دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 20/6/2019 م , الساعة 7:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ضرورة تقطير الوظائف في القطاع الخاص

ضرورة تقطير الوظائف في القطاع الخاص

بقلم :  أحمد علي الحمادي ..

بفضل من الله تعالى وبجهود قيادتنا الحكيمة وحكومتنا الرشيدة في تعليم وتثقيف الشباب يمتلك هذا الشباب اليوم الطموح والعديد من الأفكار لمبادرات تجارية، والعديد منهم درس إدارة الأعمال في جامعات عالمية، ومنهم من اطلع على تجارب عالمية رائدة في مجال الابتكار والتسويق من خلال رحلاتهم السياحية لدول شرق آسيا وأمريكا، ومن خلال مطالعتهم للمواقع الإخبارية الاقتصادية والقنوات التلفزيونية، ومنهم من يطمح لتطبيق رؤيته وأفكاره أو على أقل تقدير رغبته الحقيقية في إدارة المشاريع التجارية وتسويقها.

ورغم أن الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي جعلت هذا العصر الأسهل لدخول عالم الأعمال، لكن المنافسة الكبيرة تجعل من تحقيق النجاح أمراً صعباً للغاية، فريادة الأعمال وإدارة المشاريع تأتي مع الكثير من التحديات المجزية والقاسية في الوقت نفسه، ورواد الأعمال بغض النظر عن خبرتهم مضطرون للتعامل معها، منها تأسيس الشركات والمنافسة في السوق والحفاظ على الربحية وزيادة الإنتاجية.

وبالنسبة لرواد الأعمال الشباب والجدد فهناك بعض التحديات الخاصة التي يصعب تخطيها أبرزها عدم وجود تمويل وعدم وجود عمارات ومبانٍ تجارية بإيجارات ميسرة إلى جانب ندرة الدراسات الاستراتيجية في مجتمع رواد الأعمال وقلة إلمام الشباب بآلية عمل السوق والاختلاف بين المنافسين.

مجرد اقتراح:

نتمنى تشكيل لجنة عليا بها عدة ممثلين من قبل غرفة تجارة قطر وأكاديمية قطر للمال والأعمال إلى جانب وزارة التجارة والصناعة لعمل برامج تأهيلية وتدريبية لتأهيل الشباب في إدارة المشاريع التجارية والصناعية وإنشاء قاعدة بيانات إلكترونية عن خريجي هذه البرامج ونشرها للمساهمة في تأسيس شراكة لهم مع رجال الأعمال ورؤساء الوكالات التجارية للعمل معهم.

علامة استفهام

لماذا ينصب تركيز وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية على التقطير في الوظائف الحكومية وبعض الوظائف الإدارية العليا بالقطاع الخاص دون النظر في تقطير الوظائف الفنية والمحورية لشركات رجال الأعمال وكبرى الوكالات التجارية مع اشتراكها في المساهمة بالرواتب وزيادة الامتيازات الممنوحة لملاكها؟.

كلمة أخيرة : يد واحدة لا تصفق

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .