دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
دار زكريت توفر إصداراتها عبر نافذة رقمية | الحصار استفز المشاعر الوطنية وأطلق المواهب في كافة المجالات | العقيدي يعكف على تصوير حلقات «بو خالد» | تواصل بطولة العرب للشطرنج | ورشة دولية في كرة السلة | مشاركة كويتية وعمانية في ثالث السباقات الإلكترونية | تمديد العقود المنتهية للاعبين القطريين | بلماضي ينفي إجراء اتصال مع ولد زيدان! | 3 أندية تتأخر بإجراءات العودة | قطر تقهر الحصار بثالث الملاعب المونديالية | المدرب الوطني يشق طريقه بثقة و ثبات | الأهلي يبحث مصير لوري وهيرنانديز | قطر مول يمدد إعفاء المستأجرين من رسوم الإيجارات | عمومية الغرفة غداً بـ «الاتصال المرئي» | «أوبك بلاس» يمدد خفض الإنتاج خلال يوليو | 19.7 % ارتفاع أسعار برنت في أسبوع | خطط إنشاءات الضيافة والفنادق.. مستمرة | الاقتصاد القطري أثبت كفاءته في مواجهة الحصار | تجارة البضائع الدولية صمدت في مواجهة كورونا | «مدرس» بين أكبر 5 تطبيقات عالمية | مليون ساعة عمل بمحطة CT2 دون حوادث | التنمية توقف خدمة تصديق العقود عبر مجمعات الخدمات | حملة تفتيشية على المنشآت الغذائية بالشيحانية | ثقافي المكفوفين يؤهل منتسبيه لإدارة الوقت | دور مهم للمرأة في مواجهة وباء كورونا | دعم نفسي للعمّال الخاضعين للحجر الصحي | الهلال الأحمر شريك استراتيجي في مكافحة كورونا | شباب يتزوجون دون حفلات في ظل كورونا | نتائج اختبار الكيمياء لطلبة الثانوية مبشّرة | غياب الهامور من شبرة الوكرة | تنفيذ برنامج الخطة الإدارية لمحمية الريم | قطر مستعدة لحل طويل الأمد للأزمة الخليجية | الجامعة العربية: إجراءات ضم الأراضي الفلسطينية جريمة حرب | تهميش حفتر يمنع تحول ليبيا لساحة مواجهة دولية | تركيا ترفض الاتهامات المصرية بخصوص ليبيا | رئيسا الصين وفرنسا يناقشان إدارة وباء كورونا وديون إفريقيا | روسيا تسجّل عقاراً جديداً لعلاج مضاعفات كورونا | الاحتلال يهدم ويصادر 59 مبنى فلسطينياً خلال 3 أسابيع | قطر امتصت صدمات الحصار وانطلقت في تطورها كمركز لوجستي بالمنطقة | قطر مستعدة لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار غير المشروط | رئيس الوزراء يهنئ نظيره السويدي | نائب الأمير يهنئ ملك السويد | صاحب السمو يهنئ ملك السويد بذكرى اليوم الوطني
آخر تحديث: الجمعة 13/3/2020 م , الساعة 12:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : فنون وثقافة :

مطالب لتفعيل دور الفن في توعية المجتمع

الراية تفتح ملف المنصات التفاعلية في مواجهة كورونا

الراية تفتح ملف المنصات التفاعلية في مواجهة كورونا
كتب – أشرف مصطفى:

في ظل الأزمة الراهنة التي تتمثل في تفشي فيروس كورونا الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية وباءً عالميًا، وما ترتب على ذلك من اتخاذ خطوات احترازية ووقائية من قبل كافة قطاعات الدولة بوقف الفعاليات الثقافية والفنية والحد من التجمعات قدر الإمكان، بادرت الراية إلى تسليط الضوء على الدور التوعوي الذي يجب أن تقوم به المؤسسات الفنية حيال هذا الظرف، وما الأطراف المنوط بها القيام بالعملية التوعوية في شكلها الإبداعي، هل هي المؤسسات الرسمية أم الفنانون أنفسهم؟ وما مدى قدرة المنصات التفاعلية على القيام بدور بديل للفنون في ظل غياب التجمعات، وما هي أفضل الطرق التوعوية التي يمكن أن يتم التعبير بها إبداعياً، وجهت الراية تلك التساؤلات إلى عدد من المثقفين والفنانين للتعرف على آرائهم.. فإلى التفاصيل:

 

 

الاسكتشات المصورة لها دور توعوي مهم

الفنان ناصر عبد الرضا شدد على ضرورة تجنب التجمعات على الفنان واستغلال منصات مختلفة لتقديم فنون من خلالها، مؤكداً أن السوشيال ميديا قادرة على ذلك، خاصة أنها تجمع عدد كبير من الجمهور حولها، وأشار إلى أن توقف المسرح أمر ضروري في هذا التوقيت لتجنب التجمعات، إلا أنه من الضروري في الوقت ذاته أن لا يتوقف الفنانون، حيث من الممكن أن يقدموا أعمالهم في هيئة اسكتشات مصورة في مدة زمنية قصيرة، يقومون من خلالها بتوصيل رسالتهم للجمهور، كما أن الأعمال التلفزيونية تعد بديلاً أيضاً للتجمعات التي تتسم بها قاعات العرض المسرحي، ونوه إلى أن المؤسسات الرسمية والفنانين أنفسهم منوط بهم معاً بالقيام بدور توعوي التوعوية في شكلها الإبداعي متخذين منصات تفاعلية بديلة، ولفت إلى أن الوسيط الإلكتروني أثبت حضوراً ونجاحًا، وقدرته على إيصال صوت الفن ورسائله إلى الجمهور، وختم حديثه مؤكداً على أن أبناء الوطن نجحوا خلال فترات سابقة التصدي للأزمات من خلال أعمالهم الإبداعية وهو ما يؤكد أننا نملك القدرة للتصدي لأكبر المشكلات من خلال التكاتف والحرص على العمل في أسوأ الظروف، معبراً عن تفاؤله باجتياز تلك الأزمة كما استطاع المجتمع من قبل تخطي غيرها من الأزمات.

 

 

التصدي للشائعات بالفن

الناقد والدكتور حسن رشيد أكد أن الأمر يحتاج إلى عقد لجنة خاصة بإنتاج الأعمال الفنية التوعوية بحيث تحمل مغزى وتعمل على التوعية بطريقة سليمة، منوهاً إلى أن الأعمال البسيطة يمكن أن تحمل قدراً من السطحية لا يفيد في حل المشكلات، بل من الممكن ان تساهم في تعقيدها، خاصة أن الأمر حساس ويحتاج لخبراء ومتخصصين للتوجيه على النحو الصحيح وحتى تخرج تلك الأعمال بصورة موائمة ومناسبة، ودعا رشيد لتكاتف كل الجهات وليس فقط الفنية، ذلك لدعم الفنانين من أجل تقديم ما هو جيد، مع ضرورة التصدي للشائعات وتوجيه النداءات العاقلة للمواطن من أجل تجنب السلوكيات السيئة كالتزاحم على المجمعات التجارية ونشر الأخبار المغلوطة، وإعطاء الأمور أكبر من حجمها بما يزيد من الأزمة.

وأكد على أن الفنانين القطريين كان لهم سابقة جيدة في مواجهة الأزمات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي في بداية الحصار، حيث استطاع مجموعة من الشباب المتحمسين أن يبلو بلاء حسناً إلا أن أزمة كورونا هي أزمة أكثر تعقيداً باعتبارها تحتاج لمعلومات علمية موثوقة للتوعية بطريقة صحيحة مع ضرورة طرح موضوعات عميقة وغير سطحية، وقال: الجميع يعلم أن مواجهة المرض يحتاج لغسل اليدين باستمرار على أن هناك العديد من الأمور الأخرى التي يجب إيضاحها للناس، لذلك فإن إنتاج مثل تلك الأعمال التوعوية بحاجة لفريق عمل كل في مجاله، مع ضرورة أن لا يقتصر الأمر على التواصل الاجتماعي، حيث يجب التنويه بأن المحطات الفضائية يجب أن تعمل بكامل قوتها لمجابهة تلك الأزمة.

 

 

»شؤون الموسيقى» يطلق  مسابقات عبر السوشيال ميديا

قال الفنان خالد السالم مدير مركز شؤون الموسيقى أن السوشيال ميديا أصبحت جزءًا من حياتنا وفي ظل أهمية الابتعاد عن التجمعات أصبح دورها أهم من ذي قبل. مؤكداً على أن هناك دور توعوي هام يجب أن تقوم به المؤسسات الفنية، واستغلال قدرتها على الوصول إلى قطاع كبير من الجمهور لنشر التوصيات بالطريقة الصحيحة والحد من الشائعات والمساهمة في أن لا يأخذ الأمر أكبر من حجمه الطبيعي.

مشيرًا إلى أن مركز شؤون الموسيقى وصله بالفعل عدد من الفيديوهات لأكثر من فنان يتحدثون خلالها عن تلك الأزمة، حيث تساهم شعبية الفنان وقاعدته الجماهيرية في وصول المعلومات بالشكل الصحيح، وأضاف أن المركز حرص منذ البداية على القيام بدور توعوي من خلال التجهيز لإنتاج عمل فني بمشاركة عدد من الفنانين، مؤكداً أن سبب تأخر إنتاج أي أعمال متعلقة بهذا الشأن يرجع لأن الأمر جاء فجأة، في حين أي عمل فني متميز يجب أن يأخذ الوقت الكافي حتى يخرج في صورةمميزة، كما يقوم المركز بإعداد عدد من المسابقات من خلال السوشيال ميديا، حتى لا تتوقف عجلة النشاط الخاصة بالمركز من خلال توفير بدائل، وفي هذا الإطار أكد أن المنصات التفاعلية قادرة على القيام بدور بديل في إيجاد الفنون في ظل غياب التجمعات.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .