دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 14/4/2019 م , الساعة 8:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أمريكا تسعى إلى مَعْمَعَةٍ في الشرق الأوسط

أمريكا تسعى إلى مَعْمَعَةٍ في الشرق الأوسط

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني - الأردن ..

الشرق الأوسط يعيش هذه الفترة في أسوأ حالاته من ضعف وهوان وتطبيع مع العدو الأزلي الإسرائيلي الهالك لا محالة إن شاء الله، والضغط على الدول العربية لتطبيق صفقة القرن وما رافقها من شوائب لا حصر لها، جاءت أمريكا بقرارات فردية وغير مدروسة ولا من السياسيين الأمريكيين الذين منهم من ترك منصبه كما يُعلَن بين الحين والآخر في الصحف الأمريكية والعالمية.

إعلان بومبيو الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية، جاء في الوقت الذي تريد أمريكا فيه فرض وتطبيق صفقة القرن بكل الطرق والوسائل، وجاء الرد الإيراني بأن الجيش الأمريكي إرهابي وداعم للإرهاب، وكان الرد سريعاً.

هذا الأمر من شأنه أن يغير قواعد اللعبة بالكامل، فالقوانين الدولية لا تمانع في ضرب أي منظمة إرهابية، وتحُث على حربها والقضاء عليها، والرد الإيراني السريع يحمل دلالات كبيرة ومتعددة، باعتبار أن الجيش الأمريكي إرهابي، وهو منتشر في العراق وأفغانستان وسوريا وفي دول قريبة من إيران، ويكون في مرمى أهدافها، وهذا الأمر خطير جداً.

وفي هذه الحالة إيران لن تكون وحدها في مثل هكذا وضع، وإسرائيل ستكون في مرمى صواريخ حُلفاء إيران مثل حزب الله وحماس وإيران نفسها، وفي هذه الحالة تُقرع طبول الحرب في المنطقة العربية من جديد وتبدأ المَعْمَعَةُ التي تسعى إليها أمريكا؛ طبَّعاً روسيا لن تقف مكتوفة الأيدي في مثل هذا الوضع، فهي تحاول الآن إعادة نُفوذها على العالم والسيطرة، لإنهاء قُطب واحد متحكم.

لا أحد يسعى إلى حرب في المنطقة سوى أمريكا لتطبيق صفقة القرن المشؤومة، لإرضاء إسرائيل كما هو واضح، والتي يعارضها العرب والفلسطينيون.

ملاحظة: (مَعْمَعَةٌ): في اللغة العربية تعني: «الْحَرْبِ: خِضَمّهَا وهَيَجَانهَا».            

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .