دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 29/10/2019 م , الساعة 12:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إهمال الأطفال في الأماكن العامة

إهمال الأطفال في الأماكن العامة

بقلم / عبدالله علي ميرزا محمود  :

خادمة وأطفال، تلاعبهم، تطعمهم، تمزح معهم، توجههم، تواسيهم عند بكائهم، وتضحك لضحكهم ويضحكون لمُمازحتها.. منظر نشاهده في الأماكن العامة وبالأخصّ في المناطق المُخصصة للعب الأطفال في المجمّعات التجارية والحدائق العامة، وعند حضور الأمّ لتأخذهم تجدها شابة بكامل أناقتها وزينتها، تركتهم مع الخادمة وذهبت لتتسوّق أو للجلوس في مطعم أو مقهى مع صديقاتها تمازحهن وتضحك معهن وتركت الخادمة تحلّ محلها مع أطفالها.

استعجب كيف يرتاح بالها ويهنأ لها جلوس، وأطفالها في مكان عام مع غيرها؟!، كيف لا يخطر في بالها أن أطفالها عند خوفهم أو بكائهم تكون أول كلمة يقولونها هي ماما؟!، ويتلفّتون بحثًا عن الأمان في حضنها، فيجدون الخادمة بدلًا عنها !!

إنها أجمل مراحل العمر لهم ولنا، ونحن في شبابنا عندما نشارك أطفالنا لعبهم ومرحهم وضحكهم، فكيف قست قلوبنا لنترك خادماتنا يسرقن منا أجمل لحظات عمر فلذات أكبادنا؟! لماذا نشغل أنفسنا عنهم بأمور تافهة ونحن من اصطحبنا أطفالنا معنا للعب والمرح والتفريج عنهم ونتركهم مع الخادمات؟!

طفولتهم الجميلة هذه مرحلة وتمرّ سريعًا لنتفاجأ بعدها بأنهم كبروا بسرعة بلا ذكريات جميلة معنا في طفولتهم، فلا نستغرب انشغالهم عنا في كبرهم، فنحن من ضيّعنا طفولتهم في شبابنا، فذكرياتهم الجميلة ذهبت مع الخادمة، وذكريات الأمّ ذهبت مع صديقاتها.

أبناؤكم أمانة فلا تضيّعوها من أجل سعادتكم فقط، فسعادة أبنائنا هي سعادتنا، وسعادتنا من سعادتهم.

حفظ الله لكم أبناءكم

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .