دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 23/7/2019 م , الساعة 3:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الذكاء الخارق

الذكاء الخارق

بقلم / مفيد عوض حسن علي :

يجب أولاً أن نقف دقيقة صمت على من؟ على أرواحنا نحن العرب، ولماذا؟ لأننا نضحك على أنفسنا، وشرّ البلية ما يضحك، لقد لعبها الرجل العجوز، حاكم العالم أجانب وعرباً، إنه التاجر المخضرم الذكي ترامب.

إنه بدأ اللعبة بنا ومنذ الوهلة الأولى له ومجرد أن تقلد منصبه في الحكم وقبلها كان كل هدفه العرب والخليج بالتحديد ونهب أموالهم، ولكن بطريقة ذكية، وقد فهم لعبته هذه الأطفال الصغار فمَا بال الكبار وهم يسمعون ويُشاهدون ما يقوم به هذا الداهية، حتى يفرض نفوذَه وحتى يفرض سيطرته وحتى... وحتى...

قام بزعزعة دول الخليج واتفاقه مع دولة الإمارات والسعودية والبحرين ومصر على فرض الحصار على دولة قطر بعد اختراق وكالة الأنباء القطرية، ولكن سبحان الله تعالى وبحكمته حمى قطر من أكبر كارثة كادت أن تقع فيها، والآن دار اتجاهه إلى إيران وظل يقوم بالتحرّش مع بعض الدول لإيقاع إيران في قبضته، ولقد نجح في ذلك، وظل يقول ويهاوش وأنه سيضرب إيران عسكرياً لكن الكونجرس الأمريكيّ لم يوافق على ما كان يريد القيام به، حيث كان سيقع في حرب مع إيران، وبالتالي لن تقف الدول المساندة لإيران مكتوفة الأيدي وستكون بداية الحرب العالمية الثالثة، ولكنه فكّر بذكاء ولو اشتعلت الحرب سأخسر مالاً وجنوداً وأسلحة وذخيرة، ففكر في حماية دول الخليج ونهب أموالهم بطريقة خارقة وذكية وسرعان ما استُجيب له وها هو الآن يدفع بالجنود الأمريكان إلى الأراضي السعودية ويدفع بالأسلحة والذخيرة، وكل ذلك لا يأتي إلا بعد دفع الأموال الهائلة ولكن العرب لا يفهمون هذه النقطة، فقط يفكرون في حماية أنفسهم ولا يعلمون أن الحامي هو الله سبحانه وتعالى.

أيضاً ومن دواعي الحماية الأمريكية للأراضي السعودية ما يقوم به الحوثيون وضربهم لعدة مراكز عسكرية ومطارات سعودية وقد استنجدوا أيضاً بالقوات الأمريكية لحمايتهم من الطائرات المسيرة التي يطلقها الحوثيون.

ستمرّ الفترة الحاكمة لهذا الرجل التاجر المقنع الذكي وستمر الأيام وسيرجع كل شيء إلى ما كان عليه من قبل لا حرب مع إيران ولا حرب في اليمن ومن المُستفيد من هذه وتلك وبالتأكيد هم الأمريكان، إذ يسيطرون على العالم أجمع في كل شيء، في التجارة، في التسلّح، في السياحة، في الحرية وفي الحياة، ولابد أن نفهم أن الغرب لا يفكر إلا في مصلحته وفي ذاته، ونحن نشاهد ونسمع ونضحك على أنفسنا.

Mufeed.ali@outlook.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .