دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
قطر مركز عالمي للفنون والثقافة | مشاركتي تقدم رؤية إبداعية عن قطر | «نساء صغيرات» بسينما متحف الفن | محاكمة ترامب تبدأ غداً وستنتهي خلال أسبوعَين | أيندهوفن يسقط في فخ التعادل | الدحيل يواصل صدارته لدوري 23 | منظومة إسرائيلية لكشف الأنفاق على الحدود اللبنانية | الغرافة يكتسح الخور في دوري السلة | السد يستعد لمؤجلة الخور بمعنويات الأبطال | الخور يعلن تعاقده مع لوكا رسمياً | طائرة العربي في المجموعة الثانية بالبطولة العربية | الدوحة تستضيف اجتماعات «السيزم» | شمال الأطلنطي توفر خدمة نقل الطلاب والموظفين لمترو الدوحة | أردوغان: سنبقى في سوريا حتى تأمين حدودنا | مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والأمن في ساحة التحرير ببغداد | 5 قتلى بغارة روسية على ريف حلب | تطورات المنطقة تعكس فشل الترتيبات الأمنية | تونس: سعيّد يستقبل 3 مرشحين لرئاسة الحكومة | الصومال: الجيش يستعيد مناطق من الشباب | رقم قياسي لـ إبراهيموفيتش | الحوار وخفض التصعيد بداية حل أزمات الخليج | إشادة ليبية بمواقف قطر الداعمة للشرعية | وفد الاتحاد السويدي يزور ستاد الجنوب | إيران تطالب أوروبا بالعدالة في الملف النووي | «كتاب المستقبل».. تدعم نشر ثقافة القراءة | الفن لغة مشتركة بين المجتمعات | العرس القطري.. فعالية تعزّز التراث والهُوية | الفلهارمونية تستعد لحفل العام الجديد | قصائد الشاعر القطري راضي الهاجري على اليوتيوب | نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية غامبيا يستعرضان العلاقات | المكتبة الوطنية تسافر بزوّارها إلى الفضاء | تغطية خاصة لمهرجان التسوق على «تلفزيون قطر»
آخر تحديث: الأحد 14/7/2019 م , الساعة 4:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

محلات تصليح السيارات

محلات تصليح السيارات

بقلم – ناصر أحمد:

 

بالرغم من النهضة العمرانية الشاملة التي تشهدها الدولة وما صاحبها من إعادة تعبيد الكثير من الشوارع وإنشاء العديد من الجسور والأنفاق أعجب من وجود كراجات تصليح السيارات داخل الأحياء السكنية، وهي ظاهرة قديمة وما زالت جاثمة على الأحياء كأنما ترفض مغادرتها ولتظل علامة بارزة تختص بها مدينة الدوحة.

هذه الظاهرة تتمثل وبشكل خاص في وجود كراجات السيارات في داخل بعض الأحياء السكنية ومنها على سبيل المثال منطقة المنصورة وأنا أعجب.. وأتساءل.. كيف يُسمح للآن ببقاء هذه الكراجات في داخل الأحياء السكنية بالرغم مما تسبّبه هذه الكراجات من ضوضاء وتلوث للبيئة وما تخلفه من مخلفات.. إلى جانب المظهر غير الحضاري والذي لا يتفق أبدًا مع مدينة عصرية مثل مدينة الدوحة.. ولا يتناسب وجودها أبدًا مع مدينة تشهد العديد من الفعاليات المهمة وعلى الصعيدين الإقليمي والدولي في المجالات الثقافية والرياضية والاقتصادية وغيرها. وإن كنا بالأمس نلمس العذر لوجود هذه الكراجات في داخل الأحياء السكنية لطبيعة الفترة التي ظهرت فيها، ولعدم وجود منطقة صناعية تستوعب مساحتها هذه الكراجات، ولطبيعة النمط العمراني حينذاك، ولعدم وجود قوانين تمنع وجود هذه الكراجات، فإننا اليوم لا نجد ما يبرّر بقاء هذه الكراجات داخل الأحياء السكنية بعد النهضة العمرانية الشاملة التي بدأت تشهدها أغلب الأحياء السكنية وبعد إعادة تخطيط كثير من الأحياء السكنية القديمة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .