دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 12/5/2019 م , الساعة 8:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فشل الحروب بالطائرات

فشل الحروب بالطائرات

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني - الأردن  ..

قبل سنوات ليست بالبعيدة، كانت أي حروب يُستخدم بها العدد الأكثر والأكثر تقنية من المقاتلات تكون هي التي تحدّد مسار هذه الحرب أو قوتها ومن المُنتصر؛ نظراً لتطور صناعة الطائرات في تلك الفترة وخصوصاً الطائرات المُقاتلة منها، ليتم استخدامها بكثافة، وتحمل العشرات من الصواريخ لتصيب الهدف الذي انطلقت من أجله، لكن في هذه الفترة انتهت هذه المُعادلة وبدأت مُعادلة جديدة، وهي حرب الصواريخ.

في أي دولة كانت تنشأ بها حروب يكون الدرع الأقوى لديها هي الصواريخ، التي يُمكن أن تنطلق بالعشرات في دقائق معدودة وتصل الهدف الموجهة له وتصيبه، ومع زخم هذه الصواريخ لا يمكن اعتراضها، كما أعلنت بعض الدول أن صواريخها دقيقة وتصل إلى كل مكان في العالم، ومع تطوّر صناعة الصواريخ في هذه الفترة في دول العالم أصبح من يملك قوة صاروخية هو من يُسيطر على الحرب ويُحدّد نهايتها، نظراً لأن الطائرات لا يمكن أن تقوم بمقام عمل هذه الصواريخ.

هذا الأمر جعل إسرائيل تعيد حساباتها من جديد وفشلت في هذه الحسابات والدليل ما حصل في غزة في الفترة الأخيرة من قصف تل أبيب ولم يتم اعتراض الصواريخ التي انطلقت من غزة.

رُبما الحرب البرية إن نشبت لا تحقق أي هدف سواء كانت هذه الحرب من أجل احتلال دولة بعينها أو القضاء على مجموعة أو الحد من إطلاق الصواريخ، نظراً للتطوّر الملحوظ في هذه الصناعة، كما بيّنت التجارب بأن الصواريخ يمكن أن تكون مُتنقلة أو تحمل على الكتف أو من خلال عربة (شاحنة) مُتنقلة وليست في مكان ثابت كما كان في السابق.

ربما إن نشبت أي حرب في المستقبل لا قدّر الله ستكون حرب صواريخ قصيرة وطويلة وبعيدة المدى، ويمكن أن تكون بالعشرات، إن لم تكن بالمئات، ستنطلق في وقت قصير ولا يمكن اعتراض إلا الجزء القليل منها.              

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .