دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 11/8/2019 م , الساعة 4:35 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

للتقليل من عدد حالات الطلاق في المجتمع القطري

إدراج الحياة الزوجية في المناهج الدراسية

إدراج الحياة الزوجية في المناهج الدراسية

بقلم / فاطمة محمد علي :

الطلاق له آثاره السلبية على نسيج المجتمع القطري بشكل عام، وعلى الأبناء بشكل خاص، وهي لم تعالج إلى الآن بصورة مثالية، بحيث يمكن أن يكون الطلاق آخر الحلول، وليس نتيجة لخطأ أو لعدم التقدير الكافي بأهمية وقدسية رباط الحياة الزوجية.

صحيح أن إنشاء مركز الاستشارات العائلية يعدّ خطوة إيجابية في التقليل من معدل الطلاق، إلا أنه يظل هيئة استشارية، ثم إنه يأتي دوره في مرحلة متأخّرة بمعنى أنه يحاول الوفاق بين الحالات المقبلة على الطلاق، أو يأتي دوره أثناء الفعل، أي للحالات التي أصبحت في مرحلة الإقبال على الزواج، أو يأتي دوره بعد أن يتم الزواج فيقوم بدور المساعدة للأزواج الذين تعتري حياتهم الزوجية منغصات، أو أن يأتي دوره بعد فشل الحياة الزوجية، وهي جميعها مراحل أراها متأخرة.

وصحيح أنّ أهل الخير وأهل الوفاق وأهل الرأي من طرفي أهل الزوجين ومن القضاة الأفاضل لهم أدوار يلعبونها في أن يرجع الزوجان عن قرارهما بالانفصال، إلا أن كل هذه الوسائط أيضاً تعد متأخرة.

إنّ خير السبل للتقليل من معدلات حالات الطلاق، يكمن في مرحلة البدء عندما يكون الزوجان في مرحلة الطفولة المبكرة بغرس أهمية وقدسية رباط الحياة الزوجية في ثقافتهما التربوية ويكمل دورَ الأسرة التربوي المدرسةُ التي عليها ألا تقوم بدور التعليم فقط، إنما بالدور الآخر المكمل للتعليم وهو دور التربية.

على وزارة التربية والتعليم تخصيص مادة دراسية ضمن مناهجها تهدف إلى تربية الفرد التربية الصالحة في كل مسالك ودروب الحياة، ومن ضمنها إعداد الفتى لدور الزوج والأب، وإعداد الفتاة لدور الزوجة والأمّ.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .