دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 7/5/2019 م , الساعة 3:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وأقبل شهر الخير والإحسان

وأقبل شهر الخير والإحسان

بقلم : وفاء مسفر اليامي  ..

قال تعالى في سورة البقرة:{يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)}. جميعنا نعلم أن شهر رمضان من الأشهر التي تتضاعف بها الأجورُ، شهر تصفّد به الشياطين، وتفتح به أبواب الجنة وتتنزل به الرحمات، ولكي نغتنم الشهر الكريم ويكون رمضان فرصة لنا كي نتغير للأفضل وبما يرضي الله سبحانه وتعالى فعلينا أن نزيل أي ترسّبات بأنفسنا ونطهر قلوبنا من الحسد والغضب والكره، وبذلك يتسنى لنا فرصة التغيير إلى الأفضل ونحقق المطلوب، وبهذا نستطيع أن نطوّر أنفسنا ونمنحها ما تستحقّ ونرتقي بها في علوم القرآن الكريم ونسبح بها في فضاءات السنة وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وسير الصحابة والتابعين. شهر رمضان أفضل فرصة لأي شخص يريد التغيير وأن ينهج النهج القويم، شهر يجود به الله على عباده وتجاب به الدعوات، فمن المؤسف أن هناك من ينام نهار رمضان كاملاً وليله يجوب ما بين المسلسلات ومواقع التواصل الاجتماعيّ غافلاً عن عظمة هذا الشهر الفضيل ومضيّعاً من عمره أوقاتاً من ذهب، والصوم ليس صوماً عن الأكل وإنما عن اللغو والحديث والرفث والفسوق وهو صوم السمع والبصر واللسان عن كل ما يغضب الله سبحانه وتعالى، وللصوم فوائد روحية وصحية ونفسية يجني منها الصائم ثمار صومه. وختاماً فلنحسن استقبال الشهر الفضيل بكثير من العبادة والطاعة والذكر، ونكبح جماح النفس عن كل ما يؤدّي بها إلى اللهو والغفلة، وهنيئاً لنا ولكم رمضان وأعاده الله علينا أعواماً عديدة لا فاقدين ولا مفقودين.                 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .