دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
استعراض دور الفن في أوقات الأزمات | الجزيرة تتوج ب 35 جائزة من «تيلي 2020» | الأهلي يسعى لتحقيق المعادلة الصعبة بالسلة | الريان يهدي لقب دوري الصالات لجماهيره | الدحيل يخطط للأمتار الأخيرة من الدوري | الأنصاري يُشارك في مؤتمر الأمناء للاتحاد الآسيوي | استئناف الدوري بحاجة إلى دراسة تفصيلية متأنية | سنتجاوز أزمة كورونا بالتعاون والصبر | الغرافة يحتج على تتويج الريان بدوري الصالات | عموميتهم لاتعنينا | قطر تستضيف عمومية الاتحاد الدولي للسباحة العام المقبل | القطرية أكبر شركة طيران في العالم | تعزيز التحول الرقمي للشركات | دورات تدريبية «أون لاين» للقطاع الخاص والأفراد | نحذر إيرباص وبوينج من رفض تأجيل طلبيات شراء | إيكاو: تدابير صحية لشركات الطيران | ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة | QNB يحصد جائزة أفضل شركة رائدة في التجارة | تحويل 50% من المحال للتجارة الإلكترونيّة حتى 2023 | الكاظمي يدعو القوات العراقية لحماية الممتلكات | الجزائر: جهات تقود محاولات يائسة لاستهداف الجيش | الأردن: إحباط تفجير مبنى للمخابرات | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | غزة: لا إصابات جديدة بكورونا | الاحتلال والحصار وكورونا.. ثالوث معاناة صيادي غزة | حماس تدعو لحراك سياسي واسع لمواجهة مخططات الضم | القدس: الاحتلال يهدم منازل ومنشآت ويشرد العشرات | الغنوشي: الوفاق تمثل السيادة والشرعية في ليبيا | الأمم المتحدة ترحّب باستئناف المحادثات العسكرية في ليبيا | السودان: اللواء ياسين إبراهيم وزيراً جديداً للدفاع | قطر تعزّز صناعاتها وتحقق الاكتفاء الذاتي | قطر ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني | قطر تجاوزت الآثار الاقتصادية للحصار | الميرة: اللون الأخضر لـ«احتراز» شرط دخول المتسوقين | الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة وهبوب رياح البوارح من الغد | طالبات العلوم الصحية يبحثن مخاطر انتقال العدوى الفيروسية | 838 جولة تفتيشية على المؤسسات الغذائية بالوكرة | الجامعة تعلن جدول غرامات الانسحاب من الفصل الصيفي | الداخلية تجدد الدعوة للتسجيل في العنوان الوطني | دواء ميتفورمين لعلاج مرضى السكر آمن | 10 مخالفات تعدٍّ على أملاك الدولة بالشيحانية | 7 خطوات لتقديم الشكاوى الجنائية عن بُعد | القطاع الصحي الخاص يساهم بقوة في التصدّي لفيروس كورونا | 2599 متعافياً من فيروس كورونا | شكاوى من اختبار اللغة العربية للثانوية | افتتاح جسر جديد على محور صباح الأحمد | تطوير البنية التحتية بالعقدة والحيضان والخور | إزالة مخلفات بمنطقة شاطئ الخرايج | استمرار الحصار فاقم معاناة أهل قطر والمنطقة | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإيطالي | نائب الأمير يهنئ الرئيس الإيطالي | صاحب السمو يهنئ الرئيس الإيطالي بذكرى يوم الجمهورية
آخر تحديث: الخميس 9/5/2019 م , الساعة 5:53 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

رفـــقـــــاً بــطـــفــــلك

رفـــقـــــاً بــطـــفــــلك

بقلم :  مفيد عوض حسن علي ..

الحياة لا تخلو من الدروس والعِبر ولا تخلو من المتاهات والمشاكل، وكلّ ذلك امتحانٌ من ربّ العالمَين حتّى يستقرّ الإيمانُ في قلوبنا، ونعرف مقدار حبّنا لتلاوة القرآن الكريم، وفي القرآن الكريم الدواء والشّفاء من كلّ بليّة في هذه الدنيا.

ومنذ نعومة أظفاره يجبُ أن تلاحظِي سلوكيات طفلكِ حتى لا تقعي في مشاكل أكبر، لأنكِ وبمجرّد أن تكتشفي بأن طفلكِ مصابٌ بمرض لا قدر الله، فالعلاج في البداية أفضل وأسرع، وخاصة الأمراض التي بدأت تظهر في عصرنا هذا، كذلك عدم الاكتراث والاهتمام بأطفالنا وتركهم مع الخادمة في المنزل ولساعات طوال، فربما تضربه وأنتِ لا تدرين، وهو يخاف، أو ينسى بمجرّد أنْ يراكِ.

حاولي بقدر الإمكان ألا تتركي طفلكِ عرضة للوقوع في مشاكل الحياة، ومنذ نعومة أظفاره، فالطفل يحتاجُ لأمّه في بداية حياته حتى يشعر بأن أمّه هي التي تعبت من أجله، وقد لاحظتُ في الكثير من الأسر والتي يكون طفلها مُصاباً بمرض التوحد بأنّ هذه الأمَّ تترك طفلها بين يدَي الخادمة، ومنذ الصباح الباكر حتى المساء ولا تجلس معه إلا بضع دقائق، وهذا لا يجوز في حق الطفل، فلماذا هذا الهجران، ولماذا نترك مثل هذه الأمور تدقّ باب بيتنا، وتهلك من تعبنا من أجلهم؟.. هناك بعض الأسر ليس لديها أطفال، وحاولت وجاهدت وسافرت من أجل معرفة أسباب عدم الإنجاب، وعندما تمّ العلاج وأنجبت تركت الطفل بين يدي الخادمة، فلماذا كل ذلك، ولماذا العلاج من أجل الإنجاب. وردت كلمة الرضاعة ومشتقاتها في القرآن الكريم إحدى عشرة مرّة، كما تكرّرت كلمة الفصال ومشتقاتها ثلاث مرات في القرآن الكريم، في سبع سور وثماني آيات كريمات، منها قوله تعالى: «وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ» البقرة/‏‏‏233/‏‏، وهنا يوصي الله سبحانه وتعالى الأم بأن ترضع طفلها ولمدة سنتين ولكن في عالمنا أو عصرنا هذا من النساء من لا ترضع طفلها، والسبب لأن ليس لديها الفترة الزمنية الكافية التي تجلس فيها مع طفلها ولكنّ اهتماماً ومحافظة على شكل جسمها، وتركت الرضاعة التي تمثل النموّ الكامل لعقلية الطفل وجسمه وفي حليب الأم فوائد جمّة لا حصر لها، ولكن وللأسف في عصرنا هذا نرضع أطفالنا حليب الحيوانات والحليب المجفّف.

 

[email protected]           

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .