دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
استعراض دور الفن في أوقات الأزمات | الجزيرة تتوج ب 35 جائزة من «تيلي 2020» | الأهلي يسعى لتحقيق المعادلة الصعبة بالسلة | الريان يهدي لقب دوري الصالات لجماهيره | الدحيل يخطط للأمتار الأخيرة من الدوري | الأنصاري يُشارك في مؤتمر الأمناء للاتحاد الآسيوي | استئناف الدوري بحاجة إلى دراسة تفصيلية متأنية | سنتجاوز أزمة كورونا بالتعاون والصبر | الغرافة يحتج على تتويج الريان بدوري الصالات | عموميتهم لاتعنينا | قطر تستضيف عمومية الاتحاد الدولي للسباحة العام المقبل | القطرية أكبر شركة طيران في العالم | تعزيز التحول الرقمي للشركات | دورات تدريبية «أون لاين» للقطاع الخاص والأفراد | نحذر إيرباص وبوينج من رفض تأجيل طلبيات شراء | إيكاو: تدابير صحية لشركات الطيران | ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة | QNB يحصد جائزة أفضل شركة رائدة في التجارة | تحويل 50% من المحال للتجارة الإلكترونيّة حتى 2023 | الكاظمي يدعو القوات العراقية لحماية الممتلكات | الجزائر: جهات تقود محاولات يائسة لاستهداف الجيش | الأردن: إحباط تفجير مبنى للمخابرات | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | غزة: لا إصابات جديدة بكورونا | الاحتلال والحصار وكورونا.. ثالوث معاناة صيادي غزة | حماس تدعو لحراك سياسي واسع لمواجهة مخططات الضم | القدس: الاحتلال يهدم منازل ومنشآت ويشرد العشرات | الغنوشي: الوفاق تمثل السيادة والشرعية في ليبيا | الأمم المتحدة ترحّب باستئناف المحادثات العسكرية في ليبيا | السودان: اللواء ياسين إبراهيم وزيراً جديداً للدفاع | قطر تعزّز صناعاتها وتحقق الاكتفاء الذاتي | قطر ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني | قطر تجاوزت الآثار الاقتصادية للحصار | الميرة: اللون الأخضر لـ«احتراز» شرط دخول المتسوقين | الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة وهبوب رياح البوارح من الغد | طالبات العلوم الصحية يبحثن مخاطر انتقال العدوى الفيروسية | 838 جولة تفتيشية على المؤسسات الغذائية بالوكرة | الجامعة تعلن جدول غرامات الانسحاب من الفصل الصيفي | الداخلية تجدد الدعوة للتسجيل في العنوان الوطني | دواء ميتفورمين لعلاج مرضى السكر آمن | 10 مخالفات تعدٍّ على أملاك الدولة بالشيحانية | 7 خطوات لتقديم الشكاوى الجنائية عن بُعد | القطاع الصحي الخاص يساهم بقوة في التصدّي لفيروس كورونا | 2599 متعافياً من فيروس كورونا | شكاوى من اختبار اللغة العربية للثانوية | افتتاح جسر جديد على محور صباح الأحمد | تطوير البنية التحتية بالعقدة والحيضان والخور | إزالة مخلفات بمنطقة شاطئ الخرايج | استمرار الحصار فاقم معاناة أهل قطر والمنطقة | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإيطالي | نائب الأمير يهنئ الرئيس الإيطالي | صاحب السمو يهنئ الرئيس الإيطالي بذكرى يوم الجمهورية
آخر تحديث: الثلاثاء 9/4/2019 م , الساعة 4:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

أكـبر مفـارقـات القمـة العـربيـة

أكـبر مفـارقـات القمـة العـربيـة

بقلم :فيصل الدابي - ‏المحامي ..

الإرهابي الذي قتل خمسين مسلماً أعزل في هجوم المسجدين ب‍نيوزيلندا والمحبوس بزنزانة انفرادية، اشتكى من حرمانه من استقبال الزوار واستخدام الهاتف، ردت إدارة السجن بأنها منعته من ذلك لأسباب أمنية، هذه الشكوى تمثل قمة انعدام الضمير البشري فكيف يزهق إنسان مسلح أرواح الأبرياء ثم يُطالب بامتيازات ترفيهية لروحه الآثمة القابعة في ظلمات الحقد العنصري والتطرف الديني؟! ولعدة أسابيع متتالية، امتلأت شوارع الجزائر بالمتظاهرين المطالبين بتنحي الرئيس الجزائري وإسقاط نظامه ولم يستجب لهم الرئيس بوتفليقة، أول الأمر، المتشبث بكرسي الرئاسة منذ عشرين عاماً لكنه قدم استقالته بعد ساعة واحدة فقط من قيام رئيس أركان الجيش الجزائري بإصدار بيان طالبه بالاستقالة، احتفل بعض المتظاهرين باستقالة بوتفليقة لكن أغلبهم اعتبروا ذلك قمة اللف والدوران لأن المطلوب هو إسقاط النظام بكامله وليس إسقاط شخص واحد فقط لا غير!.

لم تُحقق خطابات القمة العربية الأخيرة أي نتائج عملية ثم ضبطت عدسات المصورين عدداً كبيراً من الرؤساء المتقدمين في السن متلبسين بالنوم!.

قمة انعدام المشاعر الأخوية تمثلت في التصريحات العدائية التي أصدرتها دول الحصار والتي طالبت بسحب حق تنظيم مونديال 2022 من دولة قطر ومنحه لبعض دول الحصار رغم قيام قطر بإنشاء استادات إسطورية استعداداً لاستقبال العرس المونديالي الأكبر لكن الفيفا أصدرت تصريحات حاسمة مفادها أن السماح بمشاركة بعض دول الحصار باستضافة بعض مباريات مونديال 2022 لن يتم إلا إذا تم حل الأزمة الخليجية والسماح للمواطنين الخليجيين بالتنقل الحر عبر حدود الدول الخليجية!

من المؤكد أن تورط دول التحالف بما في ذلك أمريكا وبريطانيا في فضيحة مقتل الكثير من المقاتلين الأطفال ذوي الأصول اليمنية والسودانية في حرب اليمن يمثل قمة السقوط الأخلاقي لأنها تعتبر أن صفقات بيع السلاح الغربي أغلى بكثير من دماء أطفال المسلمين الذين يقاتلون ويُقتلون في معارك مذهبية لا ناقة لهم فيها ولا جمل!.

من المعلوم أن القانون يمنع الجمع بين الإدارة والتجارة وأن الوظيفة الوحيدة لأي جيش في العالم هي الدفاع عن البلد ضد أي عدوان أجنبي ولذلك فإن قيام الجيش المصري بفتح مخابز في الخرطوم يجسد قمة انعدام الاختصاص، فبدلاً من عجن عود الجنود المصريين بالتدريبات العسكرية الشاقة ومواجهة نيران الجيش الإسرائيلي التي تقتل أطفال وشباب غزة، انهمك الجيش المصري في عجن الدقيق في السودان ومواجهة نيران الأفران وبيع الخبز العسكري المصري الذي وصفه الثوار السودانيون بأنه مصنوع من دقيق روسي فاسد، وأكدوا أن مشكلة السودان تتمثل في انعدام السيولة، الحروب الداخلية، الحصار الخارجي، الفساد الرسمي وعدم استرداد الأراضي السودانية المحتلة بما في ذلك مدينة حلايب السودانية التي يحتلها الجيش المصري ودعوا لمقاطعة الخبز العسكري المصري، وأكدوا أن الحل الوحيد هو تنحي الرئيس البشير وتغيير النظام.

ومن الملاحظ أن ذات الأسبوع الذي شهد افتتاح أفران الجيش المصري في السودان قد شهد اعتراف الرئيس الأمريكي ترامب بضم الجولان السوري المحتل لإسرائيل، ولذلك فليس من المستبعد قيام ترامب بالاعتراف الرسمي بتبعية سيناء المصرية لإسرائيل إذا قام الجيش المصري ببيع الفول والفلافل في قطاع غزة!.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .