دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
أبو مازن يمدد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية | 100 % نسبة تفاعل طلبة المدرسة التكنولوجية مع التعليم عن بُعد | قوات الوفاق تُسقط 3 طائرات حربية تابعة لحفتر | العراق: مقتل 6 جنود وإصابة اثنين بانفجار في كركوك | مستشفى ميداني بطاقة 250 سريراً | ووهان تخشى موجة كورونا ثانية وتدعو لتعزيز الحماية | ماليزيا تفرض حجراً صحياً إجبارياً على مواطنيها | شركة فرنسية تعتزم إنتاج جرعات من عقار استخدم لعلاج المُصابين بالفيروس | خطة لتطبيق نظام الإتاحة الحرة بدار نشر الجامعة | قطر قادرة على تجاوز تداعيات كورونا | علماء أمريكيون يُعلنون تطوير لقاح محتمل ضد كورونا | تقديرات أسترالية: عشرة ملايين مُصاب بكورونا في العالم | كورونا يطارد دونادوني في إيطاليا والصين | دُفن داخل سيارته تنفيذاً لوصيته | نشيد الفرح في اللؤلؤة | النيازك تكشف مصادر المياه على المريخ | أثرياء العالم يهربون من كورونا إلى ملاذات آمنة | القطرية: 250 طناً زيادة في الشحن إلى الكويت وعُمان | مشيرب العقارية تدعم مرضى التوحد | معان ومصطلحات.. الدوكودراما | تخفيض الإنتاج لن يكفي لاستقرار أسواق النفط | 4,1 تريليون دولار خسائر النشاط الاقتصادي | تركيا: السياحة تستأنف نهاية مايو | مطار هيثرو يغلق أحد مدرجيه | «UEFA» يلوّح بفرض عقوبات على بلجيكا | حكّامنا يتدربون 5 مرات يومياً | مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي | حملة التعقيم رسالة حضارية من أبناء الخور | موعد جديد لقرعة آسيا للشباب والناشئين | قطر 2022 موعد مهم للبرازيليين | « تحية وتقدير» .. رسالة شكر لجنود قطر المجهولين | جلسات تفاعلية ل «الجيل المبهر» | إجراءات قطر الاحترازية مميزة | السد يفاوض نجم تشيلسي | الصحة والسلامة هدف جميع الرياضيين | تمور و تمورة .. التحية في زمن كورونا | متحف الفن الإسلامي يتيح موارده «أون لاين» | الحيوانات المنزلية لا تنشر كورونا | لاعبو مانشسر يتبرّعون لصالح الخدمات الصحية | الأندية الإسبانية تواجه الفيروس بالطب النفسي | «الفن في أمان» .. أبطال الأزمة برؤية إبداعية | ضبط نائبين خالفا حظر التجول | لاعبون إنجليز يدافعون عن زملائهم | دولي الترياثلون يعلّق المنافسات | كورونا ينسف رزونامة الرياضة العالمية | العمل التطوعي يدعم جهود المكافحة | كورونا يفتح شوارع المدن للحيوانات البرية | حمد الطبية تدعو لمحو قلق الأطفال من كورونا | 12 نصيحة للتعامل مع الأطفال خلال الحجر المنزلي | طلبة الطب يدعمون جهود مواجهة الفيروس | مليون توقيع دعماً لنداء أممي لوقف إطلاق النار | حماس: مبادرة السنوار بشأن الأسرى اختبار جديد للاحتلال | تويتر تحذف آلاف الحسابات «المأجورة» لمُهاجمة قطر | 21 حالة شفاء جديدة من كورونا | صاحب السمو وأمير الكويت يبحثان جهود مكافحة كورونا
آخر تحديث: الاثنين 17/2/2020 م , الساعة 12:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : فنون وثقافة :

البثّ التلفزيوني

البثّ التلفزيوني
 

عادةً ما نسمعُ كلمةَ البثّ الأرضي أو الفضائي فيما يتعلّق بالقنوات التلفزيونية، وأن هناك بعض البرامج أو المُباريات يتم بثّها على التلفزيون الأرضي دون الفضائي ولمعرفة الفارق بين الاثنَين علينا أن نُدرك أولًا أن البث التلفزيوني أول ما بدأ كان بثًا أرضيًا فقط، وهو عبارة عن بثّ مواد تلفزيونية بدون الأقمار الصناعية أو الكابلات، وتكون عادة باستخدام موجات الراديو في النطاقين (UHF ، VHF) من خلال إرسال واستقبال هوائيات من محطة الإرسال، وهوائي منزلي بسيط ويتطلب موالف (تلفزيون) لعرض المحتوى، ويتم من خلال نوع البث المستخدم مثل البث الملون والبث الأسود والأبيض وحسب الجهاز والنظام المستخدم في النطاق. التلفزيون الأرضي يعود إلى البدايات الأولى لنظام البثّ التلفزيوني لمسافات طويلة وأول بثّ بدأ من واشنطن DC، في 7 أبريل، 1927. وبعدها BBC البريطانية بدأت البث التلفزيوني للجمهور في عام 1929، وكان أول ظهور لبثّ منتظم بعدد ساعات محددة وبرامج تلفزيونية كان في عام 1930. بعد مؤتمر ST61 لتنظيم البث الأرضي وتوزيع الترددات التي تنقل الصوت والصورة بعدد معين على كل بلد بحيث يكون لكل بلد عددٌ من الترددات، واستخدمت لأول مرة الترددات UHF في المملكة المتحدة في عام 1964، وكانت أحدث من VHF ومع إدخال BBC2 في المملكة المتحدة، تمّ الإبقاء على قنوات VHF على النظام القديم، في حين تم استخدام UHF (التي كانت في وقت لاحق الألوان PAL). واستمر البثّ التلفزيونيّ في النظام القديم حتى تم إدخال أربعة برامج تناظرية في النطاقَين UHF، وتمّ بعد ذلك تشغيل «سطر إرسال» آخر جديد كليًا من أجهزة الإرسال، وذلك في 6 يناير، 1985. وبالرغم من وجود العديد من الخطط للاستغناء عن هذه الترددات والتقنيات التي يعتقد البعض أنها غير مُلائمة للعصر الفضائي إلا أن هناك العديد من البلدان لا تزال تستخدم البثّ الأرضي في مختلف قارات العالم. وتشير العديد من الأبحاث في مجال البث التلفزيوني إلى أن تلفزيون بغداد كان أول تلفزيون يبثّ باللغة العربية في المنطقة العربية عام 1956، لتأتي الجزائر بعد ذلك، ثم مصر، ثم لبنان، ثم الأردن. وبدأ أول إرسال لتلفزيون العراق في الثاني من مايو 1956. واقتصر البثّ في البداية على بغداد، ليشمل في أواخر الستينيات البصرة والموصل وكركوك. قبل ذلك بعام، حضرت إحدى الشركات الألمانية للمُشاركة في معرض تجاري للأجهزة الإلكترونية في بغداد وصادف أن بين معروضاتها جهازًا للبثّ التلفزيوني مع أستوديو صغير مجهز بلوازم التصوير وعدد من أجهزة التلفاز التي شدّت انتباه العراقيين.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .