دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 11/6/2019 م , الساعة 4:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

العيد من منظور تربوي

العيد من منظور تربوي

بقلم : خميس مبارك المهندي ..

يعتبر العيد ظاهرة تربويّة تلقائية يفرح فيها الصائم بعد صيام شهر رمضان وقيام ليله وطاعة ربّه حقّ الطاعة كما أمره، ولذلك فهو يستحقّ فرحة وسعادة نتيجة صيامه يقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في الحديث الذي أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم من حديث أبي هريرة -رضى الله عنه- أن النبي - صلى الله عليه وسلم-:» للصائم فرحتان: فرحة حين يفطر، وفرحة حين يلقى ربه». وتلك قيمة كبيرة سعت النظريات التربوية إلى تطبيقها وتفعيلها ألا وهي فرح وسرور الطالب بعد أدائه للاختبارات وإجادته فيها، تلك السعادة التي يشعر بها الطالب يوم ظهور نتيجته فتدفعه للمثابرة والصبر والجد والاجتهاد لتحقيق النجاح والتفوق في الاختبارات التالية.

إن العيد ظاهرة تربوية واجتماعية فريدة بما يتطلبه من تجمع للأهل والاصدقاء وتبادل للتهاني والأمنيات الطيبة، وهو ما يزيد من ألفة وترابط المُجتمع وتقريب أفراده بعضهم لبعض، فضلًا عن كونه فرصة طيبة لوصل ما قد يكون انقطع وهي كلها قيم تربويّة عظيمة يدعمها الاحتفال بالعيد.

كذلك يعدّ العيد سمة طيبة من سمات التكافل الاجتماعيّ بما يخرجه المسلم من زكاة طهرة له، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أخرجه الدارقطني عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: «أغنوهم في هذا اليوم» وهو ما يجعل مستحقّي الزكاة من المسلمين في هذا اليوم لا يحتاجون للسؤال، بل وتفرض زكاة الفطر عليهم أيضاً، فالجميع يخرجها في هذا اليوم وهو ما ينمّي قيم الخير والعطاء.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .