دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جمعية التشكيليين تستعيد ذكرى 3 سنوات من الحصار | 132 ألف زائر لفعاليات كتارا التفاعلية في العيد | مناقشة التطور الأجناسي للأقصوصة القطرية | «كنداكة» الجزيرة ضيفة عيدنا في بيتنا | الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية | احتجاز رجل حاول اقتحام قصر إمبراطور اليابان | العلماء يستبعدون اندلاع وباء واسع النطاق بين القطط | سائقو دراجات لإسعاف مصابي الحوادث | أستراليا: دخان حرائق مسؤول عن مئات الوفيات | روسيا تحقق بحفل في سيبيريا رغم العزل | العيد ينعش مبيعات المطاعم والمطابخ الشعبية | الصحة العالمية تحذّر من ذروة ثانية فورية للفيروس | اليابان تعلّق موافقتها على عقار «أفيجان» لمعالجة كورونا | فرنسا توقف استخدام «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى كورونا | دراسة يابانية: الكمامات خطر على الأطفال أقل من عامين | قوات الوفاق تتقدم باتجاه مطار طرابلس القديم | تجارب على لقاح أمريكي جديد مضاد لكورونا | الأمم المتحدة تدين استخدام العبوات المحلية الصنع ضد المدنيين | 11844 إجمالي حالات الشفاء من كورونا | واشنطن تنشر صوراً لمُقاتلات روسية جديدة داعمة لحفتر | منظمة حقوقية تدعو لتحرك دولي عاجل لإنقاذ اليمن من الكارثة | اتفاق جزائري تركي على تكثيف الجهود للتوصّل لهدنة في ليبيا | 25 ألف عائلة باليمن ستفقد المساعدات في يونيو | اتفاق سوداني أمريكي على إنهاء «يوناميد» في أكتوبر | 745 مُراجعاً للطوارئ ثالث أيام العيد | دور الترهيب في عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم | كورونا يدفع طيران « لاتام» إلى الإفلاس | هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح ابني الجبري | مكلارين تستغني عن 1200 وظيفة | 123 مليار دولار دعماً لشركات الطيران | إياتا تنتقد خلافاً على الحجر الصحي | تراجع حاد للسياحة في كوريا | بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر | ريان أير تنتقد إنقاذ لوفتهانزا | العالم يستعد لفتح التنقل بين الحدود | 120 % زيادة في تعاملات الأجانب بالبورصة | دعم صناعة السيارات الفرنسية بـ 8 مليارات يورو | روسيا: اتفاق «أوبك+» ينعكس إيجاباً على الأسواق | آبل تطلق أول نظارة ذكية مطلع 2021 | مساعدات طبية وقائية لمحافظة غازي عنتاب التركية | رئيس الوزراء ونظيره التونسي يبحثان العلاقات | مساعدات طبية قطرية عاجلة لثلاث دول | صاحب السمو يستعرض العلاقات مع رئيس وزراء الهند
آخر تحديث: الجمعة 5/10/2012 م , الساعة 2:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنتدى :

مع الأحداث ... الخواء الروحي

مع الأحداث ... الخواء الروحي

بقلم / بابكر عيسى :
حاولت جاهداً أن أجد تبريراً منطقياً أو أخلاقياً لإنسان يتخلص من حياته عن طريق الانتحار، ومهما سعيت أن أجد مبرراً لذلك وجدت نفسي عاجزاً عن فهم أو بلوغ هذه الدرجة من العجز واليأس والإحباط التي تقود إنساناً عاقلاً وواعياً أن يضع حدا لحياته التي وهبها الله له دون أن يكون له أي دخل صغير أو كبير في ذلك.. ورغم غرابة الحالة التي تقود الإنسان للانتحار تبقى المسألة شائكة ويكتنفها الغموض وتلفها الحيرة.


وأشارت التقارير الدولية، ولعل في صدارتها التقرير الذي أصدرته منظمة الصحة العالمية وهي منظمة متخصصة تابعة للأمم المتحدة أن هناك أكثر من مليون و 200 ألف شخص يقدمون على فعل الانتحار سنوياً، تتراوح أعمارهم بين 15 و 44 عاماً، وأن أمراض الاكتئاب، والفصامات الشخصية، والوسواس القهري، والذهنيات الحادة، واضطرابات الإدمان على تعاطي الكحول والمخدرات.. علاوة على الفشل الاقتصادي والدراسي والمهني والعاطفي.. إلخ، وكذلك الأمراض المزمنة والمستعصية على اختلافها.. كلها أمور تتصدر دواعي إقدام الكثيرين في دول القارات الخمس على الاستقالة من الحياة بإرادتهم "المهزوزة" أو "القوية".. لا فرق.


ومن الغريب في الأمر أن بلاد اقتصاديات الرفاهية المتمثلة في الدول الاسكندنافية (السويد والنرويج وفنلندا والدنمارك) تتصدر معدلات المنتحرين، وعلى الرغم من محاولات الحكومات والمؤسسات الصحية والنفسانية المختصة للحد من الظاهرة تبين أنها لا تتعلق البتة بأسباب مادية أو اقتصادية، فالحكومات هناك توفر الدعم المادي والسكن وفرص العمل للفئات المجتمعية كافة.. وتبين بحسب تحليل الرسائل التي يتركها المنتحرون وراءهم أن أسباب ودوافع الانتحار تعود إلى التيه والضياع والفراغ والملل والوحدة.. فمعظم المنتحرين يعانون من خواء روحي وفقدان حافز الاستمرار في الحياة.. وأن أغلبيتهم ليست لهم علاقة بالدين ولا يترددون على الكنيسة ولا يؤمنون بالله ولا ينخرطون في أي نشاطات اجتماعية أو رياضية أو سياحية تذكر.


وحمداً لله أننا في العالمين العربي والإسلامي يحفظنا الدين الإسلامي الحنيف من السقوط في متاهة الضياع التي تقود إلى الانتحار، غير أن الأرقام عربياً باتت في تزايد خلال السنوات الثلاث الماضية، وأن أغلب المنتحرين من الشباب، وأن دواعي ذلك الفقرُ وضيقُ ذات اليد، وقلة فرص العمل وعدم القدرة على التكيف مع المجتمع، علاوة على ارتفاع نفقات الزواج بكل مستلزماته في بعض المجتمعات.


وبالنسبة لدول مجلس التعاون لم تتيسر أي إحصاءات عن حالات الانتحار في المملكة العربية السعودية غير أن المتيسر من إحصاءات الدول الأخرى تأتي الكويت في صدارته بـ 614 حالة والإمارات 24 حالة وسلطنة عمان 23 حالة والبحرين 45 حالة وقطر 8 حالات.
لوضع حد لظاهرة الانتحار التي اعتبرت السبب الثالث للوفاة بعد أمراض القلب والسرطان أعلنت الأمم المتحدة العاشر من سبتمبر من كل عام يوما عالميا لمنع الانتحار، وذلك تشجيعاً وتذكيراً للجميع بضرورة التعاون والالتزام بكل ما من شأنه كبح هذه الظاهرة المستشرية وبمختلف الوسائل التربوية والثقافية والقانونية والطبية والعلمية والدينية.. وليحفظنا الله من الخواء الروحي.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .