دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 30/7/2019 م , الساعة 3:46 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنتدى :

نجاح قرار عباس مشروط بالمصالحة

نجاح قرار عباس مشروط بالمصالحة

 

بقلم / أحمد ذيبان:

لا جدال حول صواب قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقف العمل بكافة الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال، وهي خطوة قُوبلت بترحيب الفصائل الفلسطينية بضمنها حركة حماس، وكانت الضغوط تتصاعد على عباس منذ فترة طويلة، لاتخاذ خطوات حاسمة في مواجهة الاحتلال، بل والمطالبة بإلغاء «اتفاق أوسلو»، رداً على إمعان سلطات الاحتلال في سياسة القمع والإرهاب، وتهويد الأراضي وتسمين المستوطنات وفرض سياسة الأمر الواقع بدعم أمريكي، وكان أكثر القرارات الأمريكية استفزازاً، اعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية إليها، والتوجه للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على المستوطنات بالضفة الغربية!

قرار عباس كان رد فعل مباشر على تدمير قوات الاحتلال منازل عشرات العائلات الفلسطينية، بمنطقة وادي الحمص بالقدس المحتلة، بينما كان يفترض أن تتخذ خطوات عملية لمواجهة سياسة الاحتلال منذ فترة طويلة، وسبق أن قرر المجلس المركزي الفلسطيني في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر 2018، إنهاء التزامات منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية كافة اتفاقاتها مع إسرائيل. وتعليق الاعتراف بدولة الاحتلال إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967، وعاصمتها «القدس الشرقية». لكن تلك القرارات بقيت حبراً على ورق، واللافت أن قرار عباس جاء بعد يوم واحد من زيارته إلى الأردن واجتماعه مع الملك عبد الله الثاني، في سياق « تنسيق المواقف» وفق التصريحات الرسمية، ولا شك أن ثمة خصوصية للعلاقات الأردنية الفلسطينية، نظراً لتداخل الملفات السياسية والديمغرافية، ومخاوف الأردن من أي تداعيات على مستقبله السياسي في حال تمرير صفقة القرن.

قراءة هذا التطور تتطلب ملاحظة تكثيف الجهود الأمريكية لتنفيذ «صفقة القرن «، التي تعني عملياً تصفية القضية الفلسطينية، وهو ما أكده غرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط الثلاثاء الماضي أمام مجلس الأمن، بقوله : «لا يمكن حل الصراع على أساس التوافق الدولي، أو القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة «، وذلك يعني شطب إمكانية إقامة دولة فلسطينية مستقلة وفق ما يعرف ب «حل الدولتين»!

وكانت ورشة البحرين في أواخر شهر يونيو- حزيران الماضي، الخطوة العملية الأولى في انطلاق عملية تنفيذ الصفقة، فيما تواصل واشنطن ممارسة ضغوطها على الأطراف المعنية للقبول بها، وسط مؤشرات واضحة على مشاركة دول عربية في الدفع باتجاه تنفيذ الصفقة، أبرزها السعودية والإمارات وسلطة الانقلاب في مصر، والمفارقة أن سلطة عباس تحرص على تعزيز علاقاتها مع هذه الأطراف، كما يقوم الأردن الطرف الأقرب لسلطة عباس بالتنسيق مع تلك الدول، وفي هذا السياق يمكن قراءة زيارة الملك عبد الله الثاني إلى أبو ظبي قبل عدة أيام.

ورغم المعارضة العلنية لبعض الأطراف العربية، ثمة مؤشرات على أنها موافقة في الباطن، وضمن إستراتيجية واشنطن للترويج للصفقة، نشرت وكالة « Mcclatchydc « الأمريكية تقريراً الأسبوع الماضي، وجاء فيه أن «الحكومة الأمريكية قيَّمت ما يقارب 50 مؤسسة إعلامية إقليمية، بتوجيه من كوشنر»مهندس الصفقة»، بناءً على تأثير تلك المؤسسات ونهجها إزاء السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، بهدف التواصل مع السكان المحليين « .

لكن تبقى الشكوك مشروعة، حول جدية عباس بتنفيذ قراره، وأن لا يكون مجرد قنبلة صوتية، وفي الذاكرة العديد من التصريحات والخطابات والشعارات النارية التي تمّ التراجع عنها، ولعل أخطر الاتفاقيات الموقعة مع ودولة الاحتلال تلك المتعلقة بالتنسيق الأمني ،التي تخدم سياسة العدو في كبح المقاومة الوطنية وملاحقة المقاومين والنشطاء تحت عنوان»مكافحة الإرهاب»!

إن ما يعطي قرار عباس قوة ضرورةُ اتخاذ إجراءات جدية وسريعة لطي صفحة الانقسام الفلسطيني، فلا يعقل أن يعلن وقف الاتفاقات مع إسرائيل، وفي نفس الوقت تستمرّ حالة الانقسام، بل أكثر من ذلك تساهم سلطة عباس كطرف أساسي في تشديد الحصار على قطاع غزة، بالإضافة إلى إسرائيل وسلطة الانقلاب في مصر.. ورغم كثرة «اتفاقيات المصالحة «، التي تمّ توقيعها لكنها بقيت حبراً على ورق، بل كانت السلطة تتصلّب أكثر وتماطل وتخلق الذرائع والشروط التعجيزية، وتطلق الاتهامات والشتائم السياسية!

 

كاتب وصحفي أردني

Theban100@gmail.com

 

 

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .