دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 12/9/2019 م , الساعة 1:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وقفة قطر الخير مع شقيقتها السودان

وقفة قطر الخير مع شقيقتها السودان

بقلم / مفيد عوض حسن علي :

ليس بالغريب أن دولة قطر تقدّم المساعدات إلى دولة السودان ومدّها بكل ما هو مهم من مواد تموينية ومواد أخرى في هذا الظرف ونزول الأمطار وجريان السيول وتحطم البيوت وتشرد أبناء الوطن.

دعمت دولة قطر في كل الأوقات شعب السودان دون أجندة، وحتى في الأحداث الأخيرة عندما أزاح الشعب العسكر الذين جلسوا على مدى ثلاثين عاماً من الديكتاتورية ونهب المال إلى أن خلت خزانة الدولة من المال لتغطية ديون السودان وحاجته الماسة للمواطن، والذي عانى من الجوع والفقر والمرض، فكانت وقفة دولة قطر مع السودان في جميع المحافل وفي حلّ المشاكل في دارفور والقيام بالمشاريع التي يحتاج إليها المواطن السودانيّ في تلك المنطقة.

وبالرغم من الحساسيات التي حدثت أثناء قيام الثورة والمطالبة بسقوط العسكر إلى أن سقط العسكر، وجاء دور المجلس الانتقالي والاتفاق على تشكيل الحكم المدني، والذي ترأسه الدكتور عبدالله حمدوك، فكانت وقفة دولة قطر بمثابة المحايد وكانت وقفة رجولية وقفة شهامة وقفة عزة نفس، وليست وقفة وراءها غرض أو مردود أو طمع كما أرادت أن تفعل بعض الدول والطمع في ثروات السودان، ذلك لأن دولة قطر غنية بثرواتها غنية بمفكريها غنية بأموالها غنية بكل ما يخطر على بالك، لذلك نيتها الصافية هي التي رفعت من شأن حكومتها وشعبها وشبابها، ونيتها البيضاء هي سبب رقيها ورفعتها بين الأمم، فدولة قطر سبّاقة لعمل الخير وتحب أفعال الخير لجميع الدول العربية والإسلامية والأجنبية.

دولة قطر تكافح كل ما هو ضار وغير مفيد، تكافح الإرهاب بشتى أشكاله، تكافح الفساد، تكافح الخصومات، وهي المائدة التي يتم فيها الصلح، وكما سبق أن تمّ الصلح في دارفور والآن سيتمّ الصلح في أفغانستان وأيضاً بين الهند وباكستان.

ليس لدى دولة قطر نوايا سيئة وليس لديها الطمع والجشع، فليس لديها إلا الإصلاح بين الأمم وبين الشعوب، فهي دولة مسالمة ولا تحبّ الخصومة.

بنت دولة قطر جدران الصداقة مع شتى الدول العربية منها والأجنبية، وبدأت في الاستثمار في تلك الدول وتبادلت مع الكثير من الدول في المجال الدبلوماسي، وحظيت بترحيب من الكثير من الدول، وخاصة الدول الأجنبية، وقد شقّت طريقها في كافة المجالات الصناعية والزراعية وغيرهما.

Mufeed.ali@outlook.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .