دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 4/8/2019 م , الساعة 3:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مياه السد الذي فجّرته الإمارات

مياه السد الذي فجّرته الإمارات

بقلم - عبدالخالق عطشان

في مأرب وعلى مقربة من السد الذي ساهم في بنائه الشيخ زايد بن سلطان كانت مياه السد الذي فجّره أبناؤه تحاول جاهدة إغراق منطقة (المنين) و( صرواح) وتقطيع أوصال مأرب وحصارها والمباعدة بين أسفارها وتحُول دون العبور إلى صنعاء.

نعم لقد شيد أبناء زايد سداً يختلف عن الذي قام أبوهم بالتعاون في إعادة بنائه وجمعوا فيه جماعات عنصرية وحركات إرهابية مسلحة ومسدسات كاتمات صوت وأطقماً عسكرية موديل 2014، ثم فجرت السد فأغرق صنعاء وأبدل أمنها خوفاً، وشرعيتها انقلاباً.

في عدن وبعد مرورها من الضالع كانت مياه السد المُتفجّرة تغرقها في الفوضى والتمرد وتناثرت أيادي الغدر وكاتمات الصوت عند كل مسجد وفي طريق كل فاعل خير ومصلح، وإلى اللحظة تكاد مياه السد تلجم الشرعية لتكتم أنفاسها.

في شبوة وحضرموت وصلت مياه السد فأطفأت آبار النفط وطمرت حقول الغاز وعصفت بالموانئ وقطعت الطرق والسبل.

في سقطرى لم تجد مياه السد الإماراتي أي برزخ يمنعها من أن تضرب الجزيرة فتقتلع أشجارها النادرة وتنثر في شواطئها وسهولها وجبالها أوراق التجنيس وصكوك شراء الولاءات وتعيق حركة الملاحة في مطارها ومينائها.

في تعز كادت مياه السد الذي فجّرته الإمارات أن يهدم قلعة القاهرة بعد صعوده من الحوبان ثم عادت مياهه لتغرق أحياءً في تعز وتهدم دورها.

وأما الثانية فمشغولة في استقبال وفود حجاج بيت الله الحرام بمن فيهم الإيرانيون ومنع القطريين وكل من نصحها وانتقد سياستها، وتمضي نحو الانفتاح بكل ما أوتيت من قوة وترسل قوافلها الإغاثية ومكرمات ملكها لمناطق سيطرة الشرعية ومناطق سيطرة الانقلابيين، وترسل أيضاً بعض قواتها للمَهرة حيث لا يوجد حوثي ولا قاعدة سوى سكانها المسالمين وجيش الشرعية يغضّ الطرف عن حادثة تفجير السد وكوارثه الذي قامت به شقيقتها وحليفتها وعن هدمها لسدود القطيعة بينها وإيران وترميم طرقها إليها بعد أعوام من ادّعاء الحرب عليها وعلى أذنابها، ولعَمري ما كان للأولى أن تُفجِر السد لولا تماهي الثانية معها والذي يرقى للرضا بفعلها.

almjd2022@gmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .