دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 15/10/2019 م , الساعة 12:25 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

هرم متحرك !

هرم متحرك !

بقلم / أحمد ذيبان - كاتب وصحفي أردني :

لست من عشّاق كرة القدم وأكتفي بمتابعة جزئيّة لمباريات كأس العالم، وأستهجن التفاعل والحماس الهائل للشباب الذين يحتشدون في المدرجات والمقاهي يتابعون المباريات التي تجري في مختلف القارات، والحماس المُنقطع النظير مع بعض نجوم الكرة.

وضمن نجوم الكرة الذين اكتسبوا شهرة واسعة عربياً ودولياً، المصري «محمد أبو تريكة»، أشهر لاعبي الكرة العرب وصانع ألعاب النادي الأهلي والمنتخب الوطني المصري السابق قبل أن يعتزل، لكنني لم أشاهده يتحدّث على التلفزيون، وكانت المرة الأولى التي أشاهده في بث مباشر، قبل عدة أيام ضمن برنامج رياضي تبثه قناة «رؤيا» الأردنيّة، خلال زيارته لعمان للمشاركة في مباراة اعتزال اللاعب الفلسطيني «فادي لافي».

وأعترف بأنني دهشت لقدرة أبو تريكة على استقطاب قلوب الملايين، حيث تميّز حديثه وإجاباته عن أسئلة المذيعة بالبساطة والتلقائيّة والتواضع، والخلق الرفيع والروح الرياضيّة العالية بدون تكلّف، وأزعم أن حديثه قربني من الكرة الساحرة أكثر! واستمتعت بما قاله وازددت ثقافة بكرة القدم، خاصة بعد أن تحوّل إلى محلل رياضي،على قنوات الجزيرة الرياضيّة.

لكن الأهم فيما قاله أبو تريكة عند سؤاله عن تقييمه لإنجازات «أسطورة» الكرة المصرية «محمد صلاح» الذي يلعب مع نادي ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز ومنتخب مصر لكرة القدم، أنه لم يبد في حديث أبو تريكة أي شعور ب»الغيرة» وهي من طبيعة البشر، خاصة الذين يعملون أو ينشطون في نفس المهن والاهتمامات، وأهم ما قاله أبو تريكة: أنه من الصعب مقارنة أي لاعب بصلاح الذي تجاوز الحدود العربيّة وأصبح «ماركة عالميّة»، وأجمل وصف سمعته تشبيهه صلاح ب»الهرم المتحرّك»! في مقارنة بديعة بين الأهرامات المصرية الثابتة منذ آلاف السنين، والتي تعتبر جزءاً أساسياً من هُوية مصر، وبين ما يُشكله محمد صلاح من قيمة رمزيّة للشعب المصري وسفير له لدى العالم!

وما يلفت الانتباه، المشاعرالصادقة المُتبادلة بين النجمين، حيث سبق أن صرّح صلاح في أكثر من مناسبة بأن أبوتريكة هو قدوته المصريّة، بل إنه كان حريصًا على دعمه على «تويتر» عند خروجه مرغمًا من البلاد، بعد الاستيلاء على أمواله ووضعه على قوائم الإرهابيين في مصر.

في بلادنا العربيّة تحوّلت الكرة إلى سبب للمشاجرات والشتائم، وتعميق الانقسامات في المجتمعات، بل يتم توظيفها سياسياً من قبل بعض الأنظمة لشحن التعصّب الأعمى.

وما يُزعج الحكام المستبدّين أن هؤلاء النجوم يحظون بشعبية جارفة، ولذلك فإن الحكام يستخدمون مختلف الوسائل، لفرض سطوتهم وصناعة شعبية كاذبة، ويعتبرون أنفسهم «هبة إلهية» لشعوبهم، ويسخّرون أدوات الدولة وخاصة وسائل الإعلام لتمجيدهم، واعتبارهم ضرورة لاستقرار بلدانهم حتى لو كان نهج حكمهم يسير على «جماجم» البشر!

Theban100@gmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .