب السمو يعزي ملك المغرب
آخر تحديث: الاثنين 27/4/2020 م , الساعة 9:09 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية :

مركز مكافحة التدخين بحمد الطبية يدعو إلى استثمار شهر رمضان للإقلاع عن التدخين

مركز مكافحة التدخين بحمد الطبية يدعو إلى استثمار شهر رمضان للإقلاع عن التدخين

الدوحة - قنا

دعا مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية إلى الاستفادة من شهر رمضان والصيام فيه للإقلاع عن التدخين، حيث تحدث العديد من التغيرات الإيجابية في أجسام المدخنين تجعلهم أكثر مقدرة على التوقف النهائي عن عادة التدخين.

وقال الدكتور أحمد الملا مدير مركز مكافحة التدخين إن هذه التغيرات تبدأ بعد عشرين دقيقة منذ آخر سيجارة، حيث يتم بعدها عودة نبض القلب وضغط الدم إلى وضعه الطبيعي المستقر، ثم يبدأ الجسم في طرد غاز أول أكسيد الكربون السام من الجسم ويستكمل التخلص منه خلال ثماني ساعات منذ آخر سيجارة استخدمها المدخن.

وأشار إلى أن غاز أول أكسيد الكربون هو الغاز الذي يضعف وبشكل كبير من التروية الأكسجينية لأعضاء الجسم وأهمها القلب والدماغ لذا سوف يشعر المدخن بتحسن طاقته وتنفسه بعد ترك التدخين كما تبدأ أعصاب حاستي الشم والتذوق في استعادة عافيتها لذا يلاحظ المدخن تحسنا ملحوظا في هاتين الحاستين.

وأوضح الدكتور الملا أن مركز مكافحة التدخين وهو مركز معتمد من منظمة الصحة العالمية زاد طاقته التشغيلية ليستوعب جميع المدخنين الراغبين في الإقلاع عن التدخين والذين زاد عددهم إلى ثلاثة أضعاف خلال شهري مارس الماضي وأبريل الجاري مع التوقع بأن يسهم شهر رمضان في استمرار هذه الزيادة.

وكشف مدير مركز مكافحة التدخين عن اعتماد المركز على نظام العلاج عن بعد عبر الهاتف وكذلك الاستفادة من خدمة مؤسسة حمد الطبية في توصيل العلاجات لمنزل المدخن.

وحول ما يحدث للمدخن فيما يتعلق بالنيكوتين وهي المادة الإدمانية الموجودة في كل منتجات التدخين والتي تجعل المدخن في رغبة ملحة ودائمة للتدخين قال الدكتور جمال باصهي أخصائي الإقلاع عن التدخين بالمركز إنه بعد ثلاث ساعات من آخر سيجارة يقل النيكوتين بالدم بنسبة 50 بالمائة وهو ما يجعل معظم المدخنين يدخنون كل ساعتين أو ثلاث ساعات ولكن في رمضان ولأن المدخن مجبر على عدم التدخين لفترة 14 ساعة فإن النيكوتين يقل بكمية كبيرة في الدم وعندها قد تظهر بعض الأعراض الانسحابية لدى المدخن مثل الرغبة في التدخين وضعف التركيز والعصبية وربما الصداع.

وأشار إلى أن هذه الأعراض تظل، ووفقا لتجارب المدخنين، للأسبوع الأول من رمضان ثم تقل تماما أو تختفي وهذا السبب الذي يجعل كثيرا من المدخنين ينجحون في التوقف عن التدخين خلال شهر رمضان وبعضهم حتى بدون علاجات.

من جهته، تحدث الدكتور مسلم مساعد مسلم أخصائي الإقلاع عن التدخين في مركز مكافحة التدخين عن العلاجات المستخدمة في المركز، وقال إنه يتم التدرج والاختيار في استخدام العلاجات الخفيفة والمتوسطة والأكثر قوة وفقا لسنوات وكمية التدخين ودرجة الإدمان لدى كل مدخن، موضحا أن علاجات بدائل النيكوتين مثل أقراص الاستحلاب واللصقات تعتبر من الأدوية المفضلة في شهر رمضان كون أن الصيام يعتبر سندا ناجحا وفعالا في مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين.

من جهتها، حذرت الدكتورة أروى العولقي أخصائية طب المجتمع في مركز مكافحة التدخين من الممارسات الخاطئة التي يقوم بها بعض المدخنين في تعويض كمية التدخين طوال ساعات الفطور في ليل رمضان، حيث يرفع ذلك من معدلات مستقبلات التدخين في دماغ المدخن مما يؤدي إلى زيادة عدد مرات التدخين بعد رمضان ويتحول الشخص من مدخن متوسط إلى مدخن شره.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .