دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
استعراض دور الفن في أوقات الأزمات | الجزيرة تتوج ب 35 جائزة من «تيلي 2020» | الأهلي يسعى لتحقيق المعادلة الصعبة بالسلة | الريان يهدي لقب دوري الصالات لجماهيره | الدحيل يخطط للأمتار الأخيرة من الدوري | الأنصاري يُشارك في مؤتمر الأمناء للاتحاد الآسيوي | استئناف الدوري بحاجة إلى دراسة تفصيلية متأنية | سنتجاوز أزمة كورونا بالتعاون والصبر | الغرافة يحتج على تتويج الريان بدوري الصالات | عموميتهم لاتعنينا | قطر تستضيف عمومية الاتحاد الدولي للسباحة العام المقبل | القطرية أكبر شركة طيران في العالم | تعزيز التحول الرقمي للشركات | دورات تدريبية «أون لاين» للقطاع الخاص والأفراد | نحذر إيرباص وبوينج من رفض تأجيل طلبيات شراء | إيكاو: تدابير صحية لشركات الطيران | ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة | QNB يحصد جائزة أفضل شركة رائدة في التجارة | تحويل 50% من المحال للتجارة الإلكترونيّة حتى 2023 | الكاظمي يدعو القوات العراقية لحماية الممتلكات | الجزائر: جهات تقود محاولات يائسة لاستهداف الجيش | الأردن: إحباط تفجير مبنى للمخابرات | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | غزة: لا إصابات جديدة بكورونا | الاحتلال والحصار وكورونا.. ثالوث معاناة صيادي غزة | حماس تدعو لحراك سياسي واسع لمواجهة مخططات الضم | القدس: الاحتلال يهدم منازل ومنشآت ويشرد العشرات | الغنوشي: الوفاق تمثل السيادة والشرعية في ليبيا | الأمم المتحدة ترحّب باستئناف المحادثات العسكرية في ليبيا | السودان: اللواء ياسين إبراهيم وزيراً جديداً للدفاع | قطر تعزّز صناعاتها وتحقق الاكتفاء الذاتي | قطر ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني | قطر تجاوزت الآثار الاقتصادية للحصار | الميرة: اللون الأخضر لـ«احتراز» شرط دخول المتسوقين | الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة وهبوب رياح البوارح من الغد | طالبات العلوم الصحية يبحثن مخاطر انتقال العدوى الفيروسية | 838 جولة تفتيشية على المؤسسات الغذائية بالوكرة | الجامعة تعلن جدول غرامات الانسحاب من الفصل الصيفي | الداخلية تجدد الدعوة للتسجيل في العنوان الوطني | دواء ميتفورمين لعلاج مرضى السكر آمن | 10 مخالفات تعدٍّ على أملاك الدولة بالشيحانية | 7 خطوات لتقديم الشكاوى الجنائية عن بُعد | القطاع الصحي الخاص يساهم بقوة في التصدّي لفيروس كورونا | 2599 متعافياً من فيروس كورونا | شكاوى من اختبار اللغة العربية للثانوية | افتتاح جسر جديد على محور صباح الأحمد | تطوير البنية التحتية بالعقدة والحيضان والخور | إزالة مخلفات بمنطقة شاطئ الخرايج | استمرار الحصار فاقم معاناة أهل قطر والمنطقة | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإيطالي | نائب الأمير يهنئ الرئيس الإيطالي | صاحب السمو يهنئ الرئيس الإيطالي بذكرى يوم الجمهورية
آخر تحديث: الأحد 14/4/2019 م , الساعة 8:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

وعـــد بلفـــور الجــديــد

وعـــد بلفـــور الجــديــد

بقلم : مفيد عوض حسن علي ..

لا شك أن ترامب يحلم بوعد جديد وأن حلمه سيتحقق وأن توقيعه على ورقة سيلقى ما وجده اليهود في وعد بلفور «إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين»، وفي لحظة فقدت سوريا هضبة الجولان، لكن السؤال: إنّ الجولان منذ العام 1967، وحتى عامنا هذا 2019، وهي محتلة، فلماذا كان السكوت، ولماذا هذا الصمت، لماذا لم تقم سوريا وكما فعلت مع أبنائها بضربهم وقتلهم وإخراجهم من ديارهم، لماذا لم تقم بضرب وقتل اليهود وإخراجهم من هذه الأرض والتي تعود أصلاً لسوريا؟.

الطغيان والاستفزاز هما ما شجع ترامب على هذه الفعلة، وقبل فترة وقّع أيضاً على أن القدس عاصمة لإسرائيل، فسكت العرب وسكت المسلمون عن الدفاع عن تلك البقعة الشريفة، وبتماديهم في السكوت أخذ ترامب في التمادي، وليس من الغريب أن يحتل فلسطين بأكملها وليس من البعيد أن يحتل سوريا بأكملها، ونحن العرب فقط نسمع ونرى وأين القلب يا ترى؟.

نشأت الصهيونية آواخر القرن التاسع عشر كردَّة فعلٍ على الحركات القوميّة المعادية للسامية والإقصائيّة في أوروبا، ساعدت أيضاً القوميّة الرومانسيّة في شرق ووسط أوروبا على إطلاق الهاسكالا أو حركة «التنوير اليهوديّ»، ما خلق انقساماً في المجتمع اليهوديّ بين أولئك الذين رأوا اليهوديّة كدين لهم، وأولئك الذين رأوها كعرقيتهم أو أمتهم، وقد شجَّعت برامج الإبادة اليهودية في روسيا القيصريّة تنامي الهويّة الأخيرة، ما أدى إلى تشكيل منظمة أحباء صهيون، ونشر ليون بينسكر لـكتابه «الانعتاق الذاتي» وأول موجة رئيسية للهجرة اليهوديّة إلى فلسطين، والتي سُميت بـعليا الأولى).

بدأ العثمانيون بالتضييق على الهجرة اليهودية في آواخر 1882، كردة فعل على موجة «عليا الأولى) التي بدأت في وقت مبكر من العام ذاته، وعلى الرغم من أن هذه الموجة من الهجرة قد خلقت توتُّراً مع السكان المحليين، ارتفعت نسبة السكّان اليهود في العام 1014 إلى 7% تقريباً، ومع بدء موجة هجرة عليا الثانية، تصاعدت القوميّة العربيّة، ومعاداة الصهيونيّة في فلسطين، ولا يعلم المؤرخون ما إذا كانت هذه الحشود و تعزُّز هذه الأفكار سيؤدي إلى الصراع العربي الإسرائيلي ذاته فيما لو لم يعد بلفور اليهود بإقامة وطن في فلسطين.

لم يكن وعد بلفور بمثابة الخطوة الأولى لتهويد الأرض الفلسطينية، فالمساعي للتهويد كانت حاضرة منذ القرن الثامن عشر، حيث إنّ اليهود في أوروبا كانت لهم حاراتهم الخاصة، وقد كان الأوروبيون يحتقرونهم ويطردونهم على مر السنين، لذلك بدأ التفكير بإبعاد اليهود عن أوروبا، ومنحهم دولة يهودية قومية مستقلة لهم، ويقال إن نابليون هو أول من نادى بإقامة دولة لليهود في فلسطين، وفي عام 1799م خاطب اليهود بقوله: (ورثة أرض إسرائيل الشرعيون)، مستغلاً تعاطفهم ليجندهم بعدها في جيشه، ويستفيد من قوتهم الاقتصادية في حملاته التوسعية، وثبّت اليهود دعاواهم برواية أنّ المشروع الصهيوني إنما هو تنفيذ للتعاليم التوراتية، ففي عام 1882م ألّف وليام هشلر كتابه بعنوان «عودة اليهود إلى فلسطين حسب النبوءات»، وكتاب «دولة اليهود» للصحفي اليهودي تيودور هرتزل الذي أقام بدوره عام 1897م في سويسرا أول مؤتمر صهيوني، وقد أعلن المجتمعون فيه أن ( الصهيونية تطمح إلى تأسيس موطن للشعب اليهودي في فلسطين، يضمنه القانون الدولي)، وفي المقابل، في فلسطين عام 1911م تأسست أولى المنظمات السياسية لمقاومة الصهيونية، وتوالت القوى الشعبية لدحر المحتل ورفضه بشتى الوسائل والإمكانات، وارتقت الأرواح فداءً للأرض والمقدسات، لاستعادة الحق المسلوب، الذي لا يسقط بالتقادم وإن طال عليه الزمان، فكما أن للقضية جذرها التاريخي العميق المظلم، فإن لها مستقبلها الواعد، وغدها المشرق بدحر المحتل ليعود لها السلام.

 

[email protected]

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .