دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 25/6/2019 م , الساعة 5:05 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ممارسة اليوجا للصحة والسعادة

ممارسة اليوجا للصحة والسعادة

بقلم : الدكتور معراج أحمد معراج الندوي - الهند ..

يحتفل العالم باليوم العالمي لليوجا الذي يصادف21 من يونيو كل عام، ويأتي هذا اليوم بهدف التوعية ونشر ثقافة رياضة اليوجا وأهمية ممارستها للصحة واستكشاف القدرات العقلية والجسدية وصولاً إلى السعادة والحقيقة والحكمة والاسترخاء عن طريق التأمل والتحرر من الأفكار السلبية كون هذه الرياضة تعبر عن وحدة العقل والفكر والجسد والعلاقة المتينة بين الإنسان والطبيعة.

اليوجا نوع من أنواع الرياضة التي تبعث الأمل والسعادة في الروح والجسم، وتساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر والقلق والألم كما تساعد في تحسين قوة العضلات وتحقق المرونة والتوازن وفي تقوية العضلات والمفاصل والعظام، وتقوم ممارسة اليوجا بتحسين لياقة الجسد والمحافظة على رشاقة الجسم، وهي رياضة تحسن الذاكرة وتزيد من التركيز كما أنها تُحسن المزاج وتزيد من الشعور بالسعادة والراحة والهدوء والسكينة.

اليوجا هي من أنواع رياضة العقل والجسم التي تجمع بين تمارين الإطالة والتحكم في التنفس وتخفيض ضغط الدم، إضافة إلى تحسين وظيفة القلب وتحقيق لياقة بدنية عالية، وتجمع بين الأساليب البدنية والذهنية وهو ما قد يساعدنا على تحقيق هدوء الجسم والعقل.

اليوجا هي من الوسائل الأساسية المعتمدة التي تساعد على التخفيف من التوتر وتساعدنا على الاسترخاء والتعامل مع الإجهاد والقلق كما تساعد على تحسين فقدان الوزن وتهدف إلى تحقيق الوحدة بين العقل والجسم، وبين الفكر والعمل وتحقيق التوازن بين الانضباط والإشباع والانسجام بين الإنسان والطبيعة.

إن اليوجا هي من أفضل وأهم أنواع الرياضة التي يمكن ممارستها للتحسين من الصحة الجسدية والنفسية والعقلية، الصحة الجسدية، حيث تساعد على شدّ كافة عضلات الجسم وهي تحسن من الدورة الدموية مما يحسن من صحة الأمراض، كما أن ممارسة اليوجا بانتظام تحسن من عمل الجهاز الهضمي،والصحة النفسية، حيث تعتمد رياضة اليوجا على طريقة تنفس معينة يتم ممارستها على إيقاع الموسيقى ما يجعلنا نشعر بالراحة والهدوء، كما أن تمارين اليوجا تبعدنا عن عالم التوتر ما يجعلنا نشعر بالسعادة، والصحة العقلية التي تساعد في زيادة إنتاجاتنا اليومية وتوفر في أذهاننا الهدوء والسكينة والطمأنينة التي تضاعف أعمارنا في الحياة.

وهناك العديد من الفوائد لممارسة اليوجا، منها الحرص على الحياة وتعزيز الشعور الحقيقي والطبيعي بالراحة والهدوء وتجديد الشعور بالصحة والسعادة. إن الهدف من ممارسة اليوجا هو التغلب على الألم والمعاناة بجميع أشكالها بحيث يصل الإنسان إلى حالة من الإحساس بالحرية في كل مسار من مسارات حياته بتحقيق الصحة المتكاملة والسعادة والتناغم.

اليوجا من الرياضات التي تركز على الصحة والشفاء للجسم والغرض منها هو تحقيق القوة والوعي والانسجام التام ما بين العقل والجسم، وتحقيق التوافق والانسجام في جميع مناحي الحياة، فهي تساعد على الوقاية من الأمراض وتعزيز الصحة وتحقيق الإدارة السليمة للعديد من الاضطرابات المرتبطة بنمط الحياة.

إن ممارسة تمرينات اليوجا توفر التوازن والتنسيق الكامل بين جميع قابليات الإنسان البدنية والعقلية والروحية، والتمرينات تنمي العقل وتصقل الذهن وتقوي الجسم بحيث إنها تُحقق الهدوء النفسي وتخلص الإنسان من التوتر الذهني، وتوفر العلاج البديل لمختلف الأمراض الجسمانية والروحانية.

إنها رياضة تركز على تحقيق التناغم والانسجام بين الروح والجسد من أجل حياة صحية سليمة، فهذه الرياضة ليست مجرد أداء تمرينات، بل هي وسيلة يكتشف من خلالها المرء السبيل نحو تحقيق الوحدة مع نفسه والعالم والطبيعة، وهكذا تساعدنا اليوجا في التعامل مع التغيرات المناخية، فاليوجا نهج شامل يهدف إلى تحقيق الصحة والسعادة.

 

merajjnu@gmail.com          

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .