دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: الأربعاء 6/5/2020 م , الساعة 9:25 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية :

بعد توقعات بإنتاج مليون طن من القمح

هل يمزق السودان فاتورة إستيراد القمح هذا العام !

هل يمزق السودان  فاتورة إستيراد القمح هذا العام !

الخرطوم -قنا:

سنابل القمح تمد تيجانها تتطلع لموسم حصاد غير مسبوق هذا العام وقد غطت بلونها الذهبي ارجاء السودان في مساحة بلغت 750 ألف فدان اكتست حلة صفراء زاهية مبشرة بالخير ومحصول وفير بدأت عمليات حصاده منذ الاسبوع الاخير من مارس المنصرم.

وقد يفوق انتاج هذا العام المليون طن في وسط البلاد بينما يتجاوز استهلاك السودان من القمح مليوني (2 مليون طن) سنويا، وغالبا ما كانت البلاد تنتج ما لا يتجاوز 15 بالمائة إلى 17 بالمائة من الاستهلاك لكن انتاج هذا العام يتوقع ان يغطي 50 بالمائة من الاستهلاك المحلي بينما تغطي الدولة الفرق عن طريق الاستيراد.

وتقول الاحصاءات الرسمية انه يتوقع إنتاج 6 إلى 8 ملايين جوال بولاية الجزيرة لوحدها- وسط السودان - حيث يقع مشروع الجزيرة، وقد شارفت عمليات حصاد المحصول الاصفر على الاكتمال في مساحة بلغت 423 ألف فدان بنسبة تشمل الجزيرة والمناقل هنا حقق الفدان إنتاجية بلغت في بعض الاقسام 32 جوالاً لأول مرة في تاريخ المشروع، بينما بلغ متوسط الإنتاجية في المشروع كله بين 18 - 20 جوالاً للفدان.

وجولة عجلى في مناطق انتاج القمح هذا العام تشير الى أنه في ولاية النيل الأبيض بلغت جملة المساحات المزروعة قمحا واحدا وثمانين ألفا وثمانمائة وثلاثة أفدنة (81803)، بمتوسط انتاجية بلغ 14,3جوالا للفدان. فيما بلغت جملة المساحات المزروعة بالقمح بولاية سنار: وسط السودان، 1530 فدانا موزعة على الثلاثة مشاريع مروية بالولاية وتشمل سنار 255 فدانا وشركة الوفاق 1200 وشركة الرماش 75 فدانا وبلغ متوسط انتاج الفدان 13 جوالا وتستهدف الولاية بحسب وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية زراعة 12 الف فدان الموسم الشتوي المقبل.

اما في شمال السودان فقد تمت زراعة 133 ألف فدان بالولاية الشمالية، شمال الخرطوم، بمتوسط 17 جوالا للفدان فيما انتجت بعض المشاريع بالولاية 30-32 جوالا بينما تمت زراعة 66 الفا و435 فدانا بكسلا شرق السودان بمتوسط انتاجية تسعة جوالات.

وبولاية نهر النيل، بلغت مساحات زراعة القمح 43 ألف فدان وفاق متوسط انتاجية الفدان 25 جوالا وتشتهر ولاية نهر النيل إلى جانب زراعة القمح في الشتاء بزراعة الفول المصري، والحمص، التوم والشمار والخضراوات، الأعلاف، البطاطس بجانب محاصيل بستانية ولكنها عزت نجاح الموسم الزراعي الشتوي لبرودة الطقس وخلو الموسم من الآفات الحشرية والنباتية.

من حيث استلام المحصول الاستراتيجي من المزارعين فقد حددت الدولة سعرا تركيزيا لشراء المحصول وهو 3500 جنيه للجوال (حوالي 35 دولارا أمريكيا) وذلك تشجيعا للمنتج والاستفادة من المحصول كمخزون استراتيجي.

وكان السيد عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني قد شكل لجنة عليا لإنجاح الموسم الزراعي انبثقت منها لجان بالولايات المنتجة للقمح لمتابعة موسم زراعة القمح وتوفير الحل الاني للتحديات والمعضلات التي تواجه سير عمليات الحصاد وليتم تلافيها في وقتها.

وقد أثمر عمل اللجنة بتحقق النجاح لزراعة محصول القمح، اذ واجهت المزارعين تحديات في بداية موسم الحصاد تمثلت في نقص الوقود والخيش الذي يعبأ فيه المحصول.

وفي أبريل الماضي، أعلنت الحكومة اكتمال عملية حصاد القمح بنسبة 98 بالمائة في المساحة المزروعة بالقمح في الموسم الشتوي، في وقت بدأت الاستعدادات للموسم الصيفي لزراعة حوالي 23 مليون فدان دون عقبات ذات بال.

وقال السيد فايز السليك عضو المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء إنه تم حصاد حوالي (4) ملايين ونصف طن ذرة، 700 ألف طن قمحاً ، وان الزراعة حققت نسبة 38 بالمائة من الصادرات بما يعادل مليار ونصف المليار دولار.

وأكد منتجون بمشروع الجزيرة والمناقل، أن إنتاجية القمح للموسم الشتوي غير مسبوقة رغم التحديات التي واجهت الموسم في بدايته متمثلة في شح الجازولين وتذبذب الري مما أخرج مساحات كبيرة من دائرة الإنتاج بجانب الخيش وشح الجازولين للحصاد، لافتين إلى أن هذه الإنتاجية تحققت بفضل عزيمة المنتجين وحرصهم على تحقيق إنتاجية تساهم في المخزون الاستراتيجي.

ووصف السيد إبراهيم عثمان علي رئيس اللجنة العليا للحصاد بمشروع الجزيرة والمناقل وممثل المزارعين بأن إنتاجية القمح للموسم الشتوي غير مسبوقة حيث حقق الفدان إنتاجية 32 جوالاً لأول مرة في بعض الأقسام، بينما بلغ متوسط الإنتاجية 18 - 20 جوالاً للفدان.

وأوضح أن إنتاجية مشروع الجزيرة فقط تساهم بنسبة 30 بالمائة من حاجة البلاد للقمح، ودعا لوضع سياسات محفزة للمنتجين لزيادة المساحات في الموسم المقبل ووضع أسعار تتناسب مع تكلفة الإنتاج بجانب توفير مياه الري والتي تمثل أهمية كبيرة في نجاح الموسم الزراعي.

ويقول نقابيون بمشروع الجزيرة ان نجاح موسم حصاد القمح يوفر للمخزون الاستراتيجي للبلاد نحو 3 الى 4 شهور من الخبز.

وأشارت احصاءات البنك الزراعي أن جملة تمويل العروة الشتوية بلغ 5 مليارات جنيه لمساحة 410 آلاف فدان قمح بمشروع الجزيرة منها 155 ألف فدان تمويل فردى، 255 ألف فدان تمويل عبر إدارة مشروع الجزيرة ، لافتا إلى أن جملة تمويل الموسم الماضي لكل السودان بلغ 19 مليار جنيه.

واعتبر التقرير أن مؤشرات زراعة محصول القمح لهذا الموسم 2020 تمنح التفاؤل بأن السودان سيحقق الاكتفاء الذاتي من هذه السلعة الاستراتيجية المهمة وتمزيق فاتورة استيرادها في المواسم المقبلة.

 

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .