دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإعلان عن المرشحين في انتخابات «برلمان شعيب» | حسن جمول ضيف «نصف ساعة مع» | نجاح الدراما التلفزيونية مُرتبط بحبكة النص | الجزائري بن زية يتعرض لحادث سير | لاعبو 23 يترقبون حسم مصيرهم | إلياس أحمد يبدأ رحلة الجري بدون كرة | الدحيل يفوز بدرع تفوق الفئات السنيّة | ضغط رزنامة اليد الحل الأمثل للظرف الاستثنائي | ختام بطولة الشطرنج السريع | يوسف آدم مستمر مع الخريطيات الموسم المقبل | منافسة رباعية لاستضافة كأس آسيا 2027 | الراية الاقتصادية ترصد عودة الأنشطة التجارية | شراكة بين القطرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة | إنشاء صندوق استثمار لقطاع الطيران | السودان يمدد إغلاق المطارات لأسبوعين | كهرماء توفر خدمة الدفع الجزئي للفواتير | قطرتنفذ استراتيجية لمواجهة التأثيرات الاقتصادية لكورونا | 879.3 مليار ريال ودائع البنوك | قانون الشراكة يعزز مساهمة القطاع الخاص في المشروعات الكبرى | استقرار أسعار الوقود في يونيو | جوجل تغلق حسابات للذباب الإلكتروني تهاجم قطر | الجيش الليبي يوجه إنذاراً أخيراً لقوات حفتر | انتصارات الوفاق تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في ليبيا | غضب في الشارع التونسي من تقرير تلفزيوني إماراتي | تواصل الصدامات مع الأمن بمدن أمريكية احتجاجاً على مقتل فلويد | تعافي مليونين و762 ألفاً من كورونا عالمياً | العراق : اعتقال إرهابيين بعملية أمنية قرب صلاح الدين | إثيوبيا: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان | اليونيسيف: تفشي كورونا يُضاعف معاناة اليمنيين | فصائل غزة: التنكيل بالأسرى الفلسطينيين لن يمرّ ويدنا مطلَقة | الأقصى يستقبل المصلين بعد غياب تسعة أسابيع | طلاب الثانوية يبدأون الاختبارات بالكيمياء اليوم | الصحة تُطلق خدمة الدفع الإلكتروني لشهادات الأغذية | سكان قطر يرون كوكب الزهرة بالعين المُجردة | 26941 مُراجعاً للمراكز الصحيّة خلال العيد | 4451 متعافياً من فيروس كورونا | متعافيان يدعوان إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية | جهود قطرية حثيثة لحماية حق التعليم بمناطق النزاعات | 4275 انتهاكاً لحقوق الإنسان جرّاء حصار قطر | 3 % من الحالات المصابة بكورونا أطفال | انسيابية في إنهاء المعاملات بالعدل | القطاع الحكومي يستأنف العمل وسط إجراءات احترازية | 6 فوائد رئيسية للتعليم والتدريب عن بعد | صاحب السمو يهنئ الرئيس البوروندي المنتخب | إشادة أممية بالدعم القطري خلال جائحة كورونا
آخر تحديث: الثلاثاء 12/5/2020 م , الساعة 1:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : فنون وثقافة :

بهدف دراسة التأثيرات النفسية لأزمة كورونا

«ملتقى المؤلفين» يناقش اضطرابات ما بعد الصدمة

«ملتقى المؤلفين» يناقش اضطرابات ما بعد الصدمة
الدوحة -  الراية:

يواصل الملتقى القطري للمؤلفين تقديم جلساته العلميّة التي يقيمها أسبوعياً عبر برنامج ميكروسوفت تيمز، حول موضوع «العلاج المعرفي السلوكي في حالات اضطراب القلق» والذي تتضمن عدة جلسات يقدّمها الدكتور خالد أحمد عبدالجبار استشاري الطب النفسي واختصاصي العلاج المعرفي السلوكي. وتناول الدكتور عبدالجبار في ثاني هذه الجلسات موضوع «اضطراب كرب ما بعد الصدمة مع أزمة كورونا»، حيث عرف الاضطراب بأنه مجموعة من الأعراض النفسيّة، التي تؤدّي إلى اختلال في الوظائف التي يقوم بها الشخص على المستوى الأكاديمي أو على الجانب الاجتماعي أو غيرها في الحياة، نتيجة حدوث صدمة. وأوضح أن أعراض الاضطراب يحدث نتيجة التعرّض المباشر للصدمات، أو المُشاهدات الشخصيّة للحدث عند وقوعه، أو المعرفة بوقوع الحديث الصادم لأحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء، أو التعرّض المُتكرّر للتفاصيل المكروهة مثل الأطباء. منوهاً بأن معايير الصدمة هي أن تكون مُهدّدة للحياة وأن يزيد الاضطراب إلى أكثر من شهر.

وأشار إلى أن الأعراض التي تحدث نتيجة التعرّض للصدمات كثيرة ومن أهمها أن تكون عبارة عن ومضات الذاكرة، الإحباط النفسي الشديد أو لفترات طويلة عند التعرّض للمُثيرات، حدوث أحلام مؤلمة ومتكرّرة، ووجود الذكريات المؤلمة أو ومضات انشقاقية «الفلاش باك» والتعرّض لأماكن حدوث الصدمة والمشاعر الخاصّة بها.

وأضاف إن هناك مجموعة من المتغيّرات تحدث في المدركات المعرفيّة والمزاج المرتبط بالحدث الصادم، والتي بدأت أو تفاقمت بعد وقوع الحادث، مثل إلقاء اللوم على نفسه أو الغير، أو وجود توقعات سلبيّة أو مبالغ فيها، مع تضاؤل الاهتمام بالمشاركة في الأنشطة العامة، وتكون حالته العاطفية سلبية تسيطر عليها مشاعر الخوف والرعب والغضب، مع عدم القدرة على تجربة المشاعر الإيجابية.

ونوّه إلى أن هناك عوامل تزيد من خطورة التعرّض للصدمة منها ما قبل الحدث مثل التعرّض لحوادث سابقة في الطفولة، التفكّك الأسري أو اضطرابات سابقة، أو عوامل ما بعد الصدمة مثل التفكير السلبي عن الذات والآخرين والعالم والتفسير السلبي للأعراض.

وأوضح أن التعرّض لمعرفة الموضوع ذاته والقراءة عنه يعتبر نوعاً من الوقاية، وتعزيز نموذج التقبّل والاتزان لدى المريض، مؤكداً أن العقيدة الإسلامية تعزّز هذا عن طريق الإيمان بالقدر وضرورة الالتزام بالمعايير الاحترازيّة والتباعُد الاجتماعي الذي تطالب به وزارة الصحة العامّة خلال أزمة كورونا الحاليّة، وأن يكون لدينا آليّات دفاعيّة وأن يكون لدينا كبح للمشاعر.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .