دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
استعراض دور الفن في أوقات الأزمات | الجزيرة تتوج ب 35 جائزة من «تيلي 2020» | الأهلي يسعى لتحقيق المعادلة الصعبة بالسلة | الريان يهدي لقب دوري الصالات لجماهيره | الدحيل يخطط للأمتار الأخيرة من الدوري | الأنصاري يُشارك في مؤتمر الأمناء للاتحاد الآسيوي | استئناف الدوري بحاجة إلى دراسة تفصيلية متأنية | سنتجاوز أزمة كورونا بالتعاون والصبر | الغرافة يحتج على تتويج الريان بدوري الصالات | عموميتهم لاتعنينا | قطر تستضيف عمومية الاتحاد الدولي للسباحة العام المقبل | القطرية أكبر شركة طيران في العالم | تعزيز التحول الرقمي للشركات | دورات تدريبية «أون لاين» للقطاع الخاص والأفراد | نحذر إيرباص وبوينج من رفض تأجيل طلبيات شراء | إيكاو: تدابير صحية لشركات الطيران | ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة | QNB يحصد جائزة أفضل شركة رائدة في التجارة | تحويل 50% من المحال للتجارة الإلكترونيّة حتى 2023 | الكاظمي يدعو القوات العراقية لحماية الممتلكات | الجزائر: جهات تقود محاولات يائسة لاستهداف الجيش | الأردن: إحباط تفجير مبنى للمخابرات | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | غزة: لا إصابات جديدة بكورونا | الاحتلال والحصار وكورونا.. ثالوث معاناة صيادي غزة | حماس تدعو لحراك سياسي واسع لمواجهة مخططات الضم | القدس: الاحتلال يهدم منازل ومنشآت ويشرد العشرات | الغنوشي: الوفاق تمثل السيادة والشرعية في ليبيا | الأمم المتحدة ترحّب باستئناف المحادثات العسكرية في ليبيا | السودان: اللواء ياسين إبراهيم وزيراً جديداً للدفاع | قطر تعزّز صناعاتها وتحقق الاكتفاء الذاتي | قطر ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني | قطر تجاوزت الآثار الاقتصادية للحصار | الميرة: اللون الأخضر لـ«احتراز» شرط دخول المتسوقين | الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة وهبوب رياح البوارح من الغد | طالبات العلوم الصحية يبحثن مخاطر انتقال العدوى الفيروسية | 838 جولة تفتيشية على المؤسسات الغذائية بالوكرة | الجامعة تعلن جدول غرامات الانسحاب من الفصل الصيفي | الداخلية تجدد الدعوة للتسجيل في العنوان الوطني | دواء ميتفورمين لعلاج مرضى السكر آمن | 10 مخالفات تعدٍّ على أملاك الدولة بالشيحانية | 7 خطوات لتقديم الشكاوى الجنائية عن بُعد | القطاع الصحي الخاص يساهم بقوة في التصدّي لفيروس كورونا | 2599 متعافياً من فيروس كورونا | شكاوى من اختبار اللغة العربية للثانوية | افتتاح جسر جديد على محور صباح الأحمد | تطوير البنية التحتية بالعقدة والحيضان والخور | إزالة مخلفات بمنطقة شاطئ الخرايج | استمرار الحصار فاقم معاناة أهل قطر والمنطقة | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإيطالي | نائب الأمير يهنئ الرئيس الإيطالي | صاحب السمو يهنئ الرئيس الإيطالي بذكرى يوم الجمهورية
آخر تحديث: الخميس 18/4/2019 م , الساعة 4:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

شــــــهـر الـهـــــــــمـــة

شــــــهـر الـهـــــــــمـــة

بقلم : مريم الشكيليه - سلطنة عُمان  ...

أخبرنا رسولنا الكريم - صلى الله عليه وسلم - في مُجمل الأحاديث النبوية الشريفة عن فضل شهر شعبان لما له من جزاء عظيم. وهنا في مقالي هذا سوف أسلّط الضوء على نافذة أخرى قد تكون ليست مُشرعة لدى البعض منا، وهي الاستعداد النفسي والروحي لشهر رمضان المبارك.

وبما أن الشهر الذي يسبق الشهر الفضيل هو شهر شعبان سيكون هو قاعدة ومنصّة الانطلاق وتهيئة لخلق روح مُشبعة وممتلئة بالعزيمة لبذل الجهد لجعل شهر رمضان ليس شهر الامتناع عن الأكل والشرب وغيرها من الأمور الحياتية والدنيوية فقط، وإنما شهر إحياء روح بماء العبادات.

أرواحنا كأجسامنا اعتادت على نمط حياة وكيفية توفير حياة مُريحة وسهلة وعيش كريم، وفي ظل تزاحم الكثير والكثير من الانشغالات في حياتنا اليومية وانشغالاتنا بما يُصادفنا في مُجمل أيامنا طول 11 شهراً.

لنتوقف ونلقي نظرة على أرواحنا العطشى، بالتأمل فيما كنا نحياه، وليس القصد من حديثي هو أننا قد نسينا ديننا أو أننا قد لا نؤدي واجباتنا تجاه خالقنا، معاذ الله ليس هذا، ولكننا قد يكون لدينا الوقت القليل لهذه الواجبات، وقد تكون أعمالاً نؤديها بالروتين، كطقوس الصلوات الخمس أو طقوس أيام الجمعة وغيرها من المُناسبات، ولهذا رزقنا الله تعالى شهراً، هو خير كل الشهور، لأنه الشهر الذي يكون العبد فيه مُحاطاً بالروحانيات وكل أيامه ممتلئة بالذكر والعبادات والنوافل ويكون العبد فيه قد ترك زحام الاهتمام بالأمور الدنيوية لينال جزاء الشهر الفضيل.

ولأن الروح كالجسد فهي تحتاج إلى تهيئة لما ستُقبل عليه من عمل تحتاج إلى أن ننفض عنها غبار الأمور المُتعلقة بالدنيا فقط لتنطلق إلى عنان السماء تغرف من أحواض الرحمن، وهنا يجب علينا جميعاً أن نجعل من شهر شعبان شهر الاستعداد من خلال جعل برنامج أو مسار لنبدأ فيه العمل الجاد حتى ما إذا جاء الشهر الكريم تكون الروح قد تهيأت وتمرّنت ودخلت من أول يوم في جهد وعزيمة وروح توّاقة للجزاء العظيم، لأن شهر رمضان ليس كباقي الشهور فهو شهرٌ عظيم في الأجر الثواب، وأيضاً شهرٌ نعيشه بنمط وساعات مختلفة عن باقي الشهور لهذا نحن بحاجة إلى الاستعداد والتهيؤ له.

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .