دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
دار زكريت توفر إصداراتها عبر نافذة رقمية | الحصار استفز المشاعر الوطنية وأطلق المواهب في كافة المجالات | العقيدي يعكف على تصوير حلقات «بو خالد» | تواصل بطولة العرب للشطرنج | ورشة دولية في كرة السلة | مشاركة كويتية وعمانية في ثالث السباقات الإلكترونية | تمديد العقود المنتهية للاعبين القطريين | بلماضي ينفي إجراء اتصال مع ولد زيدان! | 3 أندية تتأخر بإجراءات العودة | قطر تقهر الحصار بثالث الملاعب المونديالية | المدرب الوطني يشق طريقه بثقة و ثبات | الأهلي يبحث مصير لوري وهيرنانديز | قطر مول يمدد إعفاء المستأجرين من رسوم الإيجارات | عمومية الغرفة غداً بـ «الاتصال المرئي» | «أوبك بلاس» يمدد خفض الإنتاج خلال يوليو | 19.7 % ارتفاع أسعار برنت في أسبوع | خطط إنشاءات الضيافة والفنادق.. مستمرة | الاقتصاد القطري أثبت كفاءته في مواجهة الحصار | تجارة البضائع الدولية صمدت في مواجهة كورونا | «مدرس» بين أكبر 5 تطبيقات عالمية | مليون ساعة عمل بمحطة CT2 دون حوادث | التنمية توقف خدمة تصديق العقود عبر مجمعات الخدمات | حملة تفتيشية على المنشآت الغذائية بالشيحانية | ثقافي المكفوفين يؤهل منتسبيه لإدارة الوقت | دور مهم للمرأة في مواجهة وباء كورونا | دعم نفسي للعمّال الخاضعين للحجر الصحي | الهلال الأحمر شريك استراتيجي في مكافحة كورونا | شباب يتزوجون دون حفلات في ظل كورونا | نتائج اختبار الكيمياء لطلبة الثانوية مبشّرة | غياب الهامور من شبرة الوكرة | تنفيذ برنامج الخطة الإدارية لمحمية الريم | قطر مستعدة لحل طويل الأمد للأزمة الخليجية | الجامعة العربية: إجراءات ضم الأراضي الفلسطينية جريمة حرب | تهميش حفتر يمنع تحول ليبيا لساحة مواجهة دولية | تركيا ترفض الاتهامات المصرية بخصوص ليبيا | رئيسا الصين وفرنسا يناقشان إدارة وباء كورونا وديون إفريقيا | روسيا تسجّل عقاراً جديداً لعلاج مضاعفات كورونا | الاحتلال يهدم ويصادر 59 مبنى فلسطينياً خلال 3 أسابيع | قطر امتصت صدمات الحصار وانطلقت في تطورها كمركز لوجستي بالمنطقة | قطر مستعدة لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار غير المشروط | رئيس الوزراء يهنئ نظيره السويدي | نائب الأمير يهنئ ملك السويد | صاحب السمو يهنئ ملك السويد بذكرى اليوم الوطني
آخر تحديث: الاثنين 30/3/2020 م , الساعة 12:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : فنون وثقافة :

تساهم في التعريف بمخاطر «كورونا».. فنانون لـ الراية:

الدراما التوعوية.. قيمة فنية وتثقيفية للمشاهد

الدراما التوعوية.. قيمة فنية وتثقيفية للمشاهد
كتب - أشرف مصطفى ومحمود الحكيم:

في وقت الأزمات يتعاظم دور المثقفين والكتاب والإعلاميين كغيرهم من الأطباء والعلماء والجهات ذات الصلة في تعميق الوعي المجتمعي، ومن هذا المنطلق أكد عدد من الفنانين أن الحملات التوعوية الدرامية خطوة صحيحة في سبيل توعية المجتمع، ونشر ثقافة التعامل المناسب مع وباء «كورونا»، وأشاروا إلى أن الظروف الراهنة، التي أجبرت جميع أفراد المجتمع على التزام المنزل، لم تشكل عائقاً أمام الفنانين الذين سعوا للوصول إلى جمهورهم بكافة السبل الممكنة، مستغلين في ذلك المنصات الرقمية، وغيرها من الوسائل لتقديم رسائل توعوية تهدف إلى تعزيز ثقافتهم الصحية لمواجهة هذا الوباء.

وفي سياق آخر أشادوا بالجهود التي تقوم بها جميع مؤسسات الدولة، وكذلك شركات القطاع الخاص في التوعية حول «كورونا» وكيفية التعامل معه، مؤكدين أن الالتزام بهذه الإجراءات سيساهم في القضاء على تفشّي المرض في أسرع وقت ممكن.

 

علي سلطان:

نشر الثقافة يقي من الفيروس

يقول الفنان علي سلطان: إننا نعيش هذه الأيام فترة استثنائية في ظل أزمة تفشي وباء كورونا، الذي غيّر خطط العالم كله وأربك البشرية بأسرها، الأمر الذي يقتضي منا أن نأخذ الأمر على محمل الجد وأن نلتزم بإرشادات السلامة، ومن أهمها عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة. وأن نبتعد عن الاختلاط حتى ننجو من هذه الجائحة ونقضي على هذا الوباء.

وأضاف: من دافع واجبي تجاه وطني أشارك حاليًا في عمل درامي تنتجه وزارة الثقافة والرياضة بعنوان «سلامتك هي سلامتي» مع مجموعة من النجوم منهم فالح فايز، صلاح الملا، هدية سعيد، فيصل رشيد وغيرهم، وهو عبارة عن حلقات درامية توعوية حول هذا الوباء، وكيفية التعامل الاجتماعي والصحي للوقاية منه. مؤكداً أن للفن دور بارز في التأثير الإيجابي على الناس، لذا فالحملات التوعوية الدرامية خطوة صحيحة في توعية المجتمع، ونشر ثقافة التعامل السليم خلال الأزمة.

 

ناصر الحمادي:

رسائل الفنانين تعزز الثقافة الصحية

أوضح الفنان ناصر الحمادي أن اتخاذ حكومتنا لكافة الإجراءات والتدابير اللازمة للوقاية من انتشار الفيروس يدل على حكمة ووعي كبيرين، واهتمام من قبل قيادتنا الرشيدة بشعبها، وعلى ذلك علينا كأفراد القيام بدورنا على أكمل وجه، والامتثال لما يملى علينا من قرارات، مع الابتعاد عن الشائعات التي تؤثر علينا بشكل سلبي. معرباً عن تفاؤله بالتغلب على هذه الأزمة كما أن الخروج منها أكثر قوة كما حدث وقت «الحصار». مضيفًا: يسعدني أن أجد جميع الفنانين يحرصون على إيجاد منصات أخرى لتقديم رسائل توعية والتواصل مع الجمهور، وتقديم المعلومة من مصادرها الرسمية. وهو ما يساهم في تعزيز الثقافة الوقائية. وفي ختام حديثه قال: كورونا كغيره من الأمراض التي يجب علينا الانتباه لمنع وصولها إلينا، ويكون هذا الأمر بالإيمان بأن «درهم وقاية خير من قنطار علاج»، وبتقصي الحقائق من الجهات الرسمية المعتمدة وليس من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وتعليقات المستخدمين.

 

حصة العوضي:

معركة وعي بالأساس

قالت الشاعرة والكاتبة حصة العوضي إن كورونا ذلك الضيف غير المرحب به، قلب موازين الكرة الأرضية رأسًا على عقب، وأحدث زلزالاً عنيفاً في أنماط الحياة الإنسانية، وأتى على الأخضر واليابس من مخططات الدول الاقتصادية والتنموية والاجتماعية والسياسية، فلم يبق مجال لتحقيق شيء منها ولم يذر، وفي ظل هذا الانقلاب الكبير في حياة الأمم والشعوب، تقف قطر صامدة قوية كما العادة في مواجهة هذه الجائحة العالمية، متخذة كل الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من الوباء والقضاء عليه، الأمر الذي يفرض على كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة واجباً إنسانياً واجتماعياً يتجلى في الالتزام الكامل بإرشادات السلامة والتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية بالدولة. وشددت العوضي على أهمية تعميق الوعي لدى كل أفراد المجتمع، فمعركتنا الحقيقية مع هذا الوباء معركة وعي بالأساس، وعلى قدر الوعي المجتمعي يكون القضاء عليه أسرع.

وأضافت: من هنا يتعاظم دور المثقفين والكتاب والإعلام والفن والأطباء والعلماء وغيرهم من الخبراء و الجهات ذات الصلة في تعميق الوعي المجتمعي، ونشر ثقافة المواجهة والمكافحة لهذه الجائحة، فالجانب العلمي والديني والثقافي والفني والإعلامي يجب أن تتكاتف جميعها في سبيل تحقيق هذا الغرض، ونشر ثقافة التعامل الفعال مع تلك الأزمة.

 

إبراهيم عبدالرحيم:

المنصات الرقمية دورها إيجابي

ثمن الفنان إبراهيم عبدالرحيم الجهود التي تقوم بها جميع مؤسسات الدولة، وكذلك شركات القطاع الخاص في التوعية حول «كورونا» وكيفية التعامل معه، مشيرًا إلى أن هذه الإجراءات الصارمة تشي بالتفاؤل نحو زوال الغمة في القريب العاجل. وفي سياق آخر لفت إلى أن منصات التواصل الاجتماعي تساهم بدورها في تسيير الأمور نحو الأفضل، من خلال توفير المواد التوعوية، والخدمات الترفيهية التي من شأنها تسهيل مهمة الناس في حجرها الصحي، وتهوين الوقت الذي يقضيه الناس في منازلهم. مضيفاً: ما أتمناه هو الاستمرار في السير على هذا النهج، مع الحرص على تقديم المعلومات بالطريقة الصحيحة والمعتمدة من مصادرها الرسمية، خاصة أن هناك الكثير من المعلومات الخاطئة المنتشرة حول الفيروس. وتابع قائلاً: أتمنى أن يتم التعاون مع الفنانين بما لهم من قدرة على التأثير لتقديم النصائح للجمهور في صور متنوعة ومختلفة من أجل تخطي هذه الأزمة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .