دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الخميس 21/5/2020 م , الساعة 10:53 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية :

مدير الصحة العامة الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني:

تطبيق إحتراز يهدف إلى تتبع سلاسل انتقال الفيروس ولا يخترق خصوصية الأفراد

جميع بيانات مستخدمي تطبيق احتراز تخضع للسرية التامة ولا يتم الاطلاع عليها
تطبيق إحتراز يهدف إلى تتبع سلاسل انتقال الفيروس  ولا يخترق خصوصية الأفراد

الدوحة –قنا:

أكد الشيخ محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة أن تطبيق احتراز الذي تم اطلاقه مؤخرا يعمل على تحقيق عدة أهداف تتعلق بوقاية المجتمع من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) وتعزيز الإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس في دولة قطر.

وقال مدير إدارة الصحة العامة ، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية ، إن التطبيق يسعى إلى تحقيق تلك الأهداف من خلال تتبع السلاسل الانتقالية لفيروس (كوفيد-19) عبر متابعة المخالطين لشخص تم الكشف عن إصابته بالفيروس مؤخرا (من خلال المعايير التي تم وضعها من قبل المختصين في وزارة الصحة العامة)، وتنبيه مستخدم التطبيق في حال وجوده بالقرب من شخص مصاب، وأنه عند تشخيص أحد الأشخاص بالإصابة بالفيروس، فإن جميع من خالطهم مؤخرا ممن قاموا بتحميل وتثبيت تطبيق احتراز يتلقون تنبيها بمراجعة المركز الصحي للفحص.

وأشار إلى أن تطبيق احتراز يتضمن أيضا عرض آخر المستجدات والاحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة العامة والمتعلقة بفيروس كورونا وتقديم كل البيانات بأسلوب بسيط ومختصر.

كما يشتمل التطبيق على خاصية إشعار المستخدمين بآخر الإرشادات التوعوية والاحترازية الصادرة عن الجهات الرسمية بالدولة.

ولفت مدير إدارة الصحة العامة إلى أن خطوات تثبيت التطبيق بسيطة حيث يتوفر تطبيق احتراز على الهواتف الذكية ويمكن تحميله من خلال متجر التطبيقات الخاص بنظامي (اندرويد أو الأيفون IOS) .

وأضاف أنه بعد تثبيت التطبيق على هاتف المستخدم هناك خطوات يجب اتباعها لاستكمال عملية تفعيل تطبيق احتراز وتتضمن قراءة وقبول الشروط والأحكام الخاصة بالتطبيق، ثم إدخال البيانات المطلوبة وتشمل ( رقم الجوال، الرقم الشخصي، تاريخ انتهاء البطاقة الشخصية)، وبعدها تصل رسالة نصية على هاتف المستخدم تحتوي على رمز التفعيل الذي يجب إدخاله في الخانة المخصصة الظاهرة على واجهة التطبيق، لتتم بعدها المرحلة الأخيرة من تسجيل المستخدم في تطبيق احتراز.

وأوضح أنه بعد تثيبت التطبيق بشكل نهائي، تظهر صفحة تحتوي على الرمز الصحي للمستخدم، والذي يمكّنه من معرفة حالته الصحية المتعلقة بفيروس كورونا عبر ألوان متعددة، إذ يشير كل لون إلى الحالة الصحية للمستخدم.

ويشير اللون الأخضر إلى أن المستخدم غير مصاب بفيروس كورونا، بينما يرمز اللون الرمادي إلى الشخص المخالط لمصاب بفيروس أو لمن خضع للفحص عن الفيروس وهو في انتظار ظهور النتيجة، أما اللون الأصفر فيشير للأفراد المتواجدين حالياً في الحجر الصحي، بينما يظهر اللون الأحمر عندما يكون الشخص من المصابين بفيروس كورونا.

ويحتوي التطبيق أيضاً على صفحة لعرض الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة العامة حول كل ما يتعلق بفيروس (كوفيد-19) في دولة قطر.

كما يضم تطبيق احتراز صفحة أخرى تحتوي على أرقام التواصل في حال وجود أي استفسارات صحية أو تقنية.

وعن الكيفية التي يساهم فيها التطبيق في متابعة من هم في الحجر الصحي أو العزل الصحي، قال الشيخ محمد بن حمد آل ثاني أنه في حال مغادرة أي من الأفراد المتواجدين في الحجر الصحي لنطاق الحجر، سواء كان حجرا منزليا أو في أحد الفنادق المخصصة أو في المستشفى، دون علم الجهات المختصة، ستصله رسالة تنبيهية من خلال التطبيق، وسيتم التواصل معه من قبل وزارة الصحة العامة للاستفسار منه عن سبب الخروج واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

 

وفيما يتعلق بسرية البيانات ، شدد الشيخ محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة على أن جميع بيانات مستخدمي تطبيق احتراز تخضع للسرية التامة ولا يتم الاطلاع عليها إلا من طرف فريق العمل المختص عند الضرورة.

وقال " قد يظهر تنبيه لطلب الوصول إلى الصور والملفات بصورة تلقائية على بعض الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد حيث يعتبر ذلك تنبيها شائعا على الهواتف التي تشغل نظام أندرويد في حال طلب أي تطبيق الوصول إلى ملفات معينة على الهاتف.

وأكد أن تطبيق احتراز يطلب هذا الإذن لضمان الحفاظ على سرية المعلومات وعدم اختراقها أو المساس بها.

وأضاف أن هذه البيانات توفر أيضا مرجعا احتياطيا هاما ومؤقتا في حال انقطاع الاتصال عن الهاتف، من خلال توفير بيانات حول الموقع الذي تم جمع البيانات فيه خلال فترة الانقطاع، لضمان تزويد المستخدمين بالحالة والمعلومات الصحيحة.

كما تحدث مدير إدارة الصحة العامة عن التشغيل الدائم لخاصية البلوتوث في التطبيق، حيث أفاد بأنه من خلال تشغيل خاصية تحديد المواقع، يتم التعرف على موقع الشخص أثناء مخالطته الشخص المصاب، والتأكد ما إذا كان الموقع ضمن الأماكن العامة مثل منافذ بيع المواد الغذائية وغيرها، وذلك كله من أجل الحد من انتشار الفيروس.

وأوضح أنه من خلال تشغيل خاصية البلوتوث يمكن للتطبيق تحديد المسافة بين هواتف مستخدمي التطبيق بدقة، إذ يتم التعرف على ما إذا كانت المخالطة ضمن المسافة الآمنة وهي ( 2 متر) أو أكثر، وأنه بتشغيل هاتين الخاصيتين (تحديد المواقع والبلوتوث) تحصل الجهات المختصة على المعلومات اللازمة والدقيقة لتتبع السلاسل الانتقالية بصورة أفضل.

ولفت الشيخ محمد بن حمد آل ثاني إلى أن البيانات التي يتم الحصول عليها من التطبيق تستخدم من قبل الجهات المختصة بشكل حصري لأغراض طبية وصحية فقط، ولا يتم استخدامها في أي غايات أو أغراض أخرى.

وقال إن تطبيق احتراز يعمل وفقا لسياسات خصوصية ومعايير احتفاظ بالبيانات تتسم بالصرامة، وذلك لضمان استخدام أي بيانات مشتركة على نحو سليم، كما يخضع استخدام التطبيق لأعلى المعايير الدولية والقوانين المتعلقة بالخصوصية والصحة في دولة قطر، وتحتوي الشروط والأحكام وسياسة الخصوصية في التطبيق على تفاصيل محددة حول ذلك.

وفيما يتعلق بطلب التطبيق أذونات مختلفة وبقائه على وضع التشغيل بصفة مستمرة حتى في حال عدم استخدام الهاتف، أوضح أن تطبيق احتراز يطلب أذونات عدة للوصول إلى خصائص في الهاتف تمكنه من العمل في الخلفية حتى في حال عدم استخدام التطبيق.

وأضاف الشيخ محمد بن حمد آل ثاني أنه من الضروري أن يبقى التطبيق مستمرا في العمل كي يتمكن من تتبع الحالات المخالطة بدقة وتنبيه المستخدم في حال مخالطته لشخص مصاب، كما يعمل التطبيق دائما على تذكير المستخدم باتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تحمي من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وتوفير معلومات هامة جدا تمكّن المستخدم من معرفة في حال توجب عليه أن يخضع للفحص أو للعزل.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .