دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
قطر مركز عالمي للفنون والثقافة | مشاركتي تقدم رؤية إبداعية عن قطر | «نساء صغيرات» بسينما متحف الفن | محاكمة ترامب تبدأ غداً وستنتهي خلال أسبوعَين | أيندهوفن يسقط في فخ التعادل | الدحيل يواصل صدارته لدوري 23 | منظومة إسرائيلية لكشف الأنفاق على الحدود اللبنانية | الغرافة يكتسح الخور في دوري السلة | السد يستعد لمؤجلة الخور بمعنويات الأبطال | الخور يعلن تعاقده مع لوكا رسمياً | طائرة العربي في المجموعة الثانية بالبطولة العربية | الدوحة تستضيف اجتماعات «السيزم» | شمال الأطلنطي توفر خدمة نقل الطلاب والموظفين لمترو الدوحة | أردوغان: سنبقى في سوريا حتى تأمين حدودنا | مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والأمن في ساحة التحرير ببغداد | 5 قتلى بغارة روسية على ريف حلب | تطورات المنطقة تعكس فشل الترتيبات الأمنية | تونس: سعيّد يستقبل 3 مرشحين لرئاسة الحكومة | الصومال: الجيش يستعيد مناطق من الشباب | رقم قياسي لـ إبراهيموفيتش | الحوار وخفض التصعيد بداية حل أزمات الخليج | إشادة ليبية بمواقف قطر الداعمة للشرعية | وفد الاتحاد السويدي يزور ستاد الجنوب | إيران تطالب أوروبا بالعدالة في الملف النووي | «كتاب المستقبل».. تدعم نشر ثقافة القراءة | الفن لغة مشتركة بين المجتمعات | العرس القطري.. فعالية تعزّز التراث والهُوية | الفلهارمونية تستعد لحفل العام الجديد | قصائد الشاعر القطري راضي الهاجري على اليوتيوب | نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية غامبيا يستعرضان العلاقات | المكتبة الوطنية تسافر بزوّارها إلى الفضاء | تغطية خاصة لمهرجان التسوق على «تلفزيون قطر»
آخر تحديث: الثلاثاء 16/7/2019 م , الساعة 3:58 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

أصبح المظهر الخارجي أهم

أصبح المظهر الخارجي أهم

بقلم / نورة النعيمي :

إن الفكرة التي يحملها البعض في عقولهم، تأتي عن طريق خلفية فلان ومنصبه، فإن كانت حالته المادية معتدلة، بدا لهم أن ما يملكه قليل وإن كان غنياً أو تاجراً فأمره مختلف تماماً.

لقد بات بعض الأشخاص يرون أن عنوان الكتاب أهم مما يحتوي بداخله حتى إنهم لا يعطون أنفسهم البعض من الوقت لقراءة ما بجعبته، فالنظرة الأولى للحكم على فلان تبدأ من هندامه أو منظره الذي يُرى به في تلك اللحظة، وعدد من الناس ليس بقليل يرى أن العلامة التجارية باهظة الثمن تُعطيه الشعور بالثقة في النفس، كما يقول البعض إن احترام الإنسان كشخص يأتي من خلال ما يلبسه، فإنْ كانت ملابسه لا تحتوي على «ماركة عالمية» واحدة على الأقل باهظة الثمن فهو لا يستحق كل الاحترام، وللأسف هذه الأحاديث أصبحت تتناقل بين البعض في هذه الأيام.

فضلًا عن بعض تلك العقول التي ترى أنَّ لو فُلان المعروف بحالته المادية العادية استطاع تجميع مبلغ من المال ليشتري ساعة لطالما كان يتمنى أن تكون لديه، لن يتصوروا أنه اشتراها بسعرها الحقيقي وإنما ستدور الأحاديث بينهم أنها «تقليد» وليست بأصلية، وفي المقابل لو أن تاجرًا اشترى ساعة من نفس «الماركة» ولكنها في الحقيقة «تقليد» لن يخطر في بالهم أنها مزيفة لأنهم اعتادوا على الحكم بالمظاهر الخارجيّة والمكانة الاجتماعيّة.

ولم يفكر بعض أبناء هذا الجيل أن اهتمامهم بالمظاهر لن يبني منهم أمة تهتم بالعقول والفكر، كما أن استمرارهم في تقديس ما يُسمى «بالماركة» قد يصنع منهم أشخاصاً بلا عقل لا تهتم بالمضمون، فقيمة الإنسان لا تحدّدها «الماركة»!

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .