دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 1/9/2019 م , الساعة 4:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مخالفات تصوير الحوادث والأفراح

مخالفات تصوير الحوادث والأفراح

بقلم : عبدالله علي ميرزا محمود ..

سلوك وتصرّف غريب وغير حضاري وغير إنساني وغير أخلاقي أبداً بأن يقوم شخص ما بتصوير حادث يصادفه في طريقه وتصوير المصابين فيه وكأنه سبق صحفي وحصري له لتواجده في مكان الحدث وينقله وينشره بين أصدقائه وفي جميع برامج التواصل الاجتماعي غير عابئ بما يعاني منه المصاب من آلام وشدة وصدمة لما حدث له وغير عابئ بالإحراج الشديد والبؤس والحالة النفسية السيئة التي يعاني منها المصاب في الحادث لما آلت إليه حالته أمام الملأ جراء هذا الحادث، فهو في هذه الحالة بأشد الحاجة للمساعدة والمواساة والتخفيف عنه حتى وصول رجال الشرطة والإسعاف.

ومن المؤكد أن المصاب يتمنّى من الناس غض أبصارهم عنه وعدم رؤيته بهذه الحالة المزرية والمؤسفة، ولكن للأسف يقوم البعض بسرعه بالتقاط هواتفهم وبدء التصوير والاقتراب من المصابين وتصويرهم ونشرها بأسرع وقت ممكن في برامج التواصل الاجتماعي بلا مبالاة ولا احترام ويزيدون على المصاب مصيبة فوق مصيبته، فربما يصل هذا التصوير إلى أبنائه أو زوجته أو أقاربه، فينشرون الخوف والهلع لكل من يعرفه.

لا أعلم ما الفائدة من تصوير المصابين في الحوادث ونشرها، هل للاتعاظ أم شماتة أم فضول أم ماذا !؟ ولنفرض أنك أنت في مكان المصاب فهل تقبل أنت بأن يقوم شخص بفعلتك هذه وتصويرك بهذه الحالة!؟ لا أعتقد أن هناك من يرضى بهذه الفعلة على نفسه.

تصوير الحوادث والمشاجرات والمصابين ونشرها ونقلها سلوك وتصرّف خاطئ وغريب انتشر بشكل كبير بين الناس وأصبح الكل يتسابق على التصوير عند مصادفة أي حادث أو مشاجرة أو حدث ما في الأماكن العامة ونشر الصور ومقاطع الفيديو لأناس يجب الستر عليهم في حالتهم هذه ومساعدتهم والتخفيف عنهم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .