دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 13/6/2019 م , الساعة 4:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

المسلسل القطــري «الجـــــــار»

المسلسل القطــري «الجـــــــار»

بقلم : حسن عبدالحميد ..

تابعت في شهر رمضان الفضيل المسلسل القطري الجار، وبداية أشكر جميع القائمين المشاركين في هذا العمل الذي نال الإعجاب، وأقول بدون مجاملة إنه عمل جميل جدا.

المسلسل تناول أكثر من موضوع مثل: الإحسان إلى الجار كما أوصانا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وقضية عقوق الوالدين، وقضية تمرد البنت على إخوتها، ورعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، والصديق في وقت الضيق.

والمسلسل رغم جماليته استوقفني وقد لاحظنا الدور الذي قام به الفنان خالد الحمادي حيث يوجد تشابه كبير مع دوره في مسلسل حكم البشر، فشخصيته في العملين كانت أمه تتحكم في كل أموره، وهو في المقابل يحب فتاة ويريد الزواج منها لكن أمه ترفض، ويقوم بالزواج من الفتاة بالسر، إلى أن يأتي اليوم وينكشف أمره، ويقوم بالاستيلاء على جميع حقوق والدته ويطردها من بيتها.

أيضا الشخصية التي جسدها الفنان ناصر محمد، فدوره مكرر أيضا فهو مشابه لدوره في مسلسل حكم البشر، وأنا متأكد بأن الفنان ناصر يجيد أدوارا مختلفة مثل دور الطيب أو الشرير أو دور الأب، وأتمنى في الأعمال القادمة أن يختار دورا مختلفا.

موضوع الأخوات الأيتام الأربع اللاتي يعشن في بيت واحد ويمررن بظروف صعبة بعد رحيل الوالدين، وتمرد إحدى الأخوات التي لا تعجبها الحياة معهم، فهي تريد أن تصبح غنية وتنسى الفقر، أراه مشابها لمسلسل يوم آخر مع اختلاف في بعض الأحداث.

ومن إيجابيات المسلسل الاعتماد على الفنانين من قطر وجميعهم أبدعوا في أدوارهم.

ومن الإيجابيات التصوير الخارجي للمعالم السياحية في الدولة ومنشآت كأس العالم ٢٠٢٢ والمشاريع المختلفة المقامة في الدولة حديثا، وهذا يحسب للقائمين على العمل الاهتمام بالسياحة.

ومن المشاهد المؤثرة في العمل الدور الذي قام به الفنان علي سيف عندما ندم على طرد والده وحزن بعد وفاته، وقرر أن ينتقم من زوجته التي كانت السبب، فقد أبدع الفنان علي سيف في الأداء.

والمشهد الثاني للفنانة المبدعة خلود أحمد، التي اعتبرها أفضل ممثلة في العمل، فهي أجادت دور الشر بامتياز في ظلم أخواتها، لكن في النهاية تخسر كل شيء، بعد أن استجاب الله دعاء إخوتها، كان المشهد مؤثرا وحزينا جدا، وتبدلها عندما تشعر بالندم وتقوم بتصحيح كل أخطائها، واعتذارها لأخواتها واهتمامها بخالتها وعودتها إلى بيتها بعد انفصالها عن زوجها، وإعادة نصيبها من البيت، والمشهد الثالث لشخصية مطر عندما يرى عمه ميتا، كان رائعا في تجسيده الشخصية بإحساسه بالحزن وبكائه على رحيله.

ومن الأشياء الجميلة وأكثر شيء أسعدني عودة الفنانين النجمين الفنان جبر الفياض والفنان علي سلطان من جديد، والفنان الكبير عبدالله عبدالعزيز فهو دائما مميز في كل أعماله، ونجح كعادته في تقديم دور الجار الطيب الذي يهتم بجيرانه وله مواقف إيجابية معهم. أشكر مرة أخرى طاقم مسلسل الجار على الإبداع والتميز، فقد استمتعنا في مشاهدة العمل وفي انتظار المزيد من الأعمال الدرامية المحلية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .