دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
أبو مازن يمدد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية | 100 % نسبة تفاعل طلبة المدرسة التكنولوجية مع التعليم عن بُعد | قوات الوفاق تُسقط 3 طائرات حربية تابعة لحفتر | العراق: مقتل 6 جنود وإصابة اثنين بانفجار في كركوك | مستشفى ميداني بطاقة 250 سريراً | ووهان تخشى موجة كورونا ثانية وتدعو لتعزيز الحماية | ماليزيا تفرض حجراً صحياً إجبارياً على مواطنيها | شركة فرنسية تعتزم إنتاج جرعات من عقار استخدم لعلاج المُصابين بالفيروس | خطة لتطبيق نظام الإتاحة الحرة بدار نشر الجامعة | قطر قادرة على تجاوز تداعيات كورونا | علماء أمريكيون يُعلنون تطوير لقاح محتمل ضد كورونا | تقديرات أسترالية: عشرة ملايين مُصاب بكورونا في العالم | كورونا يطارد دونادوني في إيطاليا والصين | دُفن داخل سيارته تنفيذاً لوصيته | نشيد الفرح في اللؤلؤة | النيازك تكشف مصادر المياه على المريخ | أثرياء العالم يهربون من كورونا إلى ملاذات آمنة | القطرية: 250 طناً زيادة في الشحن إلى الكويت وعُمان | مشيرب العقارية تدعم مرضى التوحد | معان ومصطلحات.. الدوكودراما | تخفيض الإنتاج لن يكفي لاستقرار أسواق النفط | 4,1 تريليون دولار خسائر النشاط الاقتصادي | تركيا: السياحة تستأنف نهاية مايو | مطار هيثرو يغلق أحد مدرجيه | «UEFA» يلوّح بفرض عقوبات على بلجيكا | حكّامنا يتدربون 5 مرات يومياً | مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي | حملة التعقيم رسالة حضارية من أبناء الخور | موعد جديد لقرعة آسيا للشباب والناشئين | قطر 2022 موعد مهم للبرازيليين | « تحية وتقدير» .. رسالة شكر لجنود قطر المجهولين | جلسات تفاعلية ل «الجيل المبهر» | إجراءات قطر الاحترازية مميزة | السد يفاوض نجم تشيلسي | الصحة والسلامة هدف جميع الرياضيين | تمور و تمورة .. التحية في زمن كورونا | متحف الفن الإسلامي يتيح موارده «أون لاين» | الحيوانات المنزلية لا تنشر كورونا | لاعبو مانشسر يتبرّعون لصالح الخدمات الصحية | الأندية الإسبانية تواجه الفيروس بالطب النفسي | «الفن في أمان» .. أبطال الأزمة برؤية إبداعية | ضبط نائبين خالفا حظر التجول | لاعبون إنجليز يدافعون عن زملائهم | دولي الترياثلون يعلّق المنافسات | كورونا ينسف رزونامة الرياضة العالمية | العمل التطوعي يدعم جهود المكافحة | كورونا يفتح شوارع المدن للحيوانات البرية | حمد الطبية تدعو لمحو قلق الأطفال من كورونا | 12 نصيحة للتعامل مع الأطفال خلال الحجر المنزلي | طلبة الطب يدعمون جهود مواجهة الفيروس | مليون توقيع دعماً لنداء أممي لوقف إطلاق النار | حماس: مبادرة السنوار بشأن الأسرى اختبار جديد للاحتلال | تويتر تحذف آلاف الحسابات «المأجورة» لمُهاجمة قطر | 21 حالة شفاء جديدة من كورونا | صاحب السمو وأمير الكويت يبحثان جهود مكافحة كورونا
آخر تحديث: الأحد 23/2/2020 م , الساعة 12:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : فنون وثقافة :

حصدوا 11 ميدالية بمعرض اختراعات الشرق الأوسط بالكويت

وزارة الثقافة تكرّم المُبتكرين القطريين

وزارة الثقافة تكرّم المُبتكرين القطريين
 

الدوحة - الراية:

 كرّم أمس سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة المُخترعين القطريين الذين حصدوا 11 ميدالية بالمعرض الدولي الثاني عشر للاختراعات في الشرق الأوسط بالكويت، حيث حصدت قطر خلال مُشاركتها 11 ميدالية، 5 ذهبيات و5 فضيات وميدالية برونزية، فضلاً عن الجائزة الأولى لمكتب الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث حصل مُخترعو النادي العلمي وجامعة قطر على هذه الميداليات وسط تنافس بين عدد كبير من المُخترعين الذين شاركوا من مُختلف أنحاء العالم. ويأتي حرص الوزارة على إقامة حفل الاستقبال وتكريم الفائزين من أجل إلقاء الضوء على حجم التقدّم الذي تواصله قطر في طريقها بمجال الابتكار. والفائزون هم : الدكتور إبراهيم المسلماني حصل على الميدالية الذهبية مع مرتبة الشرف والمركز الأول لجائزة مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون الخليجي لدعم الابتكار والاختراع، كما فاز كل من خالد أبو جسوم، وعلي صلاح البوحسين، خالد الأنصاري الميدالية الذهبية، و نورة طالب آل جميلة المري، خلود زيد القرح على الميدالية الذهبية، وفاز كل من نوف علي العبيدلي، سعاد محمد العبدالله الميدالية، علي إبراهيم الفارسي، دكتور رضا هميلة، محمد معراج على الميدالية الفضية، وفاز الدكتور ناصر العمادي بالميدالية البرونزية وهو الذي مثّل المُخترع الدكتور المرحوم محيي الدين بن عمار الأستاذ السابق بقسم الهندسة الإلكترونية بجامعة قطر.

المنشل البحري



من جانبه أوضح الدكتور إبراهيم المسلماني، مستشار نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث والدراسات العليا، أنه تقدّم باختراع المنشل البحري، ويرتبط هذا الاختراع بأجهزة الصيد وبصورة أكثر دقة هو عبارة عن جهاز مُعد لاسترجاع قفص الصيد المُصمّم للحد من الأضرار البيئية التي تلحق بقاع البحر، والإسهام في القضاء عليها، ويشمل الجهاز هيكلين مُتباعدين من نوع الزلاجة لتوجيه الجهاز على طول قاع البحر، مع تقليل الأضرار التي تلحق بقاعه.

جهاز للطهي

وأفاد خالد أبو جسوم الفائز أيضاً بالميدالية الذهبية أن اختراعه عبارة عن جهاز ذكي للطهي، حيث يقوم بعملية الطبخ بشكل أوتوماتيكي، حيث يتم التحكم في الجهاز باستخدام تطبيق على الهاتف الذكي بعد أن يكون الجهاز مُوصلاً بالإنترنت، فيقوم المُستخدم باختيار الوصفة من التطبيق، ويتتبع التعليمات لتعبئة 6 علب وخزّان ماء بمكونات الطبخة ومقاديرها، ويقوم الجهاز على الفور بإتمام عملية الطبخ بشكل آليّ من خلال التحكم بتوقيت إنزال المكونات في قدر الطبخ التابع للجهاز، والتحكّم بالحرارة، بالإضافة إلى تقليب المكونات، وتقدّم أبو جسوم بشكره للنادي العلمي ووزارة الثقافة على الرعاية التي كانت أبرز دليل على دعم مسيرة الابتكار والدعم لشريحة الشباب.

شاحن أوتوماتيكي



أما علي بن صلاح البوحسين، والحاصل على ميدالية ذهبية في المعرض، أوضح أنه قدّم جهاز بور بود، وهو نظام لشحن الجوّال بشكل أوتوماتيكي، حيث يقوم بتبديل البطارية بطريقة آلية ودون تدخل بشريّ، مُشيراً إلى أن ذلك يُعد طريقة جديدة لشحن الجوّالات في ظل الاستهلاك اليومي الكبير، وفي وقت يتطوّر فيه الهاتف بشكل كبير ولا تتطوّر البطارية، مُشيراً إلى أن هذا التكريم يُعد تعزيزاً لمكانة المُخترعين، ودافعاً للاستمرار في تقديم المزيد.

فيما خالد علي حسن علي الأنصاري أشار إلى أن اهتمام الدولة بتكريم المُخترعين يُعطيهم دافعاً لبذل المزيد من الجهد، والعمل بكل ما لديه من أجل خدمة المجتمع الإنساني.

ناطق إلكتروني

وقالت نورة طالب آل جميلة المري من النادي العلمي إنها شاركت في المعرض بتقديم ابتكار من نوع جديد قادر على خدمة الإنسانية وذلك بالتعاون مع خلود القرح، وأفادت بأن الاختراع هو ناطق إلكتروني للإشارة، مُشيرة إلى أنه عبارة عن قفّاز يُحوّل لغة الإشارة إلى صوت لاستخدام الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وأوضحت أن الفئة المُختارة هي فئة الأطفال حتى يتم زرع الثقة فيهم ودمجهم في المجتمع، وقدّمت نورة شكرها لوزارة الثقافة على ما توليه من رعاية للمُبتكرين، والعمل على تحفيزهم من أجل أن يُقدّموا المزيد.

سوار الإنقاذ

من جانبها قالت نوف علي العبيدلي، عضو النادي العلمي وهي مُعلّمة علوم مدرسة الإسراء الابتدائية للبنات، إنها قدّمت سوار الإنقاذ الذكي، وهو سوار يُوضع على المعصم أثناء السباحة لحماية الفرد من خطر الغرق، ويتكون السوار من عدة وحدات إلكترونية تقوم بالعمل معاً، ويتم التحكم بها عن طريق مقبض، حيث تعمل الوحدات معاً لربط السوار بالنظام الشامل للاتصالات الفعّال، بالإضافة إلى جهاز تحديد الموقع عبر الأقمار الصناعية، ولفتت إلى أن الجهاز يبدأ عمله عند سحب المقبض الموجود بالسوار من قبل صاحبه، وذلك عند الإحساس بخطر الغرق، ليتم فتح العوّامة فتمتلئ بالغاز وتساعد الشخص على الطفو فوق سطح الماء، وأثناء ذلك يقوم السوار أوتوماتيكياً بإرسال إشارات إغاثة ورسالة نصيّة قصيرة إلى الجهات المسؤولة مع تحديد الموقع الجغرافي للشخص بدقة عالية.

المركبة الآمنة

أما سعاد محمد العبدالله عضوة النادي العلمي والمُعلمة في مادة العلوم بمدرسة حطين النموذجية للبنين فقالت إن اختراعها عبارة عن المركبة الآمنة لحماية سائقي السيارات من الحوادث، وذلك عن طريق بعض الحسّاسات التي تعمل بعدة طرق مثل درجة حرار الإنسان، وأيضاً قياس ثاني أكسيد الكربون، إلى جانب مُحدّد السرعة بحيث لا يتجاوز السائق السرعة المُحدّدة، فضلاً عن تحديد مُدة المُكالمة في السيارة بحيث لا تزيد على دقيقتين، وكذلك إضافة حسّاس في حالات النوم بحيث يتم تنبيه السائق حتى لا يغفو أثناء القيادة، وأوضحت أنها ستقوم بعمل تعديلات تطبيقية في سيارات الأطفال ثم يتم العمل بها في السيارات الكبار. وقالت سعاد حول حفل التكريم الذي أقيم أمس: إن تعامل وزارة الثقافة مع المُبتكرين على هذا النحو يُعد دافعاً لتطوير المُخترع واختراع المزيد، فضلاً عن تشجيع الشباب على حوض غمار عالم الاختراعات.

نهضة علمية

وقال علي إبراهيم الفارسي الحائز على الميدالية الفضية إن اختراعه عبارة عن درع واق لحماية الجسد من الصدمات الناتجة من الحوادث أثناء قيادة الدرّاجات النارية، حيث يحتوي الاختراع على وسادة هوائية تعمل مُباشرة عند ميلان الشخص بدرجة مُعينة، بالإضافة إلى وجود نظام ذكي لإرسال إشارة للجهات الأمنية والإسعاف لتحديد موقع الحادث، مع التفاصيل الخاصة بمُستخدم الدرّاجة، وأشاد الفارسي بجهود وزارة الثقافة في دعم المُبتكرين، وتوصيل إبداعاتهم العلمية للعالم من خلال إشراكهم في المحافل والمعارض الدولية، وهو الأمر الكفيل بتحقيق نهضة علمية كبرى في قطر التي تشهد تقدّماً وازدهاراً في كافة المجالات.

الهندسة الكهربائية



الدكتور رضا هميلة الأستاذ في قسم الهندسة الكهربائية بالجامعة أوضح أنه فاز بالميدالية الفضية عن اختراع يُستخدم في تحديد القرون المُعطلة في الهوائيات الضخمة مُتعدّدة المدخلات والمُخرجات، حيث يُوفّر طريقة للكشف عن عناصر الهوائي في نسق المدخلات والمُخرجات، تعتمد على تقنيات استشعار الضغط وتحليل ترابط مصفوفة القياس، أي متوسط التماسك مُضاف إليه مقاييس الترابط في أسوأ الحالات والتي تستخدم بشكل مُشترك لتحديد أفضل طريقة لجمع القياسات.

المهندس محمد معراج الذي نال الميدالية الفضية نيابة عن فريق من المُخترعين برئاسة الدكتور عاطف إقبال، أوضح أن الاختراع يتعلق بإمدادات الطاقة وهو عبارة عن برنامج تشغيل ثنائي متصل led عاكس، قابل للتنظيم بشكل خطي لسلسلة led، وهو باعث للضوء، كما يُوفّر أيضاً مُنظماً خطياً قابلاً للتعتيم، حيث يتجنّب dc بمصدر تيار مُباشر، ويستخدم المحثات والمكونات الإلكترونية الضخمة والمُكلّفة مع تجنّب التداخل الكرومغناطيسي، والمُشكلات الأخرى المُرتبطة بفتحات تعديل عرض نبض pwm باهتة.

اختراع طبي

وقد حل الدكتور ناصر العمادي كممثل للمُخترع الدكتور المرحوم محيي الدين بن عمار الأستاذ السابق بقسم الهندسة الكهربائية بجامعة قطر، وتقدّم باختراع عبارة عن نظام إلكتروني لا سلكي دقيق لمُراقبة تسرّب الماء والهواء ما بعد العمليات الجراحية وقام العمادي بتمثيل الجامعة والمُخترع رحمة الله عليه، حيث بذل مجهوداً كبيراً في تصنيع وتقديم الاختراع في المعرض وإقناع المُحكّمين الدوليين بأهميته من الناحية العلمية والعملية.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .