دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 15/8/2019 م , الساعة 4:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أهمية الترجمة في الحوار الثقافي

أهمية الترجمة في الحوار الثقافي

بقلم - د. معراج أحمد معراج الندوي

إن الحوار بين البشر قديم، قدم وجود البشر على وجه الأرض، وكثيرًا ما قاد إلى المعرفة والتواصل مع الآخر وحل الخلافات والنزاعات، الحوار مراجعة الكلام لتعزيزه وتطويره والوصول به إلى التماثل والتجانس والتكامل، الحوار هو نظام لغوي للتخاطب بين المتحاورين، الحوار رسالة مشتركة لتلقى المكونات الثقافية والحضارية، والحوار الثقافي هو عملية لتبادل وجهات النظر بشكل متفتح ما بين الأشخاص والمجموعات ذات أصول وتقاليد ثقافية ولغوية مختلفة في إطار روح التفاهم والاحترام المتبادل.

ولتسهيل الحوار بين الثقافات، لا بد من وجود وسائل وقنوات وطرق تفتح باب الحوار وتحقق هدفه، ومن هذه القنوات أيضًا اللغات الأجنبية، وهي وسيلة هامة للحوار والتواصل الثقافي، واللغة تساعد على فهم ثقافة الآخرين والمحاورة معهم، فاللغة هي عامل مؤثر للتقارب بين الشعوب والأمم، فهي حاضنة للثقافة ووسيلة للتأثير في العقل والشعور، اللغة هي أداة للفهم والتعبير ووعاء العلوم والمعرفة، فاللغة هي مفتاح الثقافة وتعارف الأمم والأقوام وإدراكها لحضارات الشعوب الأخرى وثقافتها وطرق تفكيرها، وعن طريق اللغة يأتي دور الترجمة باعتبارها وسيطاً ثقافياً للتواصل الثقافي وإثراء الثقافات.

قد لعبت الترجمة وما تزال دورًا عظيمًا في حوار الثقافات والحضارات وتلاقحها، وهي عامل رئيسي لنهوض الحضارات، يطلع الناس بواسطتها في بلدانهم الأصلية على حياة البلدان الأخرى وتاريخها وحضارتها وحصيلتها من المعارف من بلد إلى آخر، ومن ثقافة إلى أخرى، يحدث حوار تفاهم من خلاله ثقافة إلى ثقافة أخرى، فيحدث التبادل والاغتناء ويتم النهوض والتطور، وقد يجلب هذا التفاهم بين الشعوب والأمم، فيحدث الوئام والسلام ويبعد شر الانعزال والتعصب والحرب، فلا بد أن تكون هناك ترجمة فاعلة من الشعوب للتعريف بأنفسها وثقافاتها ودينها، سعيًا وراء الحوار الجاد، والترجمة هي جسر للاتصال الوثيق بين الشعوب والأمم.

إن الترجمة قدر مشترك بين كل الحضارات والأمم، ولا توجد أمة، ولا حضارة لم تأخذ عن غيرها، لقد حفظت الترجمة تراث الإنسانية كلها وزادت عليه ونقلته من تلاها، هكذا كانت الترجمة دائمًا جسرًا للتواصل بين الشعوب والحضارات على مر التاريخ، تعزز التلاقي والتلاقح بين الحضارات، وترعى التقارب الثقافي بين الشعوب، تدحض الصدام وتدعم الحوار الثقافي بين أمم الأرض وتفتح النوافذ على الثقافات الأخرى. لقد اكتسبت الترجمة أهمية بالغة وانتقل دورها من الأداة التي نستعملها للنقل من لغة لأخرى إلى دور علمي ومعرفي يقدم لنا الإضافة ويساعدنا على فكّ رموز المستجدات المتزايدة والمتغيرة وبالتالي فإنّ أهميتها في تزايد مستمر تبعًا للتطورات الحاصلة على مرّ التاريخ. تؤدي الترجمة دورًا أساسيًا في إثراء الثقافات فبالإضافة إلى الفوائد التي جناها الغرب من نقل العلوم عن العرب في فترة تاريخية سابقة، يمكننا القول بأنّ البشرية جمعاء تستفيد من تبادل الأفكار تحت تأثير تسارع الاتصالات والتنقلات وتعميم المبادلات الثقافية. إن الترجمة هي الجسر الذي يربط بين الشعوب والمحرك الأساسي للتفاعل بين الثقافات، وتعمل عملاً حاسمًا في تطور ونمو وتبادل الأفكار والإنجازات، نعم لعبت الترجمة دوراً بالغ الأهمية في نقل المعارف والثقافات بين الشعوب، وتبقى الترجمة اللحمة التي تربط نسيج الحضارة البشرية، وربما لولاها لظلت الأقوام والشعوب متباينة متباعدة لا يربط بينها رابط،‏ وبهذا لا يمكن أن يتحقق أي حوار أو تبادل ثقافي بدون الترجمة، لأن الترجمة ليست الواسطة الوحيدة في التطور التقني وتقدم وسائل الاتصال.

إن الترجمة تلعب دورًا مباشرًا في نقل أخبار الثقافة والإنجازات الثقافية والفكرية وتحتل مكان الصدارة في تحقيق المواكبة الفكرية والثقافية نظراً لأن الكتاب كان وما يزال العمود الفقري للتحصيل الثقافي. هكذا تشكل الترجمة الركيزة الأساسية للحوار الثقافي.

merajjnu@gmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .