دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
استعراض دور الفن في أوقات الأزمات | الجزيرة تتوج ب 35 جائزة من «تيلي 2020» | الأهلي يسعى لتحقيق المعادلة الصعبة بالسلة | الريان يهدي لقب دوري الصالات لجماهيره | الدحيل يخطط للأمتار الأخيرة من الدوري | الأنصاري يُشارك في مؤتمر الأمناء للاتحاد الآسيوي | استئناف الدوري بحاجة إلى دراسة تفصيلية متأنية | سنتجاوز أزمة كورونا بالتعاون والصبر | الغرافة يحتج على تتويج الريان بدوري الصالات | عموميتهم لاتعنينا | قطر تستضيف عمومية الاتحاد الدولي للسباحة العام المقبل | القطرية أكبر شركة طيران في العالم | تعزيز التحول الرقمي للشركات | دورات تدريبية «أون لاين» للقطاع الخاص والأفراد | نحذر إيرباص وبوينج من رفض تأجيل طلبيات شراء | إيكاو: تدابير صحية لشركات الطيران | ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة | QNB يحصد جائزة أفضل شركة رائدة في التجارة | تحويل 50% من المحال للتجارة الإلكترونيّة حتى 2023 | الكاظمي يدعو القوات العراقية لحماية الممتلكات | الجزائر: جهات تقود محاولات يائسة لاستهداف الجيش | الأردن: إحباط تفجير مبنى للمخابرات | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | غزة: لا إصابات جديدة بكورونا | الاحتلال والحصار وكورونا.. ثالوث معاناة صيادي غزة | حماس تدعو لحراك سياسي واسع لمواجهة مخططات الضم | القدس: الاحتلال يهدم منازل ومنشآت ويشرد العشرات | الغنوشي: الوفاق تمثل السيادة والشرعية في ليبيا | الأمم المتحدة ترحّب باستئناف المحادثات العسكرية في ليبيا | السودان: اللواء ياسين إبراهيم وزيراً جديداً للدفاع | قطر تعزّز صناعاتها وتحقق الاكتفاء الذاتي | قطر ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني | قطر تجاوزت الآثار الاقتصادية للحصار | الميرة: اللون الأخضر لـ«احتراز» شرط دخول المتسوقين | الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة وهبوب رياح البوارح من الغد | طالبات العلوم الصحية يبحثن مخاطر انتقال العدوى الفيروسية | 838 جولة تفتيشية على المؤسسات الغذائية بالوكرة | الجامعة تعلن جدول غرامات الانسحاب من الفصل الصيفي | الداخلية تجدد الدعوة للتسجيل في العنوان الوطني | دواء ميتفورمين لعلاج مرضى السكر آمن | 10 مخالفات تعدٍّ على أملاك الدولة بالشيحانية | 7 خطوات لتقديم الشكاوى الجنائية عن بُعد | القطاع الصحي الخاص يساهم بقوة في التصدّي لفيروس كورونا | 2599 متعافياً من فيروس كورونا | شكاوى من اختبار اللغة العربية للثانوية | افتتاح جسر جديد على محور صباح الأحمد | تطوير البنية التحتية بالعقدة والحيضان والخور | إزالة مخلفات بمنطقة شاطئ الخرايج | استمرار الحصار فاقم معاناة أهل قطر والمنطقة | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإيطالي | نائب الأمير يهنئ الرئيس الإيطالي | صاحب السمو يهنئ الرئيس الإيطالي بذكرى يوم الجمهورية
آخر تحديث: الأحد 21/4/2019 م , الساعة 6:26 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

جنوب اليمن والدور الإماراتي المشبوه

جنوب اليمن والدور الإماراتي المشبوه

بقلم : علي عبدالله الجفري ..

يخطئ من يظن أن آثار الحرب الطاحنة في اليمن لن تنال من دول الجوار، بل ستتعدّى ذلك إلى المستوى الإقليمي والدولي، فالوضع الداخلي اليمني أصبح كالقنابل الموقوتة التي قد تنفجر في أي لحظة وتحت أي ظرف ودون سابق إنذار، فكل المناطق اليمنيّة إلا ما ندر أصبحت مناطق جاذبة للجماعات المسلحة والكيانات غير التابعة للدولة ما تسبب في انفلات أمني غير مسبوق.

والمُتتبع للأحداث الجارية في جنوب اليمن بالتحديد والتي من المفترض أنها مناطق محررة (حسب التعريفات السعودية الإماراتية) إلا أنها لا تزال تئن تحت وطأة الصراعات الحزبية والمناطقية، فعلى الرغم من سيطرة الإماراتيين على الجنوب بشكل شبه كامل إلا أن هناك نشاطاً ملحوظاً للكثير من الجماعات المسلحة والتي تم تشكيلها بإشراف ودعم إماراتي مباشر كالنخبة الحضرمية والنخبة الشبوانية والحزام الأمني..الخ، وأسباب ومبررات تشكيل هذه الكيانات المسلحة ما زال يكتنفها الكثير من الغموض.

وفي حين تواجه المملكة العربية السعودية مواجهات صعبة جداً مع الحوثي على طول الحدود اليمنية السعودية تفرغت القوات الإماراتية في تعزيز نفوذها وسلطتها على الجنوب اليمني، في محاولة لفرض واقع جديد على الأرض مستقبلاً، فعلى سبيل المثال تفرض القوات الإماراتية سيطرتها التامّة على جزيرة سقطرى وتؤسس لوجود دائم لها في الجزيرة اليمنية الواقعة على ممر تجاري عالمي هام، ويتساءل اليمنيون عامة والجنوبيون خاصة عن العلاقة بين الاحتلال الإماراتي لسقطرى ودوافعه من جهة وعلاقته بإعادة الشرعية (المزعومة) من جهة أخرى.

أما إذا تكلمنا من الناحية السياسيّة فلا يخفى على الجميع بروز المجلس الانتقالي والذي يصرّح مسؤولوه وبشكل واضح عن نيتهم المضي قدماً للانفصال عن اليمن الموحد - وعلى حسب وصفهم - استعادة الدولة الجنوبية، وبالرغم من أن هذا التوجّه يخالف المواقف المعلنة للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وحليفتها الأولى الإمارات إلا أن قيادات هذا المجلس يقيمون تحت رعاية إماراتية أيضاً، ما جعل الكثيرين يضعون علامات استفهام كبيرة على الدور المُراد من هذا المجلس تنفيذه.

ورغم سيطرة المجلس الانتقالي على مناطق واسعة في جنوب اليمن، إلا أن هناك حملة اغتيالات نشطة في مناطق من المفترض أن تكون مؤمنة وبشكل كامل كمدينة عدن الاستراتيجية ومحافظة حضرموت الغنيّة بالنفط، ويبدو جلياً محاولة الحكومة الإماراتية جاهدة لإطالة الحرب (اليمنية - اليمنية) ولخبطة الأوراق لكسب المزيد من الوقت لتعزيز نفوذها في جنوب اليمن، غير مكترثة تماماً بما يحدث على حدود حليفتها (السعودية) من خسائر تكاد تكون يوميّة واستنزاف مادي وبشري.

خلاصة القول، من الواضح أننا أمام مخطط إماراتي لإحكام سيطرتها على الجنوبي العربي اليمني من خلال أذرعتها المزروعة ومن خلال المجلس الانتقالي الذي اتضح أنه أداة إماراتيّة تسعى لإثارة الشارع الجنوبي واستغلال قضيته العادلة واختزالها في مكاسب ماديّة ضيّقة.             

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .