دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 8/10/2019 م , الساعة 12:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الروتين الإداري وآليات العمل المستهلكة

الروتين الإداري وآليات العمل المستهلكة

بقلم / نغم عاطف عامر

في ظل المعلوماتية والانفتاح العالمي والتكنولوجيا لازال هناك مؤسسات تعمل بفكر قديم وبآليات عمل قديمة ممكن أن تجعلها تحافظ على مستوى إنتاج معين ولكن من المؤكد أنه سينخفض مستوى الإنتاج على مدار السنين ويعود السبب إلى الروتين الإداري وهو اصطلاحا يعني (أسلوبا معينا يحكم عمل الجهاز الإداري)، قواعد ولوائح مقيدة ومعقدة، معجم المعاني.

الروتين الإداري حالة من الفقر الإداري تجعل الهيئة الإدارية تتبع آليات عمل قديمة ومستهلكة دامت سنين وإجراءاتها العملية مع الموظفين حالة روتينية بعيدة عن مبدأ الحوافز والمكافآت والترقية نتيجة اعتمادها على أساليب ومبادئ تعيق العمل وتطويره في ظل سلسلة من التوقعات التي يمكن اختصارها، بل الاعتماد على وسائل تقنية تختصر الوقت والجهد ويزيد حدة الروتين الإداري دخول الوساطة والأولية والنوم على مهد الاعتياد القديم ونبذ التفكير الجديد بسبب اللامبالاة والكسل والعجز ونشد الراحة المستمرة.

إن محاربة الروتين أمر مطلوب فهو نقيض الإتقان الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله يحب إذا عمل أحدكم عمل أن يتقنه،وهوى مخالف لتطلعات المجتمع الرامية إلى محاكاة النماذج الجديدة واتباع الانفتاح العالمي ليس فقط في التقليد بل الأساليب القيمة والجديدة المتبعة في تطوير العمل وزيادة الإنتاج وهو مفسد لسمعة المجتمع ليس بالداخل فقط بل في الخارج متمثلا بنظرة وخبرة محسوسة لاحظها الزائر أو السائح بالإضافة إلى أن هذه المؤسسات التي مازالت تتبع القديم وتنبذ الجديد ستعيق تتطور المجتمع الذي يسعى لمواكبة الركب المتطور عالميا وبل منافسته ولذلك لابد من محاربة هذه الظاهرة عن طريق الرقابة الإدارية المتمثلة بإصدار قوانين تحدد طريقة عمل المؤسسات والمنشآت والدعم المادي الكفيل بإدخال آليات العمل الحديثة واتباع نظام تجديد الكادر العمالي والإداري حسب الكفاءة والخبرة حيث إن الفكر الجديد متمثل في الجيل الجديد وإدخال الفكر الجديد في المناهج المدرسية لينشأ جيل منفتح على التجديد وإبعاد أيدي الوساطة والأولية في التعيين والاختيار وهذه البداية التي تجعل الفكر الجديد يدخل ضمن الفرد ثم المؤسسة ثم المجتمع ثم التطور ومواكبة المجتمعات المتقدمة.


جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .