دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 29/8/2019 م , الساعة 3:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

السعودية وسقوط آخر أوراق التوت

السعودية وسقوط آخر أوراق التوت

بقلم / ليث عبدالكريم الربيعي :

 

مع إعلان حكومة أبوظبي المصالحة مع إيران، واعترافها بقيمتها وأهميتها السياسية والاقتصادية في المنطقة، والبيان المشترك الذي خرج به المجتمعون قبيل أيام ب «تعزيز العلاقات الدبلوماسية وتأمين منطقة الخليج وبحر عمان»، حتى بدأ الإعلان عن انفراط عقد التحالف العربي وبقاء السعودية وحيدة فريدة، تدافع عن نفسها وتحالفها وتضغط في سبيل بقائه متعافياً، ليكون درعها أمام المخاطر التي تحدق بها.

الحكومة السعودية أدركت حجم خروج الإمارات من هذا التحالف فحاولت معالجة الأمر بالضغط على الإماراتيين بتصحيح موقفهم، فأخرجت عدة سيناريوهات لتضليل الرأي العام، منها أن الاجتماعات روتينية، وأن الإيرانيين والقطريين يحاولون تضخيمها، بينما كانت «المانشيتات» الرئيسة التي خرجت بها وسائل إعلام الأعداء قبل الأصدقاء لا تشير إلى ذلك.

عموماً الأمر «ورطة» جديدة للنظام السعودي، فقبيل أيام انسحبت الإمارات من اليمن، واليوم يديرون ظهرهم للسعودية باتجاه إيران، ويدرك الجميع حجم هذه الخطوة وما ستؤديه من نتائج سلبية على السعودية، فزوال دروع التمترس السعودي واحدة تلو الأخرى سيجعل الخطر الإيراني أقرب أكثر فأكثر، كيف لا وهي تذوق مرارته يومياً بوجود التحالف بعافيته فكيف بها إذا مرض أو مات.

ما دفع الإماراتيين إلى ذلك جملة أسباب: منها واقعيتهم في قراءة أبعاد نصب العداء لإيران، خصوصاً وأن لعبة جر الحبل بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية لم تنته وبدأت منذ عقود، كذلك موضوعيتها في الدفاع عن مصالح شعبها بعيداً عن الإملاءات السعودية بدعوى التكتل الخليجي ودرع الجزيرة وغيرها، إضافة إلى أن الإماراتيين أرادوا ضمان سلامة سفنهم وبضائعهم بعد الأزمات الأخيرة في مضيق هرمز.

الموقف الإماراتي في اليمن ومن إيران ربما سيدفعها لمواقف أخرى جديدة ليست في صالح السعودية، فهي تقرأ المواقف قراءة جديدة واعية أكثر لمصلحتها فيما دخلت فيه عنوة، بالمقابل سيبحث السعوديون عن حليف بديل يتكئون عليه في مواجهة خطة نقل «أنصار الله» لمعركتهم إلى الأراضي السعودية، وعجز منظومات الحماية عن التصدّي للمسيّرات والصواريخ المتوسطة المدى التي استُخدمت من قِبل الحوثيين، ومواجهة خطر المد الإيراني المتعاظم شيئاً فشيئاً، فماذا سيحدث إذا ما فشلت جهودها الرامية في إشعال فتيل حرب في المنطقة طرفاها الأمريكيون والإيرانيون، في ضوء المحاصرة الإيرانية لها من عدة جهات.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .