دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 6/10/2019 م , الساعة 3:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قطر تعزز موقعها كأكبر دولة منتجة للغاز في العالم

قطر تعزز موقعها كأكبر دولة منتجة للغاز في العالم

بقلم : صالح الأشقر (كاتب قطري) ..

السياسة الناجحة مع وجود النية الصادقة لتطبيق النظام والقانون بأقصى الحرص الوطني المحافظ على مكان الدولة البعيد من الهفوات الاجتماعية، وعلى تجنب العوامل المؤثرة على الالتزام التام بالقانون الذي لا يقبل التأثير وضغوط الجهات ذات النفوذ المسيطر على القوانين والأنظمة النافذة في مختلف جوانب النظام والقانون.

ومن منطلق الحرص على تطبيق النظام والقانون بدقة تامة تتحقق الأمنيات وتصبح شواهد واقعة وهكذا هي قطر الفتية التي استغلت مواردها الطبيعية المحدودة باهتمام قوي للمصلحة الوطنية القطرية أوصلت قطر إلى مستوى رفيع ومتطور وراق في الحياة القطرية العامة، ووضعت الإنسان القطري في مستوى متقدم من التطورالحضاري وعلى أحدث المستويات العالمية.

وكان في مقدمة ثروات الشعوب المتطورة الحديثة وذات المردود المالي السخي ثروة النفط القطري الذي رفع مكانة قطر بين الدول الصغيرة والكبيرة رغم كمياته المحدودة إلى مستويات راقية وهامة من حيث تطورها ورفع مستوى معيشتها إمكانتها الصناعية والاقتصادية، وتميز إنجازاتها الحضارية بين الدول الإقليمية والعالمية رغم محدودية كميات ما تملكه من الطاقة النفطية خلال الفترة الماضية.

ورغم محدودية الثروة النفطية فإن دولة قطر استطاعت بناء الدولة الحديثة التي يعتز بها كل قطري ويمتدح نجاحها كل منصف لنجاح المشاريع في الدول الجديدة والفتية في كل المجالات وخاصة في مجال التطور والبناء إلى التقدم المأمول.

وكانت نتيجة قوة قطر وتمتعها بأعلى المراكز الراقية حضاريًا وصناعيًا ومعيشيًا هي تلك الأهمية التي تمكنت القيادة القطرية من زرعها في عقلية المواطن وزاد تعزيز قطر لموقعها كأكبر منتج للغازالطبيعي وصناعة تسييله في العالم كبطل عالمي في سباق رياضي مثلاً وهذا السباق لن يفوز به ويحقق المستوى المناسب إلا من جاهد وكافح وواصل جهاده إلى المستوى المتفوق عالميًا كما يتفوق البطل في أي منطقة أو إقليم على مستوى الأرض الواسعة.

وسعادة المهندس سعد شريدة الكعبي وزيرالدولة لشؤون الطاقة والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لقطر للبترول شدد على عزم قطر والتزام دولة قطر بشهرتها العالمية كمنتج ومصدر أمن وموثوق فيه للغاز الطبيعي المسال ووصفها بأنها جديرة بالثقة والاعتماد عليها في جميع الأوقات وتحت كل الظروف.

وفي كلمته الرسمية في افتتاح مؤتمر منتجي ومستهلكي الغاز الطبيعي المسال الذي عقد في اليابان مؤخرًا أكد سعادة المهندس الكعبي وزيرالدولة لشؤون الطاقة والعضو المنتدب والرئيس المنتدب لقطر للبترول التزام دولة قطر بمكانها وسمعتها ومكانتها العالمية كأكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي العادي والمسال..مؤكدًا أن قطر جديرة بالثقة لدى العالم الصناعي المتطور وخاصة المستهلك للغازالطبيعي المسال.

وأضاف الكعبي أن دولة قطر الفتية جديرة بالثقة وهي الآن ومنذ فترة طويلة تتعاون مع العديد من الدول المتطورة في العالم و تمدها بالطاقة.. مؤكدًا أن قطر تعمل مع جميع الأطراف المعنية بصناعة الغاز الطبيعي، من أجل توفير الحلول البيئية المستدامة اقتصاديًا وصناعيًا إضافة إلى المزيد من إمدادات طاقة آمنة للجميع.

وأكد الوزيرالكعبي أن دولة قطر تقدم للعالم حلاً مستدامًا لقضايا ومخاوف البيئة وتغير المناخ واستجابة للتحركات العالمية الواسعة للطاقة نحو وقود أكثر نظافة

وقيمة اقتصادية عالية وهي الأهم لكافة الشعوب.

وفي حديث لسعادته أدلى به لصحيفة [ القطرية لفت سعادته الانتباه إلى الظروف المناخية المتكررة وغير المسبوقة وما تخللها من الدورات..موضحًا أن تلك الظروف المناخية تشير إلى أن الوقت قد حان لإلقاء نظرة على الغاز الطبيعي وعلى مزاياه العديدة التي تجعله عنصرًا محوريًا في أي استراتيجية لمواجهة التحديات البيئية.

ولفت الانتباه إلى أن الغاز الطبيعي متعدد الاستخدامات مما يجعله يتمتع بالمرونة الاقتصادية من حيث نظافته.. مؤكدًا أنه لا يوجد مصدر آخر يتمتع بالنظافة مثل الغاز الطبيعي ومن هذه المميزات لطاقة الغاز فإن دولة قطر بذلت الغالي والنفيس في جعلها من أكبر دول العالم المنتجة للغازالطبيعي وتصنيعه ولذلك فإن الجهود التي تبذلها قطرلتعزيزموقعها كأكبرمنتج للغاز الطبيعي المسال في العالم وذلك من خلال زيادة الطاقة الإنتاجية للغازالطبيعي المسال في العالم وتشمل زيادة الطاقة الإنتاجية من حقل الشمال القطري العملاق إلى مستوى يصل إلى 110 ملايين طن سنويًا وذلك بحلول عام 2024.

ويتطلب ذلك بناء ما قد يصل إلى 100 ناقلة غاز عملاقة من الغازالمسال خلال العقد المقبل خاصة أن صناعة الغاز الطبيعي تزداد نشاطًا وفعالية وهي فوق ذلك تربط جميع أنحاء دول العالم من خلال مئات الطرق التجارية ومحطات استقبال الغاز الطبيعي المسال وإعادة تسييله للمضي قدمًا لصالح الدول التي تزودها قطر بالغازالطبيعي الخام والمصنع.

ومعروف أن قطر للبترول مؤسسة ذات باع طويل تغطي نشاطات مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محليًا وإقليميًا ودوليًا إضافة إلى عمليات الاستكشاف والتكرير والإنتاج والتسويق وبيع البترول الخام من النفط والغاز وكافة سوائله المختلفة وبكميات كبيرة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .