دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الثلاثاء 10/3/2020 م , الساعة 2:07 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية :

1.521 مليار ريال حجم تداولات العقارات في فبراير للعام الجاري

1.521 مليار ريال حجم تداولات العقارات في فبراير للعام الجاري

الدوحة – قنا :

بلغ حجم تداول العقارات في عقود البيع المسجلة لدى إدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل خلال شهر فبراير للعام الجاري مليارا و521 مليونا و82 ألفا و625 ريالا.

وأظهرت بيانات النشرة العقارية التحليلية الصادرة عن وزارة العدل تسجيل عدد (359) صفقة عقارية خلال الشهر وبالمقارنة مع شهر يناير للعام الجاري سجل مؤشر التداول العقاري ارتفاعا بنسبة 20 في المائة .

وتصدرت بلديات الدوحة والريان والظعاين التداولات الأكثر نشاطا من حيث القيمة المالية، تلتها في أحجام الصفقات بلديات أم صلال، والخور والذخيرة، والشمال.

وبلغت القيمة المالية لتعاملات بلدية الدوحة 676 مليونا و906 آلاف و381 ريالا، فيما بلغت القيمة المالية لتعاملات بلدية الريان 461 مليونا و 211 ألفا و585 ريالا، وبلغت القيمة المالية لتعاملات بلدية الظعاين 146 مليونا و78 ألفا و804 ريالات، وبلغت القيمة المالية لتعاملات أم صلال 106 ملايين و119 ألفا و195 ريالا، فيما سجلت بلدية الوكرة تداولات بقيمة 64 مليونا و587 ألفا و446 ريالا، وسجلت بلدية الخور والذخيرة تداولات بقيمة 55 مليونا و396 ألفا و640 ريالا، وسجلت بلدية الشمال تداولات بقيمة 10 ملايين و782 ألفا و574 ريالا.

ومن حيث مؤشر المساحات المتداولة، تظهر المؤشرات أن بلدية الريان سجلت أكثر البلديات نشاطا لمساحات العقارات المتداولة خلال شهر فبراير للعام الجاري بنحو 38 في المائة، تلتها بلدية الدوحة بنسبة 26 في المائة، فيما سجلت بلدية الظعاين 14 في المائة، ثم بلدية أم صلال بنسبة 9 في المائة، والوكرة بنسبة 5 في المائة، الخور والذخيرة بنسبة 1 في المائة، والشمال بنسبة 2 في المائة.

ومن حيث مؤشر عدد الصفقات (العقارات المباعة)، أظهرت مؤشرات التداول أن أكثر البلديات نشاطا خلال شهر فبراير للعام الجاري لعدد العقارات المباعة بلدية الريان بنسبة 27 في المائة، تلتها بلدية الدوحة بنسبة 25 في المائة، ثم بلدية الظعاين بنسبة 19 في المائة، ثم بلدية أم صلال بنسبة 10 في المائة، فيما سجلت بلدية الخور والذخيرة نسبة 9 في المائة، ثم بلدية الوكرة بنسبة 7 في المائة، وأخيرا بلدية الشمال بنسبة 3 في المائة.

وتراوح متوسط أسعار القدم المربع لشهر فبراير ما بين (343 - 1010) في الدوحة، و(249 - 385) في الوكرة، و(320 - 454) في الريان، و(237 - 550) في أم صلال، و(231 - 406) في الظعاين، و(193 - 316) في الخور والذخيرة، و(123 - 131) في الشمال.

وكشف حجم التداول عن تسجيل أعلى قيمة عشرة عقارات مباعة لشهر فبراير، منها عدد (7) عقارات في بلدية الدوحة، و(3) عقارات في بلدية الريان.

وفيما يخص حجم معاملات الرهونات خلال شهر فبراير للعام الجاري، فقد بلغ حجم معاملات الرهن التي تمت خلال الشهر (112) معاملة، بقيمة إجمالية بلغت 8 مليارات و522 مليونا و644 ألفا و345 ريالا. وسجلت بلدية الدوحة أعلى عدد في معاملات الرهن بعدد (49) معاملة، أي ما يعادل 43.8 في المائة من إجمالي عدد العقارات المرهونة، تلتها بلدية الريان بعدد (34) معاملة، أي ما يعادل 30.4 في المائة، من إجمالي عدد العقارات المرهونة.

وسجلت بلدية الخور والذخيرة بعدد (12) معاملة وهو ما يعادل 11.7 في المائة من إجمالي العقارات المرهونة، ثم بلدية أم صلال بعدد (15) معاملة، أي ما يعادل 13.4 في المائة، من إجمالي عدد العقارات المرهونة، ثم بلدية الظعاين بعدد (11) معاملة ما نسبته 9.8 في المائة من إجمالي عدد العقارات المرهونة، وبلدية الوكرة بعدد (3) معاملات، أي ما يعادل 2.7 في المائة من إجمالي عدد العقارات المرهونة، ولم تسجل بلديتا الخور والذخيرة، والشمال، عمليات رهن.

وبتتبع حركة وحجم معاملات الرهن التي تمت خلال شهر يناير نجد أن بلدية الدوحة سجلت (6) من أعلى (10) عقارات مرهونة، في حين سجلت بلدية الوكرة عدد (2) من إجمالي العقارات المرهونة. في حين سجلت بلديتا الظعاين والخور والذخيرة عقارا واحدا لكل منهما. وبلغ حجم معاملات الرهن لأعلى 10 عقارات 42 في المائة من القيمة الإجمالية لجميع معاملات الرهن التي تمت خلال شهر يناير.

وبالنظر لمؤشر حركة عمليات الرهن من خلال دراسة نسبة عدد العقارات المرهونة إلى نسبة قيمتها المالية نجد أن نسبة عدد العقارات المرهونة أكبر من نسب مبالغ معاملات الرهن، وذلك في كافة المناطق التي شهدت معاملات رهن ما عدا بلديات الدوحة وأم صلال، حيث نجد أن مبالغ معاملات الرهن حققت نسبة أعلى قياسا إلى معدل عدد عمليات الرهن. وأما عن قيمة الرهون فقد جاءت بلدية الدوحة في المقدمة حيث بلغت قيمة الرهون 5 مليارات و648 مليونا و54 ألفا و26 ريالا، في حين سجلت بلدية الوكرة أدنى قيمة حيث بلغت 69 مليونا و573 ألفا و581 ريال.

وبتتبع حركة وحجم معاملات الرهن التي تمت خلال شهر فبراير نجد أن بلدية الدوحة سجلت (9) من أعلى (10) عقارات مرهونة، في حين سجلت بلدية الريان عقارا مرهونا واحدا. وبلغ حجم معاملات الرهن لأعلى (10) عقارات 48 في المائة من القيمة الإجمالية لجميع معاملات الرهن التي تمت خلال شهر فبراير.

وفيما يخص حركة التداول بمنطقة اللؤلؤة والقصار، فقد سجلت خلال شهر فبراير للعام الحالي ارتفاعا في حجم التداول مقارنة مع شهر يناير، وبلغ عدد الصفقات (81) صفقة للوحدات السكنية التي شملتها عمليات البيع والشراء، بقيمة إجمالية بلغت 13 مليونا و637 ألفا و198 ريالا.

وتظهر بيانات التداول العقاري التي شهدت ارتفاعا إجماليا خلال شهر فبراير للعام الجاري، أن قطاع العقارات يواصل نموه المضطرد في مختلف المجالات الاستثمارية والتجارية، لتستمر بذلك حركة التداولات القوية والنشطة التي يشهدها القطاع خلال الفترة الأخيرة، خاصة مع صدور القوانين والقرارات الجديدة المتعلقة بالوساطة العقارية والتسجيل العقاري والتملك والانتفاع.. إلى جوانب القوانين الجاذبة لرأس المال المحلي والأجنبي. كما تؤكد هذه البيانات قوة ومتانة أسس الاقتصاد القطري واستمرار نمو القطاع العقاري كأحد مكوناته الرئيسية.

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .