دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يتلقى رسالة خطية من رئيس الفلبين | متاحف قطر تنمي القدرات الإبداعية للطلاب | شؤون الموسيقى يُطلق مسابقة لاكتشاف المواهب | تسليم الجوائز للفائزين في نهائي كأس قطر | شبابي الهوايات ينظم «بازار المصوّرين» | قطر تدين الهجوم على معسكر للجيش في مالي | الجامعة تنظم مؤتمر القانون والإعلام.. اليوم | القضاء يؤيد سجن رئيس وفاق سطيف | لن نجدد إعارة هلال للعربي | ليون يستعيد الصدارة المكسيكية | «أبيض وأسود»..18 لوحة تروي تجربة ياسر الملا | الـ VAR يلقن بيتيس درساً قاسياً | فيروس كورونا يعصف بالرياضة الصينية | الإنسان ركيزة أساسية لرؤية قطر 2030 | جوناثان كودجيا سوبر ستار | مورينيو يغيب عن الغرافة لمدة شهر | سلامة مشاركي وروّاد «مرمي» أولوية قصوى | بونجاح يعزز صدارته للهدافين | 215 مشاركاً في خامس رحلات لكل ربيع زهرة | حملة للتوعية بمخاطر التكنولوجيا على الأطفال | الجزائر وتركيا تتمسكان بحل سياسي للأزمة الليبية | دورات لتحسين مهارات التواصل بجامعة حمد | الأمم المتحدة تأسف لانتهاك حظر التسليح في ليبيا | الجامعة تبحث سبل الاستفادة المجتمعية من البحوث العلمية | التعليم تدشن مقياس «وكسلر» لذكاء الأطفال | مناظرات قطر ينظم بطولة آسيا للمناظرات بكوالالمبور | «حلال قطر».. إحياء للموروث الشعبي والتراث | ختام مهرجان القرين الثقافي في الكويت | سينما تحت النجوم تعرض «ديسبيكابل مي» | دعم نفسي لطلبة الجامعة | علي عبد الستار يستعد لطرح ألبومه الجديد | لوحات فنية من الفلكلور المكسيكي | مقابلات التوظيف تحبط الباحثين عن عمل
آخر تحديث: الأحد 15/12/2019 م , الساعة 12:05 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

لا تجادل الحمقى

لا تجادل الحمقى
بقلم - رنا عرفات إرحيم

عندما ندخل إلى وسائل التواصل الاجتماعي نرى أناسًا كثيرة منها المثقف والجاهل والصغير والكبير، وكل منهم يبدأ رأيه بطريقته الخاصة ورغم ما تجد من البعض من الكلمات المزعجة والألفاظ النابية إلا أنّ التجاهل هو أفضل طريقة لتلك المُشكلة، هم حقًا هدر للطاقة، إنني أعتقد أنّ التعليقات على مقاطع الفيديو أو المنشورات أو المدوّنات أو حتّى المقالات يعدّ طريقة سيئة، لذا لا تجادلنّ تلك الفئة لأنه ليس فقط مضيعة للوقت بل إنه ضياعٌ للعقل.

اليوم وبما يمرّ به عالم الإنترنت بعضه مهزلة على مدار تاريخه، فلم يحدث سابقًا ما يحدث الآن، فسابقًا كنا نرى عند إبداء الرأي كان هناك من يحترمك دون الاستهزاء أو السخرية، أمّا في يومنا هذا فحدّث ولا حرج، بل والأسوأ من ذلك ظهور فئة من المُراهقين، لقد أصبحت حواسّنا ملوثة فلقد نسفوا الفكر واللباقة.

إنّنا اليوم في حاجة إلى فكرٍ جديد لننجو من هذه الازدواجيّة الخطيرة في شخصيّتنا وفكرنا، فإن المُبتلى بفكر دون المُستوى الرجاء بأن يعتزل ساحة تبادل الأفكار، لأنّ ذلك يُؤذي المُجتمع ويعرقل نهضته، وإن من العار أن أدخل بالجدل مع سيئ التفكير.

فِي النهاية إنّ التعامل مع تلك المواقف التى لا نتمنّى أن نراها في وسائل التواصل هو التجاهل، وهو الحل الوحيد بحيث ترى ولا تعلق وأرجو أن يكون هناك رادع لتلك الفئة غير الأخلاقية من خلال اتخاذ إجراء قانوني بحقّها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .